تقام على كأس راشد بن حمدان

سالم عبد الرحمن يتعثر في انطلاقة «دولية دبي للشطرنج»

خسر لاعبنا سالم عبد الرحمن من الطفل الهندي براناف (11 عاماً)، في افتتاح بطولة دبي الدولية للشطرنج التي تقام على كأس الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم، من 3 إلى 12 أبريل الجاري، بمشاركة 216 لاعباً ولاعبة من 43 دولة، كما شهدت الجولة الأولى أكبر المفاجآت، بخسارة المصنف الأول في البطولة، الأستاذ الدولي الكبير الأوكراني أنتون كوروبوف، من الأذربيجاني فـوسال عباسوف.

وكانت منافسات البطولة انطلقت أول من أمس، بحضور ناصر آل رحمة الأمين العام المساعد لمجلس دبي الرياضي، وإبراهيم البناي رئيس الاتحاد العربي للشطرنج، رئيس نادي دبي للشطرنج والثقافة، ومهدي عبد الرحيم الأمين العام المساعد لاتحاد الإمارات للشطرنج، وضيوف البطولة من رؤساء الاتحادات العربية للشطرنج.

ومن أبرز نتائج الجولة الأولى، فـوز الأوكراني ألكسندر أريشينكو على الفلبيني فرانسيس ديماروكوت، والأذري سفرلي التاج على الهندي نيشانت مالهوترا، والإسباني ديفيد أنتون على الهندي ميتال أديتيا، وتمكن المصري باسم أمين من الفوز على الهندي هاريني، ومواطنه أحمد عدلي على الهندي الآخر ساهاجاسري شوليتي.

فيما تعادل السوري هشام الياغشي مع الأستاذ الدولي الأوزبكي تيمور كويبوكاروف، وخسر اللبناني ايلي أسمر من الهندي ديباشيس داس، وفاز الأستاذ الاتحادي سعيد إسحاق على الهندية ايشا شارما، بينما خسر الأستاذ الدولي إبراهيم سلطان، من الهندي ديبان شاكرافارتي، وخسر سالم أحمد سالم من الأردني مهند فرحان.

علامة مميزة

ووجه ناصر أمان آل رحمة، الأمين العام المساعد لمجلس دبي الرياضي، الشكر إلى نادي دبي للشطرنج والثقافة، على جهوده للارتقاء باللعبة محلياً، وتنظيمه الرائع لهذه الفعالية، التي أصبحت علامة مميزة لدبي على الساحة الشطرنجية العالمية، مثنياً على جهود إبراهيم البناي وجميع أعضاء مجلس إدارة النادي، وقال: «مشاركة 216 لاعباً ولاعبة من 43 دولة، يؤكد قيمة البطولة، ويعزز مكانة دبي العالمية، وأشار إلى أن مجلس دبي الرياضي، يدرس مع النادي تنظيم بطولة تجمع نخبة اللاعبين المصنفين الأوائل على العالم وجهاً لوجه.

مؤكداً دور البطولة في تطوير مستوى لاعبينا، ورفع مستواهم الفني وتصنيفهم الدولي، وقال: نتمنى مشاركة ناجحة للاعبينا، وكسب المزيد من الخبرة، من خلال الاحتكاك بأفضل الأساتذة العالميين، وحول إمكانية استضافة أولمبياد الشطرنج في دبي مجدداً، قال: «لقد تحولت الفعاليات التي تستضيفها دبي يومياً إلى أولمبياد يومي في مختلف الألعاب، وبما أن البنية التحتية جاهزة لاستضافة أي حدث، لا يوجد أي مانع لتكرار تجربة استضافة الأولمبياد الشطرنجي مرة أخرى، ونوه آل رحمة بأن العديد من نجوم العالم في رياضات مختلفة، انطلقوا من دبي، مثل بطل العالم الحالي في الشطرنج، النرويجي كارلسن، بالإضافة إلى لاعبي التنس والغولف.

الحفاظ على النجاح

ومن جهته، أكد إبراهيم البناي رئيس مجلس إدارة نادي دبي للثقافة والشطرنج، أن وصول البطولة لهذا المستوى، يحمل اللجنة المنظمة مسؤولية أكبر للحفاظ على النجاح، وقال: لقد استفاد الشطرنج الإماراتي على مدار 19 عاماً من مشاركة اللاعبين الكبار.

بالإضافة إلى المكاسب الترويجية والسياحية، وأوضح البناي أن النادي يدرس حالياً إقامة بطولة دولية مميزة جديدة بداية من العام المقبل، تكون حدثاً شطرنجياً استثنائياً، لتعزيز مكانة النادي على الساحة العالمية، مشيراً إلى أن المقترح يحتاج إلى دراسة جيدة، فقد تكون بطولة تضم أفضل 25 لاعباً على مستوى العالم، أو بطولة للفرق.

44

تشارك في البطولة 44 لاعبة، تتقدمهنّ الأستاذة الدولية الهندية تانيا شاديف، تليها زميلتها الأستاذة الدولية بادميني روت، بالإضافة إلى أساتذة كبار من جورجيا واليونان وفرنسا وصربيا والهند ومصر، التي تمثلها في البطولة، الأساتذة الدولية الكبيرة منى خالد، بينما يستمر غياب فتاة الإمارات عن المشاركة في البطولة للعام الثاني على التوالي، وخصصت اللجنة المنظمة، جائزتين لأفضل لاعبتين.

تعليقات

تعليقات