ختام رائع لفرسان الإرادة

20 ميدالية حصيلة الإمارات في قوى «آسيا أوقيانوسيا»

صورة

اختتمت مساء أول من أمس، منافسات بطولة آسيا أوقيانوسيا لألعاب القوى لذوي الإعاقة – دبي 2016، التي نظمها نادي دبي للمعاقين، برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بالتعاون مع اللجنة البارالمبية الدولية، والهيئة العامة للشباب والرياضة، ومجلس دبي الرياضي، واللجنة البارالمبية الإماراتية، وأقيمت منافستها على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي، على مدى ستة أيام، بمشاركة أكثر من 250 لاعباً ولاعبة من 30 دولة، وشملت قائمة الرعاة الرسميين، الذين مدوا يد الدعم مع اللجنة المنظمة العليا للبطولة، كلاً من «مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، هيئة آل مكتوم الخيرية، مركز الشيخة ميثاء لذوي الاحتياجات الخاصة، هيئة الصحة بدبي، فالكون سيتي، بلدية دبي، هيئة كهرباء ومياه دبي، مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، BMW، ودبي للاستثمار»، بالإضافة إلى الشريك الإعلامي قناة دبي الرياضية.

المركز الخامس

وعزز فرسان الإرادة الإماراتية، رصيدهم في منافسات اليوم الأخير بـ 4 ميداليات متنوعة، وحافظوا على مركزهم الخامس في جدول الترتيب العام، متصدرين الدول العربية المشاركة، برصيد 20 ميدالية متنوعة (6 ذهبيات و9 فضيات و5 برونزيات)، فيما صعدت الصين إلى المرتبة الثانية، واستطاعت تخطى الهند برصيد 30 ميدالية، وعززت السعودية والكويت والعراق مراكزهم في اليوم الأخير للمنافسات، الذي شهد ندية وقوة بين الفرق المشاركة، وحصلت السعودية على المركز السابع برصيد 16 ميدالية (4 ذهبيات و9 فضيات و3 برونزيات)، تلتها الكويت بـ 9 ميداليات (4 ذهبيات و4 فضيات وبرونزية) فالعراق برصيد 6 ميداليات (4 ذهبيات وفضيتان)، وحققت قطر المركز 13 برصيد 10 ميداليات، (ذهبيتان، و3 فضيات و5 برونزيات)، وحافظت إيران على تصدرها جدول الترتيب العام، برصيد 40 ميدالية متنوعة، تلتها الصين برصيد 30 ميدالية.

4 ميداليات جديدة

وأضاف أبطال المنتخب الإماراتي 4 ميداليات جديدة في آخر أيام المنافسات، حيث حقق البطل الصاعد سالم الشحي، فضية سباق 400 م فئة T54، وأحرز زميله بدر الحوسني برونزية نفس السباق، وأضاف اللاعب عبد الله حياي فضية دفع الجلة فئة F34، بعد منافسة شرسة مع بطل العالم القطري عبد الرحمن عبد القادر، كما حقق البطل الشاب عباد العبادي، آخر ميداليات الإمارات في البطولة، في دفع الجلة فئة F37، مهدياً الإمارات الميدالية الفضية.

روعة التنظيم

وأشاد سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، بالتنظيم الراقي للبطولة، وكذلك الإنجازات التي حققها أبناء الإمارات في البطولة، وعبر عن سعادته بما شاهده في ملعب ضباط شرطة دبي، من عزيمة إصرار، تثبت أنه لا مستحيل إذا تحلى الإنسان بالثقة والإيمان بقدراته.

وقال حارب: «ما شهدته اليوم، من روح التحدي لدى الأبطال من متحدي الإعاقة، تجسد المعنى الحقيقي للإصرار، لأن هذه البطولة لا تعني الفوز أو الخسارة، بقدر ما هي عبرة للآخرين، بأن هناك فئة في المجتمع لم تسعفها ظروفها، ولكنها تفجر قدراتها وطاقتها من خلال هذه البطولة، وازدادت سعادتي باختيار اللجنة البارالمبية الدولية، لمدينة دبي لتدشين هذه البطولة الجديدة، بما يعكس الثقة العالمية التي نحظى بها في استضافة وتنظيم أكبر البطولات الرياضية العالمية»، وأضاف حارب: «سعدت جداً بما شاهدته من روعة في التنظيم ودقة المواعيد، والتي عكست بلا شك قدرتنا على استضافة وتنظيم أكبر الفعاليات الرياضية العالمية، أشكر اللجنة المنظمة على هذه البطولة الرائعة، والاحترافية في التنظيم، والتي أظهرت الوجه الحضاري والراقي لدولتنا الحبيبة، المنافسات كانت قوية جداً، وشهدت تحطيم العديد من الأرقام القياسية، ما يؤكد على نجاح البطولة الفني».

حضور

حضر منافسات ومراسم التتويج في اليوم الأخير، سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وثاني جمعة بالرقاد رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، وماجد عبد الله العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، مدير البطولة، وحسين خليل الكردي مدير العلاقات العامة بمؤسسة آل مكتوم الخيرية، وذيبان المهيري الأمين العام لاتحاد الإمارات لرياضة المعاقين، وعدد من أبناء الجاليات.

حوار الحضارات في الركن التراثي

قدم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، ركناً تراثياً، لفتح الباب أمام المشاركين من الدول المختلفة، للتعرف إلى تاريخ الدولة، وتذوق الأطعمة التقليدية الشعبية، وإبراز الزي التقليدي للإمارات، إلى جانب الاستمتاع بالفعاليات الفنية التي تقدمها الفرق الشعبية، والاستعراضات التراثية، ما يسهم في إضفاء البهجة على أجواء البطولة، وتحويلها إلى منظومة المهرجان الكبير، كما استقطب الركن التراثي عدداً كبيراً من الزوار واللاعبين، كما تم توفير ركن للتصوير، يتيح لجميع الزوار التقاط الصور التذكارية وهم يرتدون الزي الإماراتي، وأكدت سعاد درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن تقديم الرعاية للركن التراثي، يأتي ضمن استراتيجية المركز من حيث دعم البطولات الخاصة بفئة هامة في المجتمع، ومن منطلق تعريف الزائرين واللاعبين بالتراث الإماراتي.

حفل وداع للوفود المشاركة

عقب نهاية منافسات اليوم الأخير للبطولة، حرصت اللجنة المنظمة، على إضفاء روح السعادة والبهجة قبل لحظات الوداع لهذا الحدث الكبير، حيث أعدت اللجنة المنظمة، حفل وداع للوفود المشاركة، بمركز وريذدنس البستان، مقر إقامة الوفود، وتم تبادل الدروع التذكارية مع ممثلي الدول، بحضور ثاني جمعة بالرقاد رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، وماجد عبد الله العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، مدير البطولة، وروجر جيتزمان مدير مسابقات ألعاب القوى باللجنة البارلمبية الدولية، كما أعد المنظمون سحوبات على جوائز قيمة للحضور، من خلال قرعة شاهدها الجميع على أرض الواقع، وأضفت هذه المسابقة نوعاً من المرح على قاعة الحفل في أوقات وداع جميلة.

وتبادلت الفرق المشاركة، الحديث حول المنافسات الشيقة والمستويات المتقاربة، والتنافس الذي تحول إلى صداقة خارج إطار الميدان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات