00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ثمّن دعم حمدان بن محمد لرماية الإمارات

خالد الكعبي: أبحث عن آلية لتنفيذ التفرغ الرياضي

أشاد نجم منتخبنا الوطني لرماية الأطباق خالد الكعبي صاحب ذهبية بطولة العرب لرماية الأطباق المزدوجة من الحفرة «الدبل تراب» بالرعاية والدعم الكبيرين، اللذين يحظى بهما رماة الإمارات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، الذي لولاه ما وصلنا إلى هذه المكانة عربياً أو قارياً.

وناشد الكعبي، الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، واللجنة الأولمبية، واتحاد الرماية للبحث عن آلية حقيقية، لتنفيذ قرار مجلس الوزراء، بشأن قضية التفرغ الرياضي وقال: لا يعقل أن يطلب منا إنجازات في ظل ظروف عمل شاقة، بل يجب أن تسبق المشاركة فترة تفرغ للاستعداد الجاد حتى نتمكن من رفع اسم وعلم الدولة عالياً في سماء البطولات.

مشيراً إلى أن المشاركة في بطولة آسيا للرماية المؤهلة إلى الأولمبياد، التي تحتضنها العاصمة الهندية نيودلهي خلال الفترة من الـ 24 يناير الجاري وحتى الـ 4 من فبراير المقبل، يعتبرها تكليفاً وليس تشريفاً لأنه يمثل الدولة ولا يمثل شخصه.

 ويؤكد بطل العرب أن حظوظ رماتنا كبيرة في الفوز، وخاصة في الدبل تراب، التي سبق له التأهل إلى نهائياتها، إضافة إلى تصدره الدور التمهيدي في آخر بطولة آسيوية برصيد 142 طبقاً، حيث جاء ترتيبي في المركز الرابع.

وسبق لمعظم رماتنا أن شاركوا وتأهلوا للنهائيات وعلى صعيد بطولات الجائزة الكبرى كنا أفضل منهم، وهذا دليل على أنه لا يوجد سبب يحول دون تأهلنا وفوزنا سوى عدم التوفيق في اليوم نفسه، وهذا أمر لا يمكن أن نتدخل فيه.

منافسة

وحول أبرز المنافسين لرماتنا في بطولة آسيا المقبلة قال الكعبي: هناك الصيني هيو بيان، والهندي محمد أشعب، والكويتي فهيد الديحاني، معرباً عن تفاؤله بمستقبل اللعبة من خلال تطور مستوى الرماة والخبرة التي اكتسبوها خلال المشاركة في بطولات وكؤوس العالم وكبريات بطولات الجائزة الكبرى، مشيراً إلى أن الاتحاد لم يقصر في حدود إمكاناته.

نجاح

أكد محمد حسن السويدي، سعي اتحاد اللعبة لتوفير جل سبل ومتطلبات النجاح لهذا المنتخب والذي سيحمل الراية في المحافل المقبلة، ووجه شكره للاتحاد الصربي لكرة اليد الذي وفر النجاحات التي شهدناها خلال المعسكر من جميع النواحي.

طباعة Email