إنجازات

أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية تدعم مسيرة التميز

قطعت الرياضة النسائية الإماراتية شوطاً كبيراً في ميادين المنافسات المحلية والدولية ترجمة لإيمان الدولة بحق المرأة في ممارسة الرياضة سواء في قطاع البطولة أو في قطاع الممارسة.

ودخلت رياضة المرأة على الخط بقوة في السنوات الأخيرة مسايرة للنهضة الحضارية التي تشهدها كافة مناحي الحياة بالدولة.

وتحظى الرياضة النسائية في الإمارات باهتمام ودعم القيادة الرشيدة وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، ولعبت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضية النسائية دوراً كبيراً في دعم هذه الإنجازات.

وجاء انشاء الأكاديمية بناءً على توجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بغية إعداد وتأهيل السيدات والفتيات للعمل في مجالات الرياضة النسائية إلى جانب إنشاء وتشكيل فرق رياضة نسائية باستطاعتها تحقيق نتائج عظيمة تسهم في ازدهار الرياضة النسائية... ويعد إنشاء أكاديمية للمرأة تُعنى بالشؤون الرياضية دليلاً إضافيًا على مدى حرص سموها على تأهيل القيادات الرياضية والمنتخبات الوطنية النسائية التي يمكنها أن ترسم مسيرة الإبداع والتميز للرياضة النسائية الإماراتية.

وتعمل الأكاديمية وفقاً لخطط واستراتيجيات تهدف إلى التطوير والارتقاء برياضة المرأة وتأهيل السيدات والفتيات والإداريات في المجال الرياضي والعمل على تكوين فرق رياضية نسائية قادرة على تحقيق الإنجازات والإبداعات لمسيرة الرياضة النسائية.

والأكاديمية كيان حكومي غير ربحي ترأس مجلس إدارته الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان حيث تكرس الأكاديمية جهودها لنشر الثقافة الرياضية وإزالة المعوقات التي تواجهها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات