الجوجيتسو الإماراتي يسير في الاتجاه الصحيح

ردا على مكانة المدرسة الإماراتية من المدارس العالمية المتواجدة حاليا قال يحيي الحمادي: بالتأكيد الجوجيتسو الإماراتي يسير في الاتجاه الصحيح عالمياً، وأصبح اللاعبون الإماراتيون يتغلبون على نظرائهم في المدارس البرازيلية واليابانية والأميركية، وأعتقد أن السنوات القليلة المقبلة ستضع المدرسة الإماراتية على قائمة التميز من النواحي الفنية التكتيكية وليس فقط الفوز وإحراز الميداليات.

وما أبرز المدارس العالمية في الجوجيتسو؟

تتصدر أكاديمية ألنس البرازيلية المدارس العالمية حيث تعرف بتميز تكتيكها الخاص، وأيضاً صعوبة منح التصنيفات للفرق الأخرى، وقد خاض المنتخب الإماراتي عدة معسكرات في الأكاديمية بغرض رفع المستوى الفني واكتساب الجديد في فنون اللعبة، ويحسب للاتحاد الإماراتي انه استقطب المدير الفني إليكس من هذه الأكاديمية العريقة، بجانب الخبرة الطويلة للمدرب الثاني للمنتخب هنريكي.

وبرزت أسماء إماراتية على المستوى العالمي منها فيصل الكتبي في الحزام الأسود وزن 84 كغ للحزام الأسود، وبالنسبة لي فأنا أغير من طريقة تكتيكي مع كل عام بغرض التميز وإضفاء جانب من الغموض على المنافسين.

وما منافسينك على المستوى العالمي؟

أعتقد أن منافسي البرازيلي كارلوس ألبيرتو، وأعد الجماهير بأنني سأقاتل حتى آخر لحظة في النزالات من أجل إحراز انتصار جديد للجوجيتسو الإماراتي في بطولة عالمية يشاهدها الملايين حول العالم.

تعليقات

تعليقات