«الشاهينية» تظفر برئيسي الأبكار و«مكلف» يحرز ناموس الجعدان

■ الشاهينية تتوج بناموس الأبكار | البيان

في أجواء مشحونة بالتحدي والتنافس ووسط حضور هائل من محبي رياضة الأصالة الذين عج بهم ميدان المرموم، انطلقت ظهيرة أمس منافسات سن الإيذاع لهجن أصحاب السمو الشيوخ، وهي الجولة العاشرة المخصصة لختام الموسم لسن الصغار، والتي جرت أشواطها الـ16 على مسافة 6 كم، سيطرت فيها هجن العاصفة على زاد نواميس الأشواط الرئيسية، حيث تمكنت (الشاهينية) للشيخ سيف بن خليفة بن سيف آل نهيان بعد جهد كبير من التخلص من مضايقة (غزوة) لها واستطاعت أن تباعد المسافة عن أقرب مزاحميها لتصل لخط النهاية متوجة بالناموس والمركز الأول بزمن وقدره 9:06:1.

وصعدت (ممتازة) لهجن العاصفة المملوكة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم إلى المركز الأول متحدية الجميع، وقدمت عرضا مميزا مكنها من التخلص من قيود (لطامة) الأمر الذي أوصلها للمركز الأول والناموس والذي تحقق لها في زمن وقدره 9:13:6.

وعادت هجن العاصفة مرة أخرى لتضيف لرصيدها المرصع بالذهب النقطة الثانية على التوالي والذي تجسد في ثالث أشواط الجعدان المحليات، بفضل كل من (مهوب) و(مكلف) و(مبشر)، لكن (مكلف) تولى المهمة الموكلة وهو يتقدم بخطى ثابتة للتويج بهذا الناموس، وهذا ما كان له بعد أن تنافس مع زميله في هجن العاصفة (مهوب)، ليظفر (مكلف ) بالمركز الأول عن جدارة واستحقاق محققا زمنا وقدره 9:19:6.

«سراب» هاتريك

هاتريك ولا أروع لهجن العاصفة أكملت بها مسيرتها المعتادة وهي تظفر بالنقطة الثالثة تواليا، والذي تجسد في نيلها ناموس رابع الأشواط للجعدان المهجنات، في شوط بدأه (الطاير) بقوة وهو يتصدر القمة من البداية المملوك لسمو الشيخ سعيد بن محمد آل مكتوم، أما ثاني المراكز فاحتله (ذيبان) لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، أما المركز الثالث فتموقع فيه (راهي) لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وظلت الصدارة تُراوح مكانها لمصلحة (الطاير) الذي انفرد بالصدارة بشكل رائع في منافسة مع (موفق) لهجن الشحانية، وبينما آلت كل التكهنات إلى فوز أحد هذا الثنائي بناموس هذا الشوط حتى حدثت المفاجأة المدوية بعد أن دفع غياث الهلالي بـ(سراب) للمركز الثاني، ومنه للمركز الأول في خطة تكتيكية ولا أروع ليتوج (سراب) في النهاية بناموس هذا الشوط عن زمن وقدره 9:30:2.

«رمرومة» تكسب

تجمعت الشعارات القوية لـ27 مطية في الشوط الرئيسي الأول المفتوح للأبكار المحليات، ومع انطلاقة هذا السباق حتى هب الجميع لاحتلال موقع مميز ضمن كوكبة المقدمة يمكنها من الترشح مبكرا لنيل ناموس هذا الشوط، وهذا ما كان لـ(رمرومة) التي تزعمت سيادة هذا الشوط متبوعة بـ(صوغة) في الصف الثاني، ثم (الساعة) في الموقع الثالث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات