EMTC

أحمد بن محمد يتوج الفائزين في «أوميغا دبي ديزرت كلاسيك»

الإسباني غارسيا بطلاً لغولف دبي 2017

صورة

توج سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، النجم الإسباني سيرجيو غارسيا المصنف الـ 15 على العالم، بجائزة المركز الأول «دلة دبي»، وذلك عقب فوز الإسباني أمس، برصيد 19 ضربة تحت المعدل، بلقب النسخة 28 من بطولة «أوميغا دبي ديزرت كلاسيك» للغولف، التي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، البالغ إجمالي جوائزها المالية 2.6 مليون دولار، وامتدت منافساتها على ملعب المجلس في نادي الإمارات للغولف في دبي، على مدار الأيام الأربعة الماضية، ليحقق البطل المتوج بهذا الفوز أحد أبرز أحلام حياته بحسب وصفه.

تتويج

شارك في مراسم التتويج، الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي للغولف، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، ونائب الرئيس والرئيس التنفيذي للغولف في دبي، الجهة المروجة والمنظمة للبطولة، ومحمد جمعة بوعميم، وممثلون عن الشركات الراعية للبطولة، قدموا للإسباني غارسيا الجائزة المالية المخصصة للمركز الأول البالغة 441 ألفاً و660 دولاراً، وساعة قيمة من «أوميغا» الراعي الرسمي للبطولة.

فرحة

من جانبه، أعرب البطل الإسباني سيرجيو غارسيا، عن سعادته في تحقيق فوزه الأول في بطولة دبي، وأول ألقابه للموسم الجاري، والأول منذ يناير 2014، وقال: «لطالما كان الفوز في دبي حلماً صعب المنال، لما تحمله هذه البطولة من قائمة شرف ضمت عمالقة اللعبة على العالم، لتهديني بطولاتها تحويل الحلم إلى حقيقة، وحصد انتصاري الأول لهذا الموسم، ومنذ يناير 2014».

مضيفاً: «الفوز لم يأت بسهولة، خصوصاً أن أدائي لليوم الأول لم يكن ضمن مستوى الطموحات، قبل أن تتحسن الأمور تدريجياً بدءاً من اليوم الثاني الذي تمكنت فيه الاقتراب من كوكبة الصدارة، قبل أن أنجح في الجولة الثالثة باعتلائها والحفاظ عليها بالصورة المثلى رغم المنافسة القوية».

واختتم بطل دبي2017: «أتطلع لاستثمار الفوز بالصورة المثالية، خصوصاً أن جائزته المالية ستتيح لي الارتقاء على سلم الترتيب في بطولتي السباق إلى دبي، والجولات الأوروبية، على أمل الحفاظ على هذا الزخم حتى نهاية الموسم، وحصد المزيد من البطولات التي تكفل لي حصد لقب عالمي جديد في مسيرتي الاحترافية».

بطل

وكان الإسباني غارسيا البالغ من العمر 37 عاماً، قد نجح على مدار الأيام الأربعة للمنافسات في حصد 19 ضربة تحت المعدل، كانت كفيلة له بانتزاع المركز الأول، بفارق ثلاث ضربات تحت المعدل عن السويدي هنريك ستينسون المتوج في دبي عام 2007 الذي اكتفى بالمركز الثاني، وحصد الجائزة المالية المخصصة لهذا المركز البالغة 294 ألفاً و440 دولاراً، فيما ذهبت جائزة المركز الثالث البالغة 165 ألفاً و890 دولاراً مناصفة لكل من الدنماركي لاسي جينسين، والإنجليزي تايلور هاتون.

مقتطفات

على جانب آخر، غاب عن البطولة الإيرلندي روري ماكلروي وذلك للإصابة، كما فشل حامل لقب غولف دبي أسطورة الغولف الأميركي تايغر وودز بطل دبي عامي 2006 و2008 في إكمال مسيرته في النسخة الحالية عقب انسحابه من الجولة الثانية بداعي تجدد إصابته على مستوى الظهر، إلا أن حضوره خلال اليوم الأول أضفى شعبية جماهيرية لم تشهدها البطولة على مدار السنوات الماضية.

كما ساهمت البطولة في استعادة الإسباني سيرجيو غارسيا إلى دائرة الضوء، بتحقيقه الانتصار الأول منذ فوزه الأخير في بطولة الدوحة عام 2014، فضلاً عن منح الجائزة المالية لبطولة دبي الإسباني دفعة معنوية في الدخول ضمن قائمة العشر الأوائل في السباق إلى دبي التي يسدل الستار عن منافسات موسمها في الجولة الختامية في بطولة موانئ دبي العالمية نوفمبر المقبل، بعد أن تطوف 47 محطة في 27 دولة.

لقب

فشل البريطاني داني واليت حامل لقب نسخة العام الماضي، في الاحتفاظ بلقبه، بعد أن أنهى المنافسات برصيد صفر ضربة تحت المعدل، واحتلاله المركز 54 في الترتيب العام.

بات النجم الإسباني سيرجيو غارسيا البطل الـ22 المتوج بدلة دبي منذ انطلاقتها عام 1989، لينضم إلى قائمة أساطير الغولف مثل بطل العالم الأسبق الجنوب أفريقي أرني إلس حامل الرقم القياسي في دبي بثلاثة انتصارات أعوام 1994 و2002 و2005، والأميركي تايغر وودز بطل نسختي 2006 و2008، والأسكتلندي ستيفان غالاشير الوحيد الذي نجح في حصد الثنائية مرتين متتاليتين عامي 2013 و2014.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات