فتيات الجزيرة.. «فخر الإمارات» في الجوجيتسو

صورة

كشفت النسخة الثالثة من بطولة الشارقة الدولية للجوجيتسو عن مستويات متميزة لبنات الإمارات وأن الرعاية الكريمة، التي تجدها رياضة الجوجيتسو من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أثمرت عن انتشار اللعبة، وباتت بنات الإمارات ينافسن المحترفات العالميات ممن كانت لهن الريادة في بساط الجوجيتسو كالبرازيل وفرنسا ودول أوروبا الشرقية وكانت فتيات نادي الجزيرة نموذجاً لتطور جوجيتسو الإمارات وعلو كعبهن.

رؤية ثاقبة

وعبر حمدان سعيد الزعابي عضو مجلس إدارة نادي الجزيرة، مشرف الألعاب الفردية، عن فخره وسعادته بإنجازات فريق الجزيرة «فخر أبوظبي» في لعبة الجوجيتسو على مستوى الرجال والسيدات، مؤكداً أن ما تحقق في دولية الشارقة للجوجيتسو لم يأت عن فراغ، بل ثمرة عوامل كثيرة في مقدمتها الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الداعم الأول للعبة في الدولة، وباتت بفضل جهوده أبوظبي عاصمة للجوجيتسو تحتضن عشرات البطولات العالمية للجوجيتسو على مدار العام، وهو الأمر الذي أكسب بنات الإمارات فرصة لاكتساب الخبرات وتطوير مستوياتهن يوماً بعد يوم، ولم تعد الدولة عاصمة تحتضن البطولات فحسب، بل باتت تشارك في احتكار منصات التتويج.

تواصل الإنجازات

وتابع الزعابي: ولا ننسى أيضاً البيئة الاحترافية، التي يوفرها مجلس إدارة نادي الجزيرة والقيادة الفخرية والرسمية، التي لم تأل في توفيرها لجميع الألعاب في النادي، وليس على مستوى الجوجيتسو فحسب، وما تحقق في دولية الشارقة يدعونا لمضاعفة الجهود للحفاظ عليه وهو امتداد لإنجازات في بطولات سابقة داخل الدولة وخارجها، ونلاحظ تطور المستويات وزيادة عدد الممارسات وهى أهم الأهداف، التي يتم من أجلها تنظيم البطولات في مختلف إمارات الدولة.

مستويات احترافية

وقالت عبير السويدي إدارية نادي الجزيرة للجوجيتسو بالرغم من الحصاد الوفير لفتيان فخر أبوظبي في دولية الشارقة للجوجيتسو ويمثل نصف الميداليات التي أحرزتها سيدات دولة الإمارات في البطولة إلى الفرحة كانت أكبر بالمستويات الاحترافية، التي أظهرتها اللاعبات في مواجهة لاعبات عالميات، يفوقهن في الخبرات وبعض الأحيان أعلى منهن في الأوزان لكن الأداء كان مشرفاً ومتطوراً عن المشاركات السابقة سواء داخل الدولة أو خارجها، وهو الأهم ويعتبر تحضيراً جيداًَ للاستحقاقات المقبلة.

رؤية القيادة

وأهدت السويدي الإنجاز والمستوى المتطور لجوجيتسو فخر أبوظبي إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، نائب رئيس مجلس الشرف ورئيس النادي، وإلى جميع قيادات ومحبي نادي الجزيرة، لأن ما تحقق ثمرة دعمهم ورعايتهم الكريمة والرؤية الثاقبة والحكيمة، التي شكلت مسارات التميز لجميع الفعاليات الرياضية لنادي الجزيرة.

تطلعات سلوى

وقالت اللاعبة سلوى آل علي، الحائزة ميدالية برونزية في وزن تحت 90 كجم، إنها تشعر بالفخر كونها لاعبة جوجيتسو في نادي الجزيرة، الذي وفر لها كل مقومات التميز بالرغم من أنها أحرزت برونزية وكانت تتطلع إلى ذهبية، لكن هذا الأمر لم يسلبها سعادتها الداخلية بكونها تمارس لعبة نبيلة وسعادتها بروح الفريق التي سادت جميع الفرق المشاركة في البطولة، حيث كانت عبارة عن أسرة واحدة رغم الجدية والتنافسية لحصد الميداليات، لكنه تنافس لم يؤثر على الأخلاق والروح الرياضية، وهو أمر يدعوها لتجدد دعوتها لشقيقاتها ولجميع بنات الإمارات باللحاق بركب الجوجيتسو وأسرته النبيلة.

فرحة عذاري

وتشاطر سلوى الرأي زميلتها عذاري الكعبي، التي شاركت في وزن 62 ورغم أنها لم تحرز أي ميدالية إلا أنها كانت سعيدة بالتواجد في المحفل الدولي المتميز واكتسابها خبرات تنافسية تساعدها على العودة لمنصات التتويج في البطولات المقبلة.

شما وفاطمة

وجسدت الشقيقتان شما وفاطمة المرر روح الأسرة والفريق الواحد بمشاركتهما معاً مع فريق الجزيرة في دولية الشارقة للجوجيتسو، حيث انتزعت شما المرر برونزية وزن تحت 90 كجم، فيما توجت فاطمة المرر بفضية وزن 62 كجم، ووصفتا مشاركتهما في البطولة بالناجحة، وخرجن منها بمكاسب بدنية وفنية، وهو أمر يجعل حياتهما مفعمة بالإيجابية، وتدعو بنات الإمارات لتجربة هذا الشعور الرائع عبر ممارسة الجوجيتسو.

فضية شمسة

وكانت فرحة شمسة بميدالية فضية وزن 62 كجم كبيرة رغم أنها دون تطلعاتها لكن لم تدع طموحها نحو الذهب يفسد عليها فرحتها بالفضية والمشاركة في محفل عالمي كبير واستفادت من النزالات التي خاضتها لأجل التحضير للبطولات المقبلة، وثمنت الدعم الذي وجدته من نادي الجزيرة وأسهم في تطور مستواها وأكسبها الثقة في قدراتها.

ثنائية

اتفقت صاحبتا الفضيتين خديجة المقبالي في وزن تحت 90 كجم، ولطيفة المنصوري في وزن 70 كجم على أن الفضية بداية، وليس نهاية مطاف وستكون حافزاً لهن للتميز في النزالات المقبلة، ووصفتا المستويات بالاحترافية وهو أمر أثلج صدورهن ويشعرن بالفخر وأن مستويات سيدات الإمارات في تطور ملحوظ وليس لاعبات الجزيرة فقط،.

Ⅶ صحة

تؤكد عالية النحوي لاعبة نادي نوغيرا دبي للجوجيتسو والمتوجة بذهبية وزن تحت 90 كجم أن لعبة الجوجيتسو تعد من الرياضات التي تكسب الممارسات صحة وعافية لأن اللاعبة لابد أن تتبع نظاما غذائيا صحيا سليما يشتمل على الوجبات الصحية الخالية من المواد المضرة بالصحة والتي تؤثر على اللياقة البدنية للاعبة، وبالتالي على جاهزيتها الفنية، مشيرة إلى لاعبة الجوجيتسو سواء كانت هاوية أو محترفة يستحيل أن تجدها تتناول الأطعمة السريعة التي تعتبر عدو الصحة.

Ⅶنجومية

نجومية الصفحة نهديها للمصورة الفوتوغرافية هاجر درغال المتخصصة في رياضة الجوجيتسو وتملك لمسات احترافية وحس فني عالي في رصد أدق التفاصيل في بطولات الجوجيتسو وهي بجانب حسها المرهف في اصطياد اللقطات متابعة جيدة لرياضة الجوجيتسو، وتملك خبرات في الرصد والمتابعة والتحليل وعلى دراية تامة بالعديد من مستويات اللاعبات وقادرة على ترشيح من يعتلين منصات التتويج بنسب عالية جداً من النجاح، وتصف رياضة الجوجيتسو بأنها الأقرب لتكوين وقدرات السيدات وهي رياضة لا تتطلب معدات خاصة لممارستها وفي كل الأماكن المفتوحة والمغلقة يمكن التدريب.

Ⅶرشاقة

أكدت موزة ناصر المنصوري لاعبة نادي الظفرة للجوجيتسو، أن لعبة الجوجيتسو من الألعاب القتالية الراقية التي ارتبطت بالقيم النبيلة والأخلاقيات السامية، و تكاد تكون اللعبة الوحيدة التي تخلو من العنف بين المتنافسات، بل تعلم ممارسيها الروح الرياضية والأخلاق السامية، وهي من الألعاب التي تناسب الفتيات وتكسبهن لياقة بدنية عالية ورشاقة، فضلاً عن الصفاء الذهني والقدرة على التفكير الإيجابي و لا تؤثر في التحصيل العلمي للطلاب .

أكاديمية الشيخة فاطمة منجم مواهب في جميع الألعاب

أكدت حنان حسن أبو هدروس لاعبة أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك لرياضة السيدات، أن نجاحها في التتويج بذهبية وزن تحت 90 كجم ضمن فعاليات النسخة الثالثة لبطولة الشارقة الدولية لهو خير دليل وبرهان على أن الأكاديمية باتت منجماً للمواهب وصناعة البطلات في كافة الرياضات لما تجده الأكاديمية من دعم ورعاية من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، «أم الإمارات»، وهو دعم لجميع الرياضات ومن بينها الجوجيتسو، تحت مسمى لفرسان وتم توفير له جميع مقومات التميز.

وأعربت هدروس عن شكرها وتقديرها لاتحاد الإمارات للجوجيتسو بقيادة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحاد، حيث يعمل على تنظيم بطولات منتظمة سواء كانت مشتركة أو للسيدات فقط والمشاركة فيها تنعكس على الحياة الشخصية والمهنية للاعبات، مشيرة إلى كونها ممرضة استفادت من الجوجيتسو في التغلب على التوتر الذي يصاحب عملها وباتت أكثر صفاء وتتعامل بتماسك في المواقف الصعبة.

وكشفت عن مشاركتها في ثلاث بطولات قراند سلام خارج الدولة وأحرزت المركز الأول في البرازيل واليابان ولندن بجانب الفوز بلقب قراند سلام ابوظبي الأخيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات