00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أم الألعاب

طومسون أسرع امرأة وغاتليـــــــن يودع

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت العداءة الجامايكية ايلاين طومسون إنجازا نادرا بإحرازها ذهبية 200 م بعد 100م امس في ألعاب ريو دي جانتيرو الأولمبية، وحققت سيدات الولايات المتحدة ثلاثية لافتة في 100م حواجز، فيما سجل البرازيلي نيمار هدفا خاطفا في منافسات كرة القدم.

ولن يشاهد العالم منازلة جديدة بين الأسطورة الجامايكية اوساين بولت والأميركي جاستن غاتلين في سباق 200 م بعد فشل الأخير بالتأهل من الدور نصف النهائي.

وتابعت الولايات المتحدة ابتعادها في صدارة ترتيب الميداليات، رافعة رصيدها إلى 30 ذهبية، فيما قلصت الصين الثالثة الفارق مع بريطانيا الثانية بفارق الفضيات. وكانت اليابان ابرز المتألقين مع ثلاث ذهبيات في مصارعة السيدات رفعتها من المركز العاشر إلى السادس.

وارتأى المنظمون تأجيل سباقي 470 للرجال والسيدات في رياضة الشراع بسبب عدم وجود رياح مساعدة للمشاركين. وتم الأربعاء تأخير إقامة السباقين عدة ساعات لكن الرياح لم تتحرك فاتخذ قرار النهائي بالتأجيل.

اسرع امرأة

حققت طومسون ثنائيتها بعد تتويجها بذهبية سباق 200 م مسجلة 78ر21 ثانية، وهو افضل رقم هذه السنة، متقدمة على الهولندية دافني شيبرز (88ر21 ث) والأميركية توري بوي (15ر22 ث).

وهذه أول ثنائية في سباقي السرعة منذ الأميركية الراحلة فلورنث غريفيث جونيور في ألعاب سيول 1988. وبالمجمل، نجحت 7 سيدات بتحقيق هذا الإنجاز.

وتشارك طومسون (24 عاما) في الألعاب لأول مرة، علما بانها حلت ثانية في 200 م في بطولة العالم 2015.

وفشلت طومسون في الوصول إلى فريق ألعاب القوى في مدرستها، فنالت دراسات في فن الطبخ في جامعة كينغستون.

وقالت طومسون: «كان شعار مدرستي: فليلمع الضوء. وأنا تركت الضوء يلمع الليلة. هذه مفاجأة كبيرة لي لأني تعرضت لإصابة عضلية بالفخذ.. للفوز على دافني شيبرز انت بحاجة إلى مستوى كبير».

وبعد فشلها في سباق 100م، حاولت الهولندية شيبرز بطلة العالم التعويض، بيد أن محاولاتها باءت بالفشل فحلت ثانية على بعد سنتيمترات من طومسون، علما بان العداءة البالغة من العمر 24 عاما كشفت بعد حلولها خامسة في 100 م أنها خضعت لجراحة في فخذها.

وقالت شيبرز التي أصبحت أول هولندية تحرز ميدالية في هذا السباق منذ فضية بروك بروفر في 1952: «جئت للذهب. كان صعبا خوض 6 سباقات. اقتربت منها وشعرت باني سأتخطاها لكني انهرت في النهاية.. لست سعيدة بالفضية».

كما أصبحت أول عداءة لا تمثل الولايات المتحدة أو جامايكا تحرز ميدالية في السباق منذ برونزية الباهاماسية ديبي فيرغوسون في 2004.

من جهتها، نالت بوي (26 عاما) ميدالية ثانية في الألعاب بعد فضية 100م.

بولت سيفتقد إلى غاتلين

وتأهل الأسطورة الجامايكية اوساين بولت بسهولة إلى نهائي سباق 200 م بعد تسجيله اسرع زمن في نصف النهائي، فيما خرج غريمه الأميركي جاستن غاتلين.

وسجل بولت 78ر19 ثانية في المجموعة الثانية من التصفيات وكان مشواره سهلا نحو المركز الأول، حتى انه تبادل الابتسامة مع وصيفه الكندي اندريه دو غراس صاحب برونزية 100م والذي حاول الانقضاض على المركز الأول في المتر الأخير.

وعلق بولت على تأهله: «لم يفاجئني عدم تأهل غاتلين. كان واضحا من سباق 100 م أن سرعته تتراجع».

وعن محاولة دي غراس الضغط عليه في نصف النهائي، أضاف: «لا اعلم ماذا كان يحاول. قلت له: هذا نصف النهائي!. لم يكن الأمر ضروريا، لكنه شاب رائع».

وتابع: «بالطبع يمكنني محاولة تحطيم الرقم العالمي. اشعر بذلك».

من جهته، سجل غاتلين 13ر20 ثانية، وحل ثالثا في المجموعة الثالثة الأخيرة، لكن وصيف سباق 100 م جاء في المركز التاسع في تصفيات المجموعات الثلاث بفارق 3 أعشار من الثانية عن المتأهل الأخير الهولندي شوراندي مارتينا.

وقال غاتلين: «أنا سعيد للبقاء هنا (سيخوض سباق التتابع). أعاني كثيرا من كاحلي. لا اركض بالشكل المطلوب وكان مشواري صعبا في الحارة الثالثة».

الأميركيات يحلقن فوق الحواجز

وضربت عداءات الولايات المتحدة بقوة في سباق 100 م حواجز وحققن ثلاثية لافتة توجتها بريانا رولينز، مسجلة رولينز 48ر12 ثانية، أمام مواطنتيها نيا علي (59ر12 ث) وكريستي كاستلين (61ر12 ث).

وهذه أول مرة في الألعاب الحالية تسيطر دولة على الميداليات الثلاث في مسابقة واحدة.

وفور تحقيق الفوز، غردت مواطنتهن كندرا هاريسون التي حطمت الرقم القياسي العالمي أخيرا (20ر12 ثانية) لكنها لم تتأهل إلى النهائيات: «يا الهي!!! تهانينا لرولينز وعلي وكريستي. لقد صنعتم التاريخ. هذا رائع».

واللافت أن الولايات المتحدة امتلكت هذه السنة اسرع 7 عداءات على هذه المسافة.

وحلت رولينز رابعة في بطولة العالم 2015، وأولى في 2013. وأصبحت اصغر عداءة تحرز اللقب العالمي في موسكو 2013 بعمر 21 عاما و364 يوما.

واضطرت علي (28 عاما) للغياب عن بطولة العالم 2015 بسبب حملها، اذ تابعت تمارينها بشكل طبيعي أول 5 اشهر، ثم عاودت الركض 6 أسابيع بعد إنجابها.

طباعة Email