00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ضمن استعداداته للتصفيات الآسيوية

منتخب اليد يكسب ناشئي صربيا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

واصل منتخبنا الوطني لكرة اليد تقديم عروضه والتي تبعث على التفاؤل ويظهر خلالها التطور الملموس الذي شهده منتخبنا خلال معسكره في صربيا والذي يمتد لغاية 9 يناير الجاري والذي يأتي كمحطة أخيرة في إطار استعداداته للمشاركة في التصفيات الآسيوية السابعة عشرة لرجال اليد، والتي تحتضنها مملكة البحرين الشقيقة خلال الفترة من 15 لغاية 28 يناير الجاري والمؤهلة إلى بطولة العالم لرجال اليد 2017 بفرنسا.

وأظهر منتخبنا تطوراً في الأداء والنتيجة والتي حققها بفوزه على منتخب ناشئي صربيا أول من أمس، والمدعم بالعديد من عناصر منتخب شباب صربيا بفوز معنوي وبنتيجة نهائية 23/‏26، وانتهى الشوط الأول لمصلحة أصحاب الأرض 11/‏13، شهد المباراة الثالثة لمنتخبنا محمد حسن السويدي الأمين العام لاتحاد الإمارات لليد وداود المليح عضو الاتحاد رئيس بعثة الإمارات خلال المعسكر وخالد خميس مدير المنتخب والعديد من المسؤولين في الاتحاد الصربي لكرة اليد.

تشكيلة

من جانبه، حرص الوطني خالد أحمد مدرب منتخبنا على إشراك جميع اللاعبين في المباراة بتشكيلة مختلفة في كل شوط، من إجل إتاحة الفرصة أمام جميع اللاعبين وللوقوف على ما تم استيعابه خلال المعسكر من جميع النواحي النفسية والبدنية والمهارية الفردية والجماعية، والتي تم تنفيذها بدقة من خلال الجمل التكتيكية الدفاعية والهجومية المتغيرة حسب مجريات المباراة بغض النظر عن النتيجة النهائية للمباراة.

 وأعرب خالد أحمد عن رضاه لما يقدمه الفريق خلال المعسكر والتي ترجمها اللاعبون على أرض الواقع من خلال المباريات الودية والتي يعتبرها الاختبار الحقيقي للاعبين، مؤكداً أن الجميع سعى لتقديم الأفضل عملياً بأرض الملعب بشكل فردي مستثمراً هذه الإمكانات الفنية والقدرات البدنية بعمل جماعي رسخ من خلاله التعاون والانسجام بين صفوف الفريق، الذي يضم نخبة من صاحبي الخبرات إضافة للعديد من العناصر الشابة، والتي تثبت جدارتها يوماً بعد يوم.

أنظار

بدوره، كشف خالد خميس خلال اتصاله مع «البيان الرياضي» أن لاعب منتخبنا الوطني عبد الله أحمد البلوشي قد لفت الأنظار ونال إعجاب المسؤولين عن كرة اليد بالاتحاد الصربي إضافة للعديد من مدربي المنتخبات والأندية الصربية الذين حضروا المباراة، وأكدوا أن هذا اللاعب يمكن له الاحتراف، وخاصة لما يمتلكه من إمكانات وقدرات بدنية وفنية عالية بأسلوب لعبه السهل الممتنع.

وأضاف: الأمر متروك للاعب خلال المرحلة المقبلة، وخاصة أننا بحاجة ماسة لمثل هذه النوعية من اللاعبين والذين يمثلون الدعامة الرئيسية لمنتخبنا، واستطرد قائلاً: ترك هذا الانطباع لدى لاعبينا واللاعب نفسه، الأثر الإيجابي والدافع له ولبقية اللاعبين لتقديم الأفضل خلال المرحلة المقبلة من عمر المعسكر بصربيا.

شاعر

يستعد بطل العرب خالد سعيد الكعبي، للمشاركة في بطولة آسيا المؤهلة الى دورة الالعاب الاولمبية ريودي جانيرو 2016 في رماية الدبل تراب، وبعيداً عن الرماية هو شاعر موهوب، دمث الخلق، أكمل عقده الثالث منذ ايام معدودات.

طباعة Email