5000 لاعب في احتفال الكاراتيه باليوم الرياضي

صورة

كشف اتحاد الكاراتيه النقاب عنه أنه سيشرك 5000 لاعب ولاعبة في احتفاليته الكبرى باليوم الرياضي الوطني المقرر له 16 الجاري، في نادي ضباط شرطة دبي، بإشراف الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، واللجنة الأولمبية الوطنية، وشكل الاتحاد لجنة معنية بإكمال تفاصيل الاحتفال ومتطلباته، برئاسة مروان سنكل النائب الثاني لرئيس مجلس الإدارة، وعضوية عدد من المعنيين، وبمشاركة نخبة من الشركات الراعية في مقدمتها، رؤية آسيا.

وجاء الكشف عن التفاصيل خلال المؤتمر الصحافي, الذي عقده الاتحاد ظهر أول من أمس, في نادي ضباط شرطة دبي, بحضور اللواء «م» ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس مجلس إدارة اتحاد الكاراتيه، نائب رئيس الاتحاد الدولي، مستشار الاتحاد الآسيوي، ومروان سنكل النائب الثاني لرئيس المجلس، ومحمد الشحي وحميد شامس, ومريم الشامسي أعضاء المجلس، والخبير محمد عباس المدير التنفيذي للاتحاد، ونزار سيد مدير عام شركة رؤية آسيا.

احتفال غير مسبوق

ولفت الرزوقي إلى أن الاحتفال الذي سيقيمه اتحاد الكاراتيه, بمناسبة اليوم الرياضي الوطني، سيدخل موسوعة غينيس, من خلال إقامة مهرجان غير مسبوق, من حيث عدد المشاركين فيه, والذي من المتوقع أن يصل إلى أكثر من 5000 لاعب ولاعبة من مختلف أندية ومراكز اللعبة في الدولة، ومن أبناء الجنسيات المقيمة في الإمارات، إضافة إلى لاعبي ولاعبات الدولة.

وأشار إلى أن المشاركة لن تقتصر على فئة عمرية محددة، مثنياً على عمل رئيس وأعضاء لجنة الاحتفال، منوهاً بأن مهرجان اتحاد الكاراتيه يقام في إطار احتفال الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية بالحدث، الذي يأتي تلبية لتوجيه القيادة الرشيدة بإقامة يوم رياضي وطني.

وشدد على أن حرص اتحاد الكاراتيه على إقامة احتفال غير مسبوق، من حيث عدد المشاركين، يعود بالنفع على الدولة، ويعزز من سمعتها الرياضية على مستوى العالم، موجهاً الدعوة لكل الأندية والمراكز من أجل المشاركة في الاحتفال بأي عدد تراه مناسباً.

الهدف الأساسي

ومن جانبه، أعرب مروان سنكل النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة اتحاد الكاراتيه رئيس لجنة الاحتفال، عن قناعته بأن أبناء «كاراتيه الإمارات» عازمون على إقامة احتفال كبير.

مشدداً على أن الهدف الأساسي من ذلك هو الخروج عن نطاق التقليد أو النمطية في كيفية التعاطي مع مثل هذه الأحداث، التي تكتسب أهمية كبيرة لدى مختلف فئات المجتمع، ولفت إلى أن الاحتفال يحظى بدعم مميز من قبل مجموعة من الشركات الراعية في طليعتها رؤية آسيا، مقدماً الشكر إلى كل الرعاة، ومثنياً على جهود جميع العاملين في إطار الاحتفال، متوقعاً أن يكون يوم 16 الجاري حافلاً واستثنائياً في سجل اتحاد الإمارات للكاراتيه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات