أشاد بدعم ولي عهد دبي للحدث الدولي الكبير

الشعفار: حمدان بن محمد وراء نجاح طواف دبي

صورة

أشاد أسامة أحمد الشعفار، رئيس اتحاد الدراجات، نائب رئيس اللجنة المنظمة لطواف دبي الدولي، بدعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي واهتمامه الذي كان له المردود الإيجابي في أن تكون النسخة الرابعة من الطواف النسخة المميزة والأعلى مستوى، وأثنى على النجاح الرائع الذي شهده الطواف في جميع مراحله، وذلك بفضل تضافر جهود اللجنة المنظمة، برئاسة سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، واللجان العاملة وتعاون الجميع من أجل خروج الطواف في أزهى صورة وينال الإشادة من الفرق المشاركةعلى التنظيم المميز والمستوى الرائع والمنافسة الشديدة والمثيرة بين أبطال العالم.

شكر وتقدير

وقدم الشعفار، الشكر الجزيل إلى إدارات شرطة دبي التي ساهمت بشكل كبير في نجاح الحدث الدولي الكبير، بفضل ما تتحلى به من خبرة، في تأمين الطواف والمتسابقين بشكل إحترافي، وتحقيق النجاح المنشود، والشكر موصول أيضاً إلى هيئةالطرق والمواصلات بدبي، التي قامت بجهد مقدر، لتجهيز طرق السباقات، وأيضاً إسعاف دبي التي قامت بواجبها على خير وجه، وكذلك وجه الشكر إلى كافة وسائل الإعلام، التي قامت بدور مؤثر وفعال، لاسيما قناة دبي الرياضية، التي نقلت الحدث إلى كافة دول العالم، ووضعت الطواف في مكانة متميزة، وأشاد الشعفار بجهود إدارات المرور في دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، ودورها البارز في تأمين خط سير كافة مراحل الطواف، والشكر إلى جميع المؤسسات الراعية والداعمة للطواف والمتطوعين من أبناء الوطن الذين كانوا بالفعل من عناصر منظومة النجاح.

توفير كل الإمكانيات

وأشار أسامة الشعفار إلى أن اتحاد الدراجات سخر كل إمكاناته من فنيين وحكام وإداريين من اجل خدمة الطواف والتعاون مع اللجنة المنظمة لكي يحقق الطواف النجاح ويكون دوماً في المقدمة، مؤكداً أن تعاونه وتعاون كافة المؤسسات والهيئات والدوائر الحكومية مع اللجنة المنظمة، ساهم بشكل فعال في نجاح النسخة الرابعة، وخروجها بصورة مشرفة، تليق بإسم دولة الإمارات العربية المتحدة، وإمارة دبي، التي أصبحت قبلة لنجوم الدراجات في العالم الذين يحرصون على المشاركة في طواف دبي الدولي الذي يعتبر الأفضل فنياً وتنظيمياً والأكثر جماهيرية.

تطور واضح

وأعرب الشعفار عن سعادته، بما لمسه من تطور واضح لمستوى الطواف والمنافسة القوية بين نجوم العالم وأيضا سعادته بالمستوى المتطور لمنتخب الإمارات الذي كان نداً قوياً لنجوم العالم وظهوره بشكل مشرف، أكد على تطوره الواضح الذي أشاد به كافة المشاركين ومحبي الدراجات من أبناء الإمارات، وقال: سعادتي الكبرى تمثلت في تألق قائد منتخب الإمارات يوسف محمد ميرزا وظهوره بمستوى رائع، أكد به إستحقاقه في الإنضمام لفريق الإمارات أبوظبي، ليكون أول دراج إماراتي محترف في رياضة الدراجات ونجاحه في جميع مراحل الطواف ولاسيما المرحلة الثالثة التي تصدر فيها السباق حتى قبل نهايته وإنهاء الطواف في المركز الثالث عشر من 128 دراجاً من نجوم اللعبة في العالم وهو مايشعرنا بالفخر والإعتزاز بابن الإمارات الذي توج في النهاية بلقب «الدراج المقاتل».

عبد الناصر: النسخة الرابعة الأفضل والأميز

أعرب عبد الناصر عمران الشامسي رئيس لجنة المنتخبات باتحاد الدراجات عن سعادته بالمستوى المتميز الذي ظهربه منتخب الدراجات في النسخة الرابعة للطواف والذي يفوق كثيراً مستواه في النسخ السابقة مما يجعلنا نرشحه ليكون نجم الطواف لمستواه الفني الرائع وتواجده الدائم في الكوكبة الأولى في جميع المراحل وسط نجوم اللعبة في العالم وهو بلاشك خير دليل على الإستفادة الكاملة من المشاركة في الطواف وتجربة ناجحة ومفيدة خلقت نوعاً من الإنسجام بين اللاعبين والجهاز الفني والإداري مايؤكد أن القادم سيكون أفضل،وأكد عبد الناصر أن الإستفادة كبيرة من طواف دبي الدولي وفي مقدمتها ظهور اللاعبين بمستوى متطور وأداء جماعي يؤكد على ثقة اللاعبين بقدراتهم ولاسيما جابر المنصوري ومحمد المنصوري ومعيوف الكعبي وأيضا عودة قائد الفريق النجم المخضرم بدر محمد ميرزا لمستواه الفني الكبير وتألقه مع أحمد المنصوري ومحمد المروي وماجد البلوشي، وتابع: سعدنا جميعاً بما حققه نجم منتخبنا يوسف ميرزا من نتائج مشرفة وظهوره في أوج تألقه ونجاحه في الفوز بجائزة أفضل لاعب مقاتل والمركز الثالث عشر في الترتيب العام ونأمل أن ينعكس ماوصل إليه منتخبنا من مستوى متطورويحقق النتائج المشرفة في البطولات العربية والخليجية والقارية المقبلة ويكون دوماً في المقدمة..

دراجة الإمارات المستفيد الأكبر قبل «التحدي الآسيوي»

مشاركة منتخب الإمارات للدراجات في النسخة الرابعة لطواف دبي الدولي هي المشاركة الأفضل والأكثر تميزاً لنجوم الإمارات الذين نجحوا في مجاراة نجوم اللعبة في العالم في كافة مراحل الطواف والتأكيد على أنهم يملكون القدرة على المنافسة في أقوى السباقات والدليل تواجدهم مع نجوم العالم في الكوكبة الأولى المتصدرة مما أكسبهم الثقة والإرادة والتصميم على المنافسة وإثبات الذات ويكون منتخبنا المستفيد الأكبر من المشاركة في الطواف، ومستوى منتخب الإمارات، أكد على أن نجومنا على قدر المشاركة في الطواف الدولي ولديهم من الإمكانات مايكفل لهم المنافسة وليس من اجل الإحتكاك واكتساب الخبرة وبالتأكيد أن النجاح الذي حققه نجومنا سيكون له المردود الإيجابي في المشاركات المقبلة ومن بينها بطولة آسيا للطريق التي تستضيفها مملكة البحرين في الفترة من 24 فبراير إلى 4 مارس المقبل.

تألق ميرزا

وأما الفائدة الكبيرة تمثلت، في ماحققه قائد منتخبنا يوسف ميرزا، حيث كان نجماً لامعاً ونداً قوياً لنجوم العالم ومنافساً فذاً على مراكز المقدمة وكان في الإمكان خروجه بمركز أفضل من الثالث عشر في الترتيب العام لولا سوء حظه في المرحلة الثالثة التي تعرضت فيها دراجته لعطل أثر على ترتيبه النهائي لكن بالتأكيد استفاد الكثير في أول تجربة إحترافية حقيقية، واثبت أن لديه من الإمكانات الفنية التي تجعله منافساً قوياً في الاستحقاقات الدولية مستقبلاً.

منتخبنا شرفنا

وقال أحمد محمد الحوري نائب رئيس الإتحاد: أداء منتخبنا ومستواه المتطور في طواف دبي الدولي شرفنا وأسعدنا وعكس جهودنا وإننا نسير في الطريق الصحيح ولدينا قاعدة متميزة من النجوم الذين لديهم القدرة على المنافسة في أقوى البطولات والطوافات الدولية، لأن مستوى لاعبينا في النسخة الرابعة اختلف تماماً عن النسخ السابقة ويرجع ذلك لحرفية إعداد اللاعبين وتطبيق أحدث الطرق الفنية وحرص مجلس الإدارة على الدفع بالمنتخبات الوطنية للمشاركة في البطولات والطوافات الكبرى، ما أكسب اللاعبين الخبرة التي أهلتهم للتواجد مع كبار الدراجين في العالم ومنهم قائد المنتخب يوسف ميرزا عضو فريق الإمارات أبوظبي القاري، أول محترف إماراتي في الفرق المحترفة، ويعد ذلك دافعاً للعديد من اللاعبين الذين نثق جيداً في قدراتهم وموهبتهم للحاق بزميلهم ميرزا في عالم الإحتراف وتمنياتي للاعبين بالتوفيق في البطولات المقبلة وفي مقدمتها بطولة آسيا للطريق التي ستقام في مملكة البحرين التي ستكون محطة مهمة لمنتخبنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات