تحت رعاية حاكم الشارقة

18 لاعباً يتنافسون على الجائزة الكبرى للشطرنج

■ صقر القاسمي وسعود بن عبدالعزيز المعلا ووماكروبولس وسلطان الطاهر عقب المؤتمر الصحفي | تصوير - يونس يونس

كشف الاتحاد الدولي للشطرنج ونادي الشارقة الثقافي للشطرنج عن مشاركة 18 لاعباً من أبرز المصنفين على العالم في «بطولة العالم للجائزة الكبرى للشطرنج»، التي تستضيفها الشارقة من الفترة 18 إلى 28 فبراير الجاري تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

ويتقدم الفرنسي مكسيم فاشيير مصنفي البطولة بـ 2796 نقطة، يليه الأستاذ الدولي الكبير الأميركي هيكارو نكامورا بـ2785 نقطة، ثم الأرميني ليفون آرونيان بـ2780 نقطة، كما تضمّ قائمة المشاركين لاعبنا الدولي سالم عبد الرحمن ليكون بذلك أول لاعب عربي في تاريخ البطولة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس بمقر نادي الشارقة، بحضور الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، والشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا رئيس نادي الشارقة الثقافي للشطرنج، وجورجيوس ماكروبولس نائب رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج، وسلطان الطاهر رئيس لجنة الحكام في البطولة وممثلين عن الاتحاد الدولي والشركات الراعية.

جولات

كما تم خلال المؤتمر تأكيد مواعيد منافسات الجائزة الكبرى «الغراند بري» التي تقام من 4 جولات، الأولى تنطلق من الشارقة، وتستضيف العاصمة الروسية موسكو الجولة الثانية بين 11 و22 مايو المقبل، والثالثة ستقام العاصمة السويسرية جنيف بين 5 و16 يوليو، في حين تستضيفها مدينة بالما دي مايوركا الإسبانية لجولة الرابعة بين 15 و26 نوفمبر.

وتحدد قائمة اللاعبين المشاركين بحكم تصنيفهم العالمي أو عبر ترشيحهم من قبل شركة «ورلد تشيس» التابعة لشركة «آغون المحدودة» شريك الاتحاد الدولي للشطرنج، في حين يترشح لاعب واحد من قبل رابطة محترفي الشطرنج وسيتنافس اللاعبون على جائزة البطولة التي تبلغ قيمتها 130 ألف يورو يحصل منها البطل على 20 ألف يـورو.

شكر

من جانبه، تقدم الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على رعايته للبطولة، ودعم سموه لكل الفعاليات والأنشطة الرياضية بالإمارة الباسمة، مؤكداً تقديم مجلس الشارقة الرياضي كل الدعم من أجل إخراج البطولة على أفضل صورة. كما عبر الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي، عن فخره باستضافة الشارقة لبطولة بهذا الحجم ما يؤكد السمعة الجيدة ومكانة نادي الشارقة الثقافي في عالم الشطرنج.

دعم

من جهة أخرى، أثنى الشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا على دعم القيادة الرشيدة لاستضافة الأحداث الرياضية الكبرى، موجهاً الشكر بشكل خاصّ إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على دعمه اللامحدود لكافة أنشطة نادي الشارقة الثقافي للشطرنج.

وقال: «يسُرنا نيل النادي شرف تنظيم بطولة العالم للجائزة الكبرى للشطرنج، وإقامتها لأول مرة على مستوى الشرق الأوسط في دولة عربية عن جدارة واستحقاق، لما لدولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة الشارقة من رصيد هائل من الاحترام والتقدير في العالم ولدى الاتحاد الدولي للشطرنج، وذلك بعد النجاح الكبير في تنظيم بطولة الجائزة الكبرى للسيدات عام 2014 وعدد من البطولات الآسيوية، فضلاً عن نجاح الدولة في استضافة العديد من الأحداث العالمية ليس فقط على مستوى لعبة الشطرنج وإنما في كافة الألعاب الرياضية».

وأشار الشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا أن نادي الشارقة الثقافي للشطرنج يعتبر من بين أكبر أندية الشطرنج في العالم، ويوفر كافة الكوادر الفنية والتحكيمية والتنظيمية، إلى جانب أدوات النقل الإلكتروني لجميع أنحاء العالم، الأمر الذي من شأنه أن يجعل من البطولة المرتقبة حدثاً تاريخياً مميزاً للاعبي الشطرنج العالميين.

راعٍ

عبر يوجين كاسبرسكي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة كاسبرسكي لاب، المكلفة بالجانب الأمني السيبراني في البطولة، عن سعادته بالشراكة الرسمية، موضحاً، أن الأمن السيبراني أصبح جزءاً لا يتجزأ من نجاح أي فعالية شطرنجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات