شهد مشاركة رؤساء اتحادات 45 دولة

ختام ناجح لأعمال منتدى الشطرنج الآسيوي في العين

■ جانب من فعاليات اليوم الأخير للملتقى الآسيوي للشطرنج | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت بنجاح كبير، فعاليات وأعمال ملتقى قمة الشطرنج الآسيوي، الذي عقد على مدى ثلاثة أيام في فندق دانات العين، الذي نظمه الاتحاد الآسيوي للشطرنج برئاسة الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الآسيوي للشطرنج وبمشاركة رؤساء اتحادات 45 دولة آسيوية وبحضور عدد كبير من الشخصيات الرياضية والقيادية العالمية والقارية وممثلي الاتحاد الدولي والمجلس الأولمبي الآسيوي، وأقيم ملتقى القمة الآسيوية للشطرنج بدعم من مجلس أبوظبي الرياضي وتضمن خمسة أحداث وفعاليات رئيسية وأقيمت ندوة عامة حول العناصر الأساسية للعبة واستشراف المستقبل، وبرنامج التطوير للشطرنج الآسيوي، والجمعية العمومية العادية للاتحاد الآسيوي للشطرنج، وتوزيع جوائز أوسكار التميز الآسيوي، ومنتدى الواقع والطموح للاتحادات الآسيوية في الشطرنج.

اجتماع تاريخي

وفي الختام، عقدت الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للشطرنج اجتماعاً تاريخياً حيث قررت بالإجماع الإشادة بالجهود الكبيرة التي بذلها الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان للارتقاء بالشطرنج الآسيوي خلال السنوات العشر الماضية والدعم غير المسبوق الذي قدمه للدول الأعضاء وقررت الجمعية العمومية بالإجماع منح الشيخ سلطان صلاحيات مطلقة إداريا وماليا لمواصلة جهود تطوير الشطرنج الآسيوي، كما أشادت الجمعية بفريق العمل والأمانة العامة للاتحاد الآسيوي على إنجازاتهم الإدارية الاحترافية والتي توجت بانعقاد اجتماعات الجمعية العمومية لأول مرة بشكل مستقل وغير متزامن مع اجتماعات كونغرس الاتحاد الدولي، كما أشادت الجمعية بالإجماع بالفكر الاحترافي للأمين العام هشام الطاهر والأفكار البناءة الحريصة على الإبداع والتجديد بغرض التطوير، ومبادراته التي لا تنتهي ومنها التنظيم الرائع والنجاح المبهر لملتقى قمة الشطرنج الآسيوي واستحداث جائزة أوسكار التميز الآسيوي وإنشاء أكاديمية الاتحاد الآسيوي للشطرنج.

سيطرة عالمية

وأشادت الجمعية العمومية بالسيطرة العالمية للاعبي الهند والصين وإيران على منصات التتويج في البطولات العالمية وأن قارة آسيا لديها بطل وبطلة العالم وأبطال الأولمبياد العالمي للشطرنج رجالاً وسيدات وأبطال أولمبياد الناشئين تحت 16 عاما وبطولات عالم وتأسيس ثمانية اتحادات جديدة وتفعيل أكثر من 15 اتحادا إلى جانب الزيادة المطردة في تنظيم البطولات مما جعل قارة آسيا تحت قيادة الشيخ سلطان تحتل مكانة مرموقة في صدارة التصنيف العالمي للدول واللاعبين.

دعم مالي

واعتمدت الجمعية العمومية تقديم الدعم المالي لثمانية وعشرين دولة ضمن الخطة المالية لعام 2017 ويشمل ذلك الدعم المالي المباشر إلى جانب أدوات ومعدات اللعبة، وفي مبادرة نالت استحسان وإشادة من الجمعية العمومية، وقرر رئيس الاتحاد الآسيوي أن يتكفل بسداد رسوم الاشتراكات السنوية لجميع الاتحادات الأعضاء الـ 54 حتى انتهاء الدورة الحالية لعام 2018،

وشهدت الجمعية العمومية إقبالاً لافتاً من الدول الأعضاء على استضافة البطولات الآسيوية.

توجه عام

في إطار تفعيل جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الآسيوي، أشادت الجمعية العمومية بالتوجه العام للاتحاد نحو منح فرص التنظيم لاتحادات جديدة حيث تقرر إقامة بطولة آسيا للهواة في جزر المالديف وبطولات آسيا للمخضرمين وكبار السن في نيوزيلندا وبطولة آسيا للشباب في إيران وبطولات آسيا للمعاقين في قيرغيزستان وبطولة المدن الآسيوية على كأس دبي في الهند وبطولة كأس أمم آسيا في مدينة شنغهاي في الصين.

طباعة Email