00
إكسبو 2020 دبي اليوم

استقبل أبطال «عالمية أبوظبي للجوجيتسو» وهنأهم بالإنجاز

محمد بن زايد: رهاننا دائماً على المتميزين لإســــعادنا بالنتائج المشرفة

.. وسموه يتوسط الأبطال بحضور نهيان بن زايد

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس في قصر البحر، لاعبي المنتخب الوطني للجوجيتسو المشاركين في منافسات النسخة السابعة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2015 التي اختتمت فعالياتها أخيراً، يرافقهم عبد المنعم الهاشمي، رئيس مجلس إدارة اتحاد الجوجيتسو، وأعضاء المجلس، والجهازان الإداري والفني للمنتخب، وممثلو الشركات والمؤسسات الراعية للبطولة.

وهنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال المقابلة التي حضرها سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، الأبطال من الذكور والإناث الفائزين بالميداليات والمراكز الأولى على ما حققوه في هذه البطولة، متمنياً سموه لهم تحقيق مزيد من الألقاب والمراكز المتقدمة.

وأشاد سموه بالإنجازات التي حققها منتخب الإمارات في هذه البطولة، وهي الإنجازات التي ترتقي يوماً بعد يوم بفضل الحماس والتفاعل الذي يبديه اللاعبون وإقبالهم على ممارسة هذه الرياضة بروح معنوية عالية.

عطاء

وأثنى سموه على عطاء اللاعبين وجهودهم التي توجت بحصد المراكز الأولى، ومهاراتهم العالية التي أظهروها خلال البطولة، وجهود الجهازين الإداري والفني للمنتخب.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن سعادته بروح الإصرار والتحدي التي أبداها فريق الإمارات في البطولة، سواء في فئة الصغار أو فئة الكبار، وعزمهم على تحقيق النتائج المشرفة لهم ولبلادهم.

وقال سموه: «إن رهاننا دائماً عليكم وعلى أمثالكم من المتميزين الذين يثلجون صدورنا بفرحة الفوز والنتائج المشرفة، سائلين الله أن يحفظكم ويوفقكم لما فيه فخر أهاليكم ووطنكم وأبناء الإمارات كافة».

ودعا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اللاعبين والجهازين الإداري والفني إلى مواصلة الانتصارات والنجاحات، مشيراً سموه إلى التعاون المثمر بين الجهات المعنية في إعداد وتأهيل اللاعبين، وتقديم الإمكانيات كافة التي تعينهم وتساعدهم على بلوغ الأهداف وتحقيق النتائج الطيبة.

إشادة

أشاد صاحب السمو ولي عهد أبوظبي بدعم ورعاية المؤسسات والشركات لمنافسات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجيوجيتسو، مشيراً سموه إلى أن هذا التعاون والشراكات من أجل إنجاح البطولات الوطنية وأنشطة المنتخب الوطني مطلب أساسي، من أجل تحقيق الأهداف الرياضية والاجتماعية للأنشطة والبطولات الرياضية التي تقام في الدولة، وتعمل على تعزيز مكانة الرياضة الإماراتية في المحافل الدولية.

حضر اللقاء معالي الدكتورة أمل القبيسي، المديرة العامة لمجلس أبوظبي للتعليم، وعدد من المسؤولين.

417

حقق منتخب الإمارات في كأس العالم للصغار 376 ميدالية ملونة، في حين نال لاعبونا في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 41 ميدالية ملونة، ليكون إجمالي ميداليات الكبار والصغار 417 ميدالية ملونة.

الظاهري: يوم عيد

أكد محمد سالم الظاهري مدير قطاع العمليات بمجلس أبوظبي للتعليم نائب رئيس اتحاد الجوجيتسو أن استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يعتبر يوم عيد لنا، وتوجه الظاهري لسموه بالشكر لتخصيص فترة زمنية من وقت سموه الثمين رغم مشاغله لاستقبال أبنائه وبناته، وقال: الاستقبال يعد وساما على صدورنا جميعا، وحافزا قويا من أجل مواصلة العمل بجدية لتطوير اللعبة والمواصلة على طريق العالمية.

وأضاف: الإنجازات التي حققها ابطالنا تؤكد أن رياضة الجوجيتسو تسير في الطريق الصحيح.

عبد المنعم الهاشمي: الاستقبال أغلى من الذهب

أعرب عبد المنعم الهاشمي، رئيس اتحاد الجوجيتسو، عن بالغ شكره وتقديره، وتقدير أسرة اللعبة لاستقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أبطال المنتخب، من الكبار والأطفال الذين حققوا إنجازات في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو وكأس العالم للأطفال، وقال: «الاستقبال والتكريم أغلى من الذهب الذي حققه نجوم اللعبة في البطولة، وهو أروع ما يمكن أن يحصل عليه اللاعبون تقديراً لما حققوه لوطنهم».

وأضاف: «عندما يأتي التكريم من القمة، فهو يمثل شهادة نجاح، كما أنه مؤشر إلى أنك تسير في الطريق الصحيح، وهذا التكريم السامي هو تتويج أيضاً للاتحاد، ويعد حلقة في عطاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد الدائم والمتجدد، سواء للرياضة عامة أو للجوجيتسو بصفة خاصة، ونفخر في الاتحاد بأن سموه يدعم اللعبة، ولولا دعم وعطاء سموه، لما حققت الجوجيتسو كل هذا التطور اللافت في سنوات قليلة، وباتت معها أبوظبي عاصمة اللعبة العالمية، وحققت نجاحات يشهد بها القاصي والداني، ونلمس في كل بطولة عالم وفي كل البطولات الدولية، سواء التي ننظمها في أبوظبي أو التي نشارك فيها خارجياً، حجم التقدير والامتنان من المنتسبين إلى اللعبة، لهذا العطاء والدعم غير المحدود».

شكر

ووجّه الهاشمي شكره إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، على دعم المجلس المتواصل للجوجيتسو الذي كان له أكبر الأثر فيما تحقق من إنجازات، مشيراً إلى أن حرص القيادة على دعم الرياضة والرياضيين يعد مصدر فخر وسعادة لأسرة الجوجيتسو بكامل المنتسبين إليها.

إنجاز

وعن إنجاز نجوم الإمارات في بطولة العالم، قال عبد المنعم الهاشمي: «بطولة العالم كانت قوية، والأبطال الذين شاركوا من بلدان مختلفة هم أبطال عالم، لذا نحن ننظر إلى التتويج فقط، باعتباره المكسب، وسط منافسة شرسة من أبطال العالم، إلا أننا في الاتحاد نضع التحديات كافة وحتى النقاط موضع التقييم، والنقطة التي يحققها أحد لاعبينا في البطولة هي محل تقدير، لأنها إضافة لنا، وخطوة جديدة على الصعيد العالمي، ووفق هذه القناعة، نحن راضون عما قدمه شبابنا، وواثقون بأننا نسير في الطريق الصحيح، ولا ننسى أيضاً ما حققه الأطفال في كأس العالم للأطفال».

شركاء

وأضاف الهاشمي: «نحن في اتحاد الجوجيتسو حريصون على أن نكون شركاء فاعلين في رؤى الوطن واستراتيجية التطوير والتنمية، والشراكة تأتي بالإسهام في تخريج جيل من الأبطال المتوازنين نفسياً وذهنياً وبدنياً وصحياً، وهذه المثُل توفرها الجوجيتسو، لذا باتت مشروعاً للوطن كله، وعرفت طريقها إلى المدارس وإلى كل بيت، وصارت بالنسبة إلينا أمانة نحملها، ونحن حريصون كل الحرص على أن نؤديها، كما ينبغي، والاتحاد يريد رد بعض من جميل الوطن».

فخر

الأبطال: كلمات سموه حافز للإنجازات

أجمع النجوم الأبطال المتوجون بالذهب والفضة في بطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو، على أن استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لهم، ومصافحة سموه، فخر ما بعده فخر، وأكدوا أن كلمات سموه ستظل خالدة في أذهانهم، وحافزاً لهم لمواصلة التدريب بجدية، وتحقيق المزيد من الإنجازات لرفع راية الوطن.

الشامسي: حافز  للتفوق

أكد فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الجوجيتسو أن استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لأبطال الجوجيتسو ليس غريبا على سموه، والذي يحرص دائما على استقبال أصحاب الإنجازات في كل المجالات، وليس الرياضة فقط انطلاقا من الحرص على تشجيعهم وتحفيزهم ليواصلوا تفوقهم وليكون ذلك حافزا للآخرين. وأكد أن استقبال سموه يعد دافعا قويا لهؤلاء الأبطال، وحافزا لهم، تقديرا على الإنجازات التي حققوها في البطولات، وقال: الاستقبال يضاعف مسؤولية الاتحاد لمواصلة العمل بجد واجتهاد للحفاظ على الإنجازات والعمل على تطوير اللعبة.

طباعة Email