نهيان بن مبارك يثمن جهود الاتحاد ويشيد بتطور اللعبة

راشد حمود بطل كأس رئيس الدولة للغولف

■ نهيان بن مبارك يتوسط المكرمين | البيان

توج معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، راعي البطولة، الفائزين بفئة الرجال «الكروس» في كأس صاحب السمو رئيس الدولة للغولف للموسم الحالي، كما توج راشد حمود بطلاً للكأس، بعد أن احتل المركز الأول، ونال الكأس الغالية والميدالية الذهبية، برصيد 151 ضربة، وحصد لاعبنا خالد يوسف، الفائز بالمركز الثاني، الكأس المخصصة برصيد 156 ضربة، وأحمد سكيك الفائز بالمركز الثالث وكأس المركز برصيد 157 ضربة، وفاز بمنافسات «النت»، اللاعب عبد الله المحرمي بمجموع 135 ضربة.

وعلى صعيد الفتيات، فازت الشابة ذات الأربعة عشر عاماً، بطلة الخليج، ريما الحلو، بكأس المركز الأول 171 ضربة، وحلت بالمركز الثاني، اللاعبة حمدة السويدي بمجموع 150 ضربة، وحلت ثالثة الواعدة علياء العمادي بمجموع 162 ضربة.

أما على صعيد الناشئين تحت 15 سنة بمنافسات «الكروس»، فاز بكأس المركز الأول اللاعب راشد العمادي بمجموع 169 ضربة، وحل ثانياً زميله اللاعب عبيد الحلو ذو الاثني عشر عاماً بمجموع 173 ضربة، وفاز بكأس المركز الأول بمنافسات «النت»، اللاعب راشد القبيسي بمجموع 130 ضربة.

وحققت بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للغولف، نجاحاً فنياً وتنظيمياً وجماهيرياً رائعاً، وشهدت مشاركة قياسية، وصلت إلى أكثر من 100 لاعب ولاعبة من أبناء الإمارات، تنافسوا للفوز بأغلى الكؤوس لجميع المراحل على ملاعب نادي ياس لينك للغولف، بالعاصمة أبوظبي، على مدار يومي الجمعة والسبت الماضيين، وحظيت بحضور كثيف.

تثمين

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، راعي البطولة، حرص الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، على دعم كافة اللعبات الجماعية والفردية، وكافة الأنشطة الرياضية، بما يعكس التطور الحضاري والرياضي لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويسهم في رعاية شبابنا ورياضيينا، وبالتالي، الإسهام في تنمية المجتمع.

وأشاد معاليه برياضة الغولف، وغيرها من الألعاب التي بدأت تشق طريقها بثبات نحو المنافسة الإقليمية والقارية، بل والدولية، منوهاً بأن رياضة الغولف شهدت في الآونة الأخيرة انتشاراً واسعاً بين الشباب، وتطور مستواها بشكل لافت، وأصبح لها وجود فعال في الكثير من المنافسات، وهو أمر يحسب لاتحاد الغولف، وثمن فوز بنات الإمارات بذهبية بطولة الخليج الأخيرة، وتمنى لهم مواصلة هذه الإنجازات.

كما أثنى معاليه على جهود مجلس إدارة اتحاد الإمارات للغولف، وسعيه الدؤوب لتوسيع قاعدة المشاركة للاعبينا المواطنين، وتطوير مستوياتهم، وأن ما شاهده من مشاركة واسعة لمختلف الفئات، يدعو إلى التفاؤل بمستقبل اللعبة.

ومن جانبه، أعرب الشيخ فاهم القاسمي رئيس اتحاد الإمارات للغولف، عن سعادته بالنجاحات التي حققتها بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، مشيداً بالتجاوب الكبير من اللاعبين المواطنين، والمشاركة القياسية والإيجابية، منوهاً بأن وجود العائلات مع ذويهم أثلج الصدور.

وكشف القاسمي، النقاب عن استراتيجية الاتحاد في الفترة المقبلة، وتتضمن تنظيم مسابقات في مختلف أرجاء الدولة للعائلات، سواء اللاعبين أو اللاعبات أو الوالدين، في حملة توعوية وتدريبية وترويجية، تشهدها الدولة لأول مرة، بهدف ربط الأسرة بالكامل بالاتحاد وأنشطته.

سعادة

أعرب البطل المتوج راشد حمود عن سعادته البالغة بالفوز بالكأس الغالية وللسنة الثانية على التوالي، وقال: إنني سعيد بأدائي وتطور مستواي وأديت واجبي بالبطولة بالشكل الذي كنت أتمناه، رغم قوة وشدة المنافسة في ظل مشاركة نجوم اللعبة من القدامى وعناصر المنتخب الوطني، مؤكداً أن هذا الفوز سيحمله المسؤولية للحفاظ على الكأس للسنة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات