مونديال الطائرات بلا طيار يحقق إنجازاً عالمياً

مطر الطاير: فخورون بريادتنا رياضات المستقبل

صورة

أضافت بطولة العالم للطائرات بلا طيار، التي اختتمت أول من أمس، إنجازاً جديداً للرياضة في دولة الإمارات، بصفتها أكبر بطولة في تاريخ رياضة الطائرات بلا طيار من حيث مستوى التنظيم وحجم الجوائز الذي بلغ مليون دولار.

وأعرب مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حققته بطولة العالم للطائرات بدون طيّار التي نظمتها المنظمة العالمية لسباقات الطائرات بدون طيّار، واختتمت مساء أول من أمس في نادي سكاي دايف دبي، معبراً عن فخره بأن تتولى الدولة زمام المبادرة والريادة في الرياضات التي تتعلق بتكنولوجيا المستقبل والعلوم الحديثة، وذلك من خلال تأسيس الاتحاد العالمي لرياضات المستقبل، وتنظيم بطولة العالم لرياضات المستقبل.

وقال مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي ونائب رئيس الاتحاد العالمي لرياضات المستقبل الذي أعلن عن تأسيسه في دبي يوم أول من أمس: نفخر أن تواصل الدولة احتلال الصدارة العالمية في إطلاق المبادرات المستقبلية تنفيذا لنهج القيادة الرشيدة، وتأكيد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على أن دبي تعيش في المستقبل، ورؤيته التي ترسم خارطة الطريق لصناعة المستقبل وتطبيقه على أرض الواقع، وتوجيهات سموه الدائمة بجعل الابتكار ركيزة عمل في كافة المجالات خاصة في القطاع الرياضي.

دعم كبير

كما عبر نائب رئيس المجلس عن سعادته أن تحظى بطولة العالم لرياضات المستقبل التي ستقام في شهر ديسمبر من عام 2017، بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.

وقال: إن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإطلاق بطولة العالم لرياضات المستقبل الأكبر من نوعها على مستوى العالم، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم تجعل من هذه البطولة حدثاً فريداً من نوعه ويعطيها قيمة استثنائية، وبإطلاق هذه البطولة تبدأ مرحلة جديدة في صناعة المستقبل من خلال خلق منصات عالمية في مجالات الطائرات بدون طيار والروبوتات والذكاء الاصطناعي، وتعتبر هذه البطولة مبادرة سباقة تضع الإمارات في مقدمة دول العالم أجمع في مجال الابتكار والبحث والتطوير العلمي.

واختتم الطاير: إن تأسيس الاتحاد العالمي لرياضات المستقبل، ليكون مرجعية عالمية لتنظيم قطاع رياضات المستقبل وخلق قيمة اقتصادية له، سيعمل على خلق منظومة عالمية متكاملة تحكمها نظم وقوانين متفق عليها من خلال التعاون مع الاتحادات العالمية القائمة والمرتبطة برياضات المستقبل بشكل عام.

لقب

وبالعودة إلى تفاصيل بطولة العالم للطائرات بلا طيار التي اختتمت أول من أمس، بعد أن شهدت منافسات قوية امتدت على مدار 4 أيام من بينها يومان للتصفيات بمشاركة 150 فريقا ويومان للنهائيات بمشاركة 32 فريقا، أحرز لقب بطولة العالم والمركز الأول ومبلغ 250 ألف دولار فريق «تورنيدو اكس بلادس»، الذي قاد طائرته الصبي لوك فانستر الذي أصبح بذلك أصغر بطل في العالم بهذه الرياضة، وحل في المركز الثاني فريق «دبي درون تيك» من دولة الإمارات العربية المتحدة، وجاء في المركز الثالث فريق «في اس ميتشرياكوف».

وفي فئة الفرق الإماراتية التي تم تخصيص 50 ألف دولار جوائز لها فاز فريقا «دبي درون تيك»، و«درون ووركس دبي».

كما تم توزيع العديد من الجوائز في الفئات المختلفة، حيث فاز فريق «ساين درون» بفئة الصانعين، وفاز فريق «في اس ميتشرياكوف» بأسرع دورة حول المضمار، فيما فاز فريق «دبي درون تيك» بفئة الفريق المفضّل حسب استفتاء الجمهور.

ترتيب

وفي فئة السباق المفتوح في المضمار، كان ترتيب الفرق الثمانية التي بلغت النهائي على النحو التالي: «تورنيدو اكس بلادس»، «دبي درون تيك»،«في اس ميتشرياكوف»، «دتش درون ريس تيم»،، «تيم اوكبوتس»، «نول ونجير نووب»، «فينسبي تيم»، «درون أكس لاب».

فيما جاء ترتيب الفرق في فئة الاستعراضات الجوية على النحو التالي «مين شين كيم»، «ستيل ديفيز»، «جون شاير»، «تشاد نوفاك»، و«تورنيدو اكس بلادس».

إشـادة دوليـة بـتنظـيم الـحدث

حظيت البطولة بإشادة دوليـة بالـتنظـيم، حيث تلقت المنظمة العالمية لسباقات الطائرات بدون طيّار إشادة وشكر جميع الفرق المشاركة في البطولة الذين عبرّوا عن سعادتهم بالتواجد في دبي والمشاركة في البطولة التي فاق نجاحها الوصف رغم أنها النسخة الأولى من بطولة حديثة.

سعادة

وعبّر عمر العلماء أمين عام المنظمة الدولية لسباقات الطائرات بدون طيّار مدير البطولة عن سعادته بهذه الإشادة، وقال لقد كان التحدي كبيراً كوننا دخلنا عالما جديدا تماما وجمعنا رياضيين من مختلف دول العالم ومن بينها أفضل الدول في مجال رياضة وتكنولوجيا الطائرات بدون طيّار، وقد كان لمتابعة معالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل نائب رئيس المنظمة العالمية لسباقات الطائرات بدون طيار أكبر الأثر في تشجيعنا على تولي هذه المسؤولية الكبيرة والنجاح فيها، بل وإبهار العالم في تخطيط المضمار واستخدام طرق حديثة في التنظيم واختيار برنامج المنافسات والتنظيم الدقيق لكل التفاصيل الصغيرة والكبيرة في التنظيم، ومن بينها المرونة في توفير الحلول والتغلب على مشكلة الطقس الممطر والرياح الشديدة التي كان يمكن لها أن تؤثر على برنامج التصفيات ومواعيد إقامة النهائيات".

نجاح غير مسبوق

من جهته قال حسن المزروعي مدير بطولات ند الشبا، إن بطولة العالم للطائرات بدون طيار حققت نجاحاً غير مسبوق في نسختها الأولى. وأضاف: البطولة أثبتت أن دبي تمتلك بيئة استثنائية لمختلف الرياضات والألعاب، ويعد مونديال الطائرة بلا طيار من أكثر الأحداث الرياضية التي حضرتها، وتجمع ما بين التشويق والإثارة واستخدام التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، وهو ما يتطلب إضافته إلى عالم الرياضات، حيث كانت رؤية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، واضحة في ضرورة استباق تلك الخطوة الهامة وتقديم مشروع علمي ورياضي مدروس ومبرمج، وذلك من خلال إنشاء الاتحاد الدولي وسن قوانين جديدة لهذه الرياضة والتميز في إنشاء ميدان للسباق بمواصفات فنية ومثالية أثار إعجاب الجميع من داخل الدولة وخارجها، وخلق بيئة مميزة للشباب ستؤتي ثمارها على المستوى المحلي والدولي قريباً.

رياضات المستقبل

وعرج المزروعي على بطولة العالم لرياضات المستقبل في دبي المزمع إقامتها ديسمبر عام 2017، وقال: الإمارات تخط على صفحات الرياضة اليوم، ومونديال رياضات المستقبل نقلة نوعية، بهدف استحداث قطاع رياضي منظم عالمياً، إضافة إلى تأسيس اتحاد جديد معني بهذه الرياضات لتطوير التكنولوجيا في إطار تنافسي رياضي، فالحدث يعد الأكبر من نوعه، ويجمع 9 منافسات لرياضات المستقبل.

إشادة

وأشاد المزروعي بمستوى تنظيم بطولة الطائرات بلا طيار الأخيرة، وقال: هذه البطولة مهمة أثبتت فيها الإمارات التميز والريادة من خلال سن قوانين جديدة لرياضة حديثة وإنشاء هذا المضمار الخاص بالسباق وإبراز تلك الرياضة في أسلوب علمي مشوق حظي باهتمام مختلف شرائح المجتمع وهذا ما شهدته من خلال حضوري لموقع البطولة في سكاي دايف دبي والذي تم تجهيزه بمستوى عالٍ.

ناس

قال حسن المزروعي مدير بطولات ناس، إن الجهة الرياضية المعنية ستدرس بالتأكيد إعداد برنامج لتأهيل الهواة والمهتمين من الشباب الإماراتيين للمشاركة في البطولات والجولات المقبلة بشكل أقوى، ونحن في دورة ند الشبا الرياضية نبدي اهتماما دائما بكل ما هو جديد ومبهر ويستحوذ اهتمام مختلف شرائح المجتمع، ومن خلال حضوري ومشاهدة هذا العدد من المهتمين، أدركت مدى شعبية هذه الهواية أو المسابقة في المجتمع من مختلف الجنسيات، ومشاركتنا في تأهيل لاعبينا للمشاركات السابقة من خلال تنظيم بطولة بذلك في دورة ناس مشروع قابل للتطبيق وسنتواصل مع الإخوة في اتحاد سباقات الطائرات من دون طيار لدراسة ذلك.

40

شارك في بطولة العالم للطائرات نحو 40 متطوعاً من هيئة تنمية المجتمع ذكوراً وإناثاً من مختلف الأعمار. وحرص المتطوعون على مساعدة زوار المونديال وتقديم الدعم والمساعدة لهم، لاسيما وأن البطولة استقطبت أعداداً كبيرة من الجماهير خلال الفترة المسائية، وتحديداً في يوم الختام الذي سجل حضوراً مرتفعاً من محبي رياضة الطائرات بلا طيار في نادي سكاي دايف دبي «مارينا» المشهور بالرياضات الجوية.

تغريدة

ميشيل سلجادو يتغزل بدبي

نشر ميشيل سلجادو نجم منتخب إسبانيا وريال مدريد سابقاً، عبر حسابه الخاص في «تويتر»، أول من أمس، تغريدة يشير من خلالها إلى حضوره أحد أهم الأحداث المهمة في مستقبل الرياضة بدبي، فقال: «بطولة العالم للطائرات من دون طيار.. حدث مهم في مستقبل الرياضة». وأضاف: «أنا متحمس جداً للحضور». وختم نجم المنتخب الإسباني وريال مدريد سابقاً تغريدته بغزل وإعجاب بدانة الدنيا، وقال: «دبي هي الحب».

وحضر سلجادو حفل افتتاح النسخة الأولى من البطولة، إلى جانب عدد من الشخصيات المهمة والمشاهير في الوسط الرياضي، خصوصاً وأن البطولة تعتبر أحد الأحداث الجديدة والمهمة في تاريخ الرياضة. كما حرص على حضور حفل الختام لمونديال الطائرات الذي اختتم منافساته، أول من أمس، في نادي سكايف دبي.

لقب

فانستر أصغر بطل في العالم

أحرز لقب بطولة العالم والمركز الأول ومبلغ 250 ألف دولار فريق «تورنيدو اكس بلادس»، الذي قاد طائرته لوك فانستر ليصبح أصغر بطل في العالم بهذه الرياضة. وكان فانستر يدفع تكاليف ممارسة هذه الرياضة من مال عائلته، ثم أصبح لديه فريق يرعاه ويدفع تكاليف ممارسته لها وشراء الطائرات والمشاركة في البطولات، وبعد المشاركة في عدة بطولات في بريطانيا، تمكن من المشاركة في مونديال دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات