العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إنجاز أولمبي

    توما العملاق يسعد الإمارات

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أهدت بعثتنا المشاركة في الدورة الأولمبية الصيفية الـ31 المقامة حالياً بمدينة ريو دي جانيرو، الميدالية البرونزية التي حققها لاعبنا سيرجيو توما في مسابقة الجودو لوزن تحت 81 كغم إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو حكام الإمارات وسمو أولــــياء العهود والشعب الإماراتي.

    وعاشت بعثـــتنا ليلة من ليالي الإنجازات بعدما ارتفع علم الدولة في سماء ريو وسط أعلام الدول الفائزة بالميداليات، لتسجل الرياضة الإماراتية الميدالية المــلونة الثانية في تاريخها الأولى بعد المــــيدالية الذهبية التي حققها الشيخ أحـــمد بن حشر في أولمبياد أثينا 2004، وبعد مرور 12 عاماً نجح بطل الــجودو في تسجيل أول ميدالية برونزية في تاريخ الإمارات الأولمبي.

    كما أن البرونزية هي الأولى للعرب في أولمبياد ريو حيث لم ينجح أي لاعب عربي حتى الآن في تسجيل أية ميداليات وتأتي ميدالية الإمارات لتكون فاتحة خير وأول الغيث ليس فقط لبعثتنا التي تأمل في تحقيق مزيد من الميداليات بل للعرب أيضاً.

    وقد انهالت التهاني على بعثتنا في ريو من الوفود العربية والأجنبية المشاركة في الأولمبياد، كما تلقى توما الكثير من التهاني بمقر القرية الأولمبية بعدما دخل جدول ميداليات الدورة من اللاعبين العرب والأجانب.

    وشهدت صالة أرينا 2 التي تقام عليها منافسات الجودو حضور إدارة البعثة يتقدمهم إبراهيم عبـــدالملك الأمين العام للهيئة العامة للشباب والرياضة، ومحمد الكمالي أميـــن عام اللجنة الأولمبية الوطنية، وداود الهاجري الأمين العام المساعد للهيئة العامة للشباب والرياضة، واللواء أحمد ناصر الريسي رئيس لجنة التخطيط الأولمبي باللجنة الأولمبية وعبدالمحسن الدوسري رئيس اللجنة الفنية باللجنة الأولمبية ناصر التميمي أمين عام اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج وأمين خزينة الاتحاد الدولي للجودو وأحمد الطيب مدير البعثة.

    وحسم سيرجيو الميدالية البرونزية بعد منتصف الليل بتوقيت الإمارات، وبدأ المشوار من الدور الـ32 عندما فاز على الماكينة الألمانية سفن ماريش، ليقدم أداء متوازناً ويضمن التأهل إلى دور الـ 16 ويلاقي البرازيلي بين لابير صاحب الأرض والجمهور الذي شجعه بطريقة غير عادية ولكن ذكاء لاعب منتخبنا الوطني وثقته بنفسه حولت تلك الضغوط إلى بوابة عبور نحو الدور ربع النهائي، مما عزز من تواجدنا من مرحلة لأخرى بفضل التركيز الواضح والثبات الملحوظ الذي ابداه بطلنا الأولمبي من اللحظة الأولى.

    مواجهة صعبة

    وواجه توما اللاعب الياباني الشرس الذي حافظ على رد فعله طوال المباراة مستعيناً بلياقته البدنية العالية ورشاقته الكبيرة ولكن هذا لم يمنعه من ارتباك خطأ وحيد استغله لاعب الإمارات على الفور ليحسم اللقاء لصالحه في ظل ذهول الساموراي واستغرابه من الفوز المفاجئ، قبل أن يضرب موعداً جديداً مع المجد الأولمبي ويضع قدماً في نصف النهائي الذي أسفر عن مواجهة اللاعب الروسي خالمورزيف الأفضل في أوروبا لعام 2016 والمصنف من أفضل اللاعبين على مستوى العالم.

    وكان بطلنا الأولمبي قاب قوسين أو أدنى من التتويج بالذهب والتربع على منافسة الوزن بعد أن كانت مباراة نصف النهائي سجال بين الطرفين لتنتهي في وقتها الأصلي ويحتكم الطرفان إلى النقطة الذهبية التي ينتهي على إثرها اللقاء مباشرة مما زاد الحذر في تلك الفترة لتتوالى المحاولات وينجح المنافس في خطف اللقاء و إحراز البرونزية

    إهداء

    أهدى سيرجيو توما انجازه إلى القيادة الرشيدة وشعب الإمارات، وقال: «الفوز بالميدالية الأولمبية حلم كبير سعيت له طوال سنوات وكنت بحاجة إلى هذه الميدالية كي أرد الدين لوطني الإمارات التي أعشقها وكنت أعرف أن الجميع ينتظر ميدالية وعملت خلال الفترة الماضية على أن أحرز ميدالية تعيد الإمارات إلى الواجهة الأولمبية، ورغم أن المواجهات كانت صعبة إلا أن ثقتي بنفسي كانت موجودة ولم يكن ينقصنا شيء سوى الفوز بعد الإعداد الجيد لنا خلال السنوات الماضية». وأضاف: «أتمنى أن ننجح في إضافة ميدالية أخرى، كي تكون الفرحة كبيرة لجماهير الإمارات التي تنتظر الكثير منا في الأولمبياد».

    Ⅶ «برونزية منتصف الليل».. تمنحنا الميدالية الثانية في تاريخ الأولمبياد

    Ⅶ التهاني العربية تنهال على البعثة والقرية الأولمبية تتحول إلى احتفالية

    Ⅶ إيفان يبحث عن إنجاز جديد في وزن تحت 100 كغ

    طباعة Email