نهيان بن زايد : الإنجاز مدعاة فخر واعتزاز

العرياني يهدي الإمارات فضية الرماية في «ريو»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أهدى عبد الله سلطان العرياني بطلنا الأولمبي الإمارات ميدالية فضية، في اليوم الأول لمسابقات دورة الألعاب البارالمبية التي تستضيفها مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، حينما نجح في الحصول على المركز الثاني في نهائي مسابقة 10 متر هوائي واقف، بعد منافسة مع لاعبي كوريا والصين وصربيا وفرنسا.

وأهدت البعثة الإنجاز إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، (حفظه الله) وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، (رعاه الله) وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو حكام الإمارات، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وإلى شعب الإمارات.

إشادة

وأشاد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي بالإنجاز المميز، الذي حققه الرامي عبد الله سلطان العرياني،وقال سموه إن الإنجاز الذي حققه العرياني مدعاة فخر واعتزاز للقيادة الرشيدة وشعب الإمارات، وهو ليس بغريب على فرسان الإرادة، الذين أكدوا أكثر من مرة تواجدهم عن جدارة واستحقاق على منصات التتويج في مختلف المحافل الرياضية الدولية.

وأعرب سموه عن الفخر بالطموحات الكبيرة والإنجازات المميزة لهؤلاء الشجعان، الذين يكونون على الموعد دائماً بتألقهم ونجاحاتهم المستمرة.

وحيا بعثة الإمارات المشاركة في دورة الألعاب البارالمبية، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في مهمتهم الأولمبية، والعودة إلى أرض الوطن بإنجازات جديدة لمسيرة رياضة الإمارات.

مقومات النجاح

أهدى محمد فاضل الهاملي عضو اللجنة البارالمبية الدولية رئيس اتحاد المعاقين رئيس البعثة الإنجاز إلى القيادة الرشيدة، مشيراً إلى أنه ثمرة دعمها غير المحدود لـ«فرسان الإرادة» وتوفير مقومات النجاح لهم من أجل الوصول إلى منصات التتويج وعدم التفريط في المكتسبات التي ظلت تحققها رياضة المعاقين بالدولة. كما وجه الهاملي الشكر إلى فريق فزاع وكل من وقف مع أبطالنا ذوي الإعاقة من أجل حصد النتائج الإيجابية التي تؤهلهم لتحقيق طموحهم المطلوب.

ووصف رئيس اتحاد المعاقين فضية العرياني بأنها خطوة على الطريق الأولمبي وكانت نتاجاً منطقياً للجهد المبذول على الصعد كافة.

منافسات صعبة

وأشار الهاملي إلى أن طريق وصول العرياني إلى منصة التتويج لم يكن مفروشاً بالورود، وكان طريقاً صعباً، نجح خلاله بطلنا في إسعاد الشارع الرياضي .

وأثنى رئيس البعثة على الجهد الكبير الذي بذله الرامي عبد الله سلطان العرياني وطاقمه الإداري والفني في تهيئة اللاعب بصورة مثالية حتى تكللت مساعي الجميع بوصوله إلى منصة التتويج في اليوم الأول لهذا الحدث الأولمبي المهم، وخصوصاً أن مستوى اللاعب ظل متصاعداً ليصل منذ البداية إلى نهائي المسابقة وينجح فيما سعى إليه بانتزاع الميدالية الفضية عن جدارة واستحقاق. وتمنى الهاملي أن يواصل «فرسان الإرادة» مسيرة النجاح بحصد المزيد من الميداليات.

مراكز أولى

وكانت المنافسة القوية العنوان البارز لمسابقة نهائي 10 متر هوائي واقف، بين الإمارات والصين وكوريا، ليذهب المركز الأول والميدالية الذهبية إلى الصين، والمركز الثاني والميدالية الفضية إلى الإمارات، بينما كان المركز الثالث والميدالية البرونزية من نصيب كوريا. ونجح بطلنا العرياني بفوزه في إهداء العرب الميدالية الثانية للعرب ، بعد أن ذهبت الميدالية الأولى إلى الجزائر في اليوم الأول .

بصمة جديدة

وقال بطلنا الأولمبي عبد الله العرياني:«لم تقف الإعاقة حجر عثرة على طريق مسيرتي الرياضية، وأواصل المشوار بقوة من أجل تحقيق النجاح المنشود وخصوصا أنني بدأت المهمة مع فرسان الإرادة عام 2007 عبر بوابة نادي العين للمعاقين.

وأشار إلى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمر آنذاك بعلاجه في ألمانيا، بعد تعرضه لحادث السير مما خفف من آلامه. وقال: توقعت تحقيق أحد المراكز الثلاثة الأولى.

طباعة Email