00
إكسبو 2020 دبي اليوم

يوم الكـبـار

ميداليـتان للعرب وبولت يحصد الذهب

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أحرز كل من الأردني أحمد أبو غوش والمصرية هداية ملاك ميدالية تاريخية في اليوم الرابع عشر ضمن دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بفوزه على الروسي اليكسي دينيسنكو الرابع 10-6 في المباراة النهائية. بينما تابع العداء الجامايكي تألقه وفاز بذهبية سباق 200 متر.

وبات أبو غوش وملاك أول عربي وعربية يتوجان في التايكواندو في تاريخ الألعاب الأولمبية. وهي الذهبية الثانية، والبرونزية السابعة للعرب في دورة ريو.

وارتفعت الغلة العربية إلى 12 ميدالية هي ذهبيتا أبو غوش والبحرينية راث جيبيت في سباق 3 آلاف م موانع، وفضيات البحرينية الأخرى اونيس جبكيروي كيروا في الماراثون، والجزائري توفيق مخلوفي في سباق 800 م، والقطري معتز برشم في الوثب العالي.

وبرونزيات الملاكم المغربي محمد ربيعي في وزن 69 كلغ ولاعب الجودو الإماراتي توما سيرجيو والرباعين المصريين محمد إيهاب وسارة سمير والمبارزة التونسية إيناس البوبكري في فردي الشيش ومواطنتها المصارعة مروى العمري في وزن 58 كلغ، وملاك في وزن تحت 57 كلغ في التايكواندو.

إنجاز مستحق

واستحق أبو غوش التتويج بالميدالية الذهبية لأنه أظهر تفوقاً كبيراً على جميع منافسيه بدءاً من المصري غفران زكي في الدور الأول مروراً بالكوري الجنوبي داي هون لي في ربع النهائي، والإسباني جويل بونيا غونزاليز في نصف النهائي، وصولاً إلى دينيسكو في المباراة النهائية.

ضرب أبو غوش بقوة في المباراة الأولى عندما سحق المصري زكي 9-1. وحسم أبو غوش الجولة الأولى في صالحه 3-صفر، ثم أضاف نقطة في الجولة الثانية 1-صفر، قبل أن يكسب الثالثة 5-1.

وقتها أكد أبو غوش أنه لم يكن يرغب في مواجهة لاعب عربي في المنافسات، «بيد أنها القرعة التي فرضت ذلك وأتمنى التوفيق لي ولغفران في المسابقة». وقدم أبو غوش خدمة كبيرة لزكي، حيث مكنه من فرصة خوض مباراة التدارك المؤهلة إلى مباراة البرونزية، بيد أنه أهدرها بخسارته أمام لي الثاني عالمياً.

وتغلب أبو غوش على لي 11-8 في الدور ربع النهائي. وكسب أبو غوش المصنف عاشراً عالمياً الجولة الأولى بصعوبة 2-1، ثم الثانية 3-1 قبل أن يفرض التعادل نفسه في الثالثة الأخيرة 6-6.

ولم يخيّب أبو غوش الآمال في دور الأربعة وتخطى عقبة غونزاليز السادس عالمياً بروعة أيضاً، حيث كان الأفضل منذ بداية المباراة وحسم الجولة الأولى 3-صفر، ثم الثانية 4-صفر، قبل أن يتخلف 5-7 في الثالثة الأخيرة دون أن يؤثر ذلك على فوزه.

وفي المباراة النهائية الحاسمة أمام الروسي دينيسنكو، انتهت الجولة الأولى بالتعادل السلبي، قبل أن يكسب الأردني نقطة في الثانية، ويسجل 9 نقاط في الثالثة مقابل 6 للروسي.

برونزية مصرية

أحرزت هداية ملاك برونزية وزن تحت 57 كلغ إثر تغلبها على البلجيكية رحيلة أسيماني 1-صفر بالنقطة الذهبية في مباراة تحديد المركز الثالث.

وانتهت الجولات الثلاث بالتعادل السلبي بين اللاعبتين فاحتكمتا إلى جولة فاصلة كانت فيها الكلمة الأخيرة للمصرية.

وهي البرونزية الأولى لمصر في رياضة التايكواندو في تاريخ مشاركاتها في دورات الألعاب الأولمبية، والثالثة لها في دورة ريو دي جانيرو بعد برونزيتي الرباعين محمد إيهاب وسارة سمير.

وكانت ملاك قاب قوسين أو أدنى من بلوغ المباراة النهائية، حيث خسرت في دور الأربعة أمام الإسبانية ايفا كالفو غوميز 1-صفر بالنقطة الذهبية أيضاً.

مخلوفي للتتويج

بلغ العداؤون الجزائري توفيق مخلوفي حامل اللقب والمغربي عبد العاطي ايغيدير والجيبوتي عين الله سليمان الدور النهائي لسباق 1500 م، فيما خرج المغربيان فؤاد الكعام وإبراهيم الكعزوزي والبحريني كيبلاغات بنسون سوري من دور الأربعة. ويبدو مخلوفي قادراً على الفوز بميدالية جديدة اليوم.

بولت الأسرع

من جانب آخر أضاف الجامايكي أوساين ذهبية سباق 200 م إلى ذهبية 100 م الخميس في منافسات ألعاب القوى. وسجل بولت 19.78 ثانية وهو أفضل توقيت له هذه السنة، متقدماً على الكندي اندريه دو غراس (20.20ث) والفرنسي كريستوف لوميتر (20.12ث).

وكان بولت (30 عاماً) حصد الذهب الأولمبي لسباق 100 م الأحد محققاً إنجازاً خارقاً وتاريخياً كونه العداء الوحيد الذي أحرز اللقب الأولمبي لسباق 100 م 3 مرات متتالية وأضاف إليه ثلاثية 200م، وهو يرصد الثلاثية أيضاً في سباق التتابع 4 مرات 100 م.

وأصبح بولت أول عداء يحرز سبع ذهبيات متتالية في الأولمبياد وبطولة العالم في مسابقة فردية (200م). وغاب عن النهائي الأميركي جاستن غاتلين حامل فضية 100م لإخفاقه في نصف النهائي إذ حل تاسعاً.

ملك السرعة

يعتبر بولت سيداً لسباقات السرعة 100 م و200 م وتوج بألقابها الأولمبية والعالمية منذ عام 2008 باستثناء مونديال دايغو 2011 والانطلاقة الخاطئة في نهائي 100 م.

وعادل بولت إنجاز الأميركي راي ايفري صاحب 8 ذهبيات في الفترة بين 1900 و1908، يملك عداءان فقط سجلاً أفضل منها في أم الألعاب هما الفنلندي بافو نورمي (9 ذهبيات بين 1920-1928) والأميركي الآخر كارل لويس (9 بين 1984 و1996).

ويحمل بولت الرقم العالمي (19.19ث) سجله في بطولة العالم 2009 في برلين، والرقم الأولمبي (19.30ث) سجله في بكين 2008.

طباعة Email