دبي تبهر العالم

مرحلة رأس الخيمة.. يوم للتاريخ

احتضنت رأس الخيمة للمرة الأولى أمس، المرحلة الثانية من الطواف، في يوم تاريخي، سيظل عالقاً بالأذهان، بعد أن اجتمع كل العالم في الإمارة الهادئة، التي قدمت نموذجاً جيداً في التنظيم والحفاوة والترحاب بضيوفها.

ولعبت شرطة رأس الخيمة دوراً كبيراً في نجاح الطواف، وأكدت أنها لا تنام، عندما عملت على مدار اليومين الماضيين على تهيئة الشوارع، والترتيب لاستقبال الحدث الكبير، الذي كانت محطته النهائية على كورنيش القواسم، لتكون المحصلة خروجه على الوجه الأكمل، بطريقة وجدت الإشادة من قبل ضيوف البلاد، وأسامة الشعفار رئيس اتحاد الدراجات، الذي لم يخفِ انبهاره بالتنظيم الجيد والدقيق، والذي جعل الطواف (سلساً)، حسب وصفه.

وكان اللافت، استغلال الطواف لعكس الثقافة الإماراتية المتنوعة، عبر خيمة النخيل للفنون والتراث الشعبي، بقيادة موزة الشحي رئيسة اللجنة، التي قدمت السعف والعطور والبراقع والحناء، والأكلات الشعبية والمنتجات الأسرية، وغيرها من الأشياء التي كان الهدف منها نشر التراث الإماراتي في طواف شاركت فيه عشرات الدول، وحظي باهتمام كبير من قبل المواطنين والمقيمين، واعتبرت موزة الشحي، أن الحدث ساعد الجمعية على عكس صورة إيجابية، وقالت إن الأجانب أظهروا إعجاباً واضحاً بالخيمة المتنوعة.

كما أن الطواف عرف الكثيرين بإمارة رأس الخيمة، والتطور الذي شهدته خلال السنوات الأخيرة، وكيف أنها أصبحت جاذبة للعديد من السياح، واعتبر القائمون على أمر السباق، أن طواف دبي أفاد الإمارة كثيراً.

 ومع هذه الجوانب الإيجابية، فإن الطواف شهد أيضاً مشاركة إيجابية لعدد 70 متطوعاً من مؤسسة الإمارات، يتبعون لجمعيتي (تكاتف وساند)، والذين بذلوا مجهوداً مقدراً، رد عليه أسامة الشعفار، بتقديم صوت شكر خاص لهم، وقد كان لافتاً، أن الشعفار عقب انتهاء مراسم التتويج مباشرة، طلب حضور كل المتطوعين، ليقول لهم كلمات تقديراً عن امتنانه على المجهود الذي بذلوه.

وكان الحدث رائعاً أيضاً من ناحية الحضور والاهتمام، وسط الجماهير الذين حرصوا بأعداد كبيرة على المتابعة.

هدية

وقال الشيخ محمد بن كايد القاسمي رئيس الدائرة الاقتصادية برأس الخيمة، عقب مشاركته في تتويج الفائزين، إن الطواف يعتبر هدية قيمة من دبي لدولة الإمارات، خاصة أنه يعد من أقوى السباقات على مستوى العالم، وقال إن الطواف هذا العام، تفوق على العام الماضي، ما يؤكد أنه متطور ويسير من نجاح إلى آخر، وأنه يحقق العديد من المكاسب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات