00
إكسبو 2020 دبي اليوم

منتخبنا الشاب كرر إنجاز الناشئين ونال 10 ميداليات ملونة

الكويت تتربع على عرش تايكواندو الخليج

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

نجح منتخبنا الوطني للشباب في تكرار إنجاز نظيره الناشئ الذي حل ثانياً برصيد 10 ميداليات وحل في المركز الثاني برصيد 10 ميداليات ملونة فيما حل المنتخب الكويتي الشاب في المركز الأول برصيد 10ميداليات منها 7 ذهبيات وثلاث فضيات وجاء المنتخب البحريني في المركز الثالث برصيد 7 ميداليات ونال كأس اللعب النظيف والمنتخب القطري حل في المركز الرابع برصيد ميداليتان ونال الحكم القطري عايد الشمري جائزة أفضل حكم، والكويتي طلال ممدوح العنزي أفضل لاعب، وذلك في ختام مواجهات بطولة الخليج للتايكواندو التي نظمها نادي الشارقة بالتعاون مع اتحاد الإمارات للتايكواندو وبرعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب الحاكم رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة.

نتائج الشباب

وجاءت نتائج فئة الشباب في ختام البطولة أول من أمس على النحو التالي :

في وزن – 95 نال اللاعب سهيل فيصل العبيدلي من الإمارات المركز الأول.

وجاء الكويتي علي خالد بو رحمه في المركز الثاني ونال البحريني ناصر حسين العلوي المركز الثالث.

وفي وزن – 48 كجم نال البحريني سيد حسين فاضل صالح المركز الأول وحل سلمان عمر الظفيري من الكويت في المركز الثاني وجاء الإماراتي محمد المازمي الإمارات في المركز الثالث وزن – 51 كجم.

وفي وزن – 51 كجم نال المركز الأول القطري إبراهيم العولان. فيما جاء في المركز الثاني الكويتي أسامة مناحي المطيري والمركز الثالث مكرر من نصيب أحمد الحوسني من الإمارات وحسين خالد سوار من البحر.

وفي وزن – 55 كجم نال الكويتي طلال ممدوح العنزي المركز الأول وحل إبراهيم علي الكعبي من البحرين ثانياً فيما نال ناصر أبو عزب من قطر المركز الثالث وحل الإماراتي عبيد جمال ثالثاً وزن – 59 كجم.

وفي وزن – 59 كجم نال المركز الأول الكويتي حمدان سعد سعيد المطيري وحل البحريني وليد خالد صالح البحرين ثانياً وجاء الإماراتي أحمد صبيح الإمارات ثالثاً.

وفي وزن – 63 كجم جاء في المركز الأول الكويتي سعود فريان العنزي ونال المركز الثاني راشد أحمد حمد من الإمارات محل البحريني سيد محمد صادق هاشم ثالثاً.

وفي وزن – 68 كجم نال المركز الأول الكويتي عذبي حمدان العازمي وجاء ثانياً الإماراتي حسين غلام محمد وزن – 73 كجم.

وفي وزن – 73 كجم نال المركز الأول الكويتي طلال ثامر أمير ونال المركز الثاني الإماراتي إبراهيم الجسمي.

وفي فئة الشباب وزن – 78 كجم توج بالمركز الأول الكويتي فلاح الهاجري وحل ثانياً الإماراتي عيسى العليلي.

وفي وزن 78 كجم توج بالمركز الأول الكويتي محمد فارس موسى ونال المركز الثاني الإماراتي أحمد علي الشامسي وحل ثالثاً البحريني أحمد جاسم عبد الحسين.

مخرجات جيدة

وقال اللواء ناصر الرزوقي رئيس اتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه إن بطولة الخليج للتايكواندو السادسة للشباب والخامسة للناشئين نجحت في تحقيق أهدافها و آتت أكلها عبر مخرجات جيدة في فئتي الشباب والناشئين وهى مخرجات ستشكل مستقبل رياضة التايكواندو في منطقة الخليج العربي لان الاحتكاك كان جيداً والمستويات متميزة والانضباط عالٍ جداً خلال مواجهات جميع الأوزان، مشيراً إلى أنها مؤشرات تجعل الرؤية التنافسية لهذه الأجيال متفائلة جدا سواء على المستوى العربي أو الآسيوي.

استعداد مبكر

وأوضح الرزوقي أن هذه المخرجات والأداء المتميز في البطولة لم يأت من فراغ بل كان نتاج مجهودات مضنية من جميع الاتحادات الرياضية في دول مجلس التعاون التي حضرت منتخباتها جيداً قبل المشاركة في هذه البطولة فكان التنافس جدياً والمستويات متقاربة في جميع الفئات والأوزان، فضلا عن النجاحات التنظيمية التي مردها الدعم والرعاية الكريمة التي وجدتها البطولة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد نائب حاكم الشارقة فله منا أسمى آيات الشكر والتقدير لما قدمه من دعم سهل من القائمين على تنظيم البطولة في إخراجها في أبهى صورة كانت محل إشادة كل من تابع البطولة.

شركاء النجاح

وثمن الرزوقي المجهودات الكبيرة التي قدمها نادي الشارقة خلال هذه البطولة وهو ليس بالأمر الغريب عليهم فسبق أن شاركونا في تنظيم بطولات ناجحة ولدينا خطط تنظيمية مشتركة في العام المقبل عبر تنظيم بطولة الأندية الآسيوية وهو أيضا يجيئ في إطار استضافة دولتنا وتنظيم البطولات الرياضية الكبيرة.

وتوجه الرزوقي بالشكر والتقدير لكل من ساهم في نجاح البطولة وشكر خاص للأجهزة الإعلامية التي نقلت مخرجات البطولة إلى الخارج.

دوافع معنوية

وصف اللواء ناصر الرزوقي الشارقة بعاصمة الفنون القتالية وملاذ الألعاب الفردية بعد القرار الموفق الذي أصدره صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بتكوين ناد خاص في الشارقة للفنون القتالية وألعاب الدفاع عن النفس وهو ما تزامن مع هذه البطولة ومنحها زخماً ودوافع معنوية كبيرة بأن الألعاب الفردية باتت محل اهتمام سمو حاكم الشارقة، وهو أمر يضاعف مسؤولياتنا في اتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه في مواكبة هذا القرار الحكيم بتنظيم بطولات تشرف الدولة والمنطقة وتسهم في تطوير المستويات وصولا للعالمية.

بن جرش: نجاح البطولة ثمرة الدعم الحكومي وتعاون الاتحاد والمتطوعين

أكد محمد بن جرش رئيس اللجنة المنظمة للبطولة أن النجاح الذي تحقق كان ثمرة التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة راعي الرياضة في الإمارات، ورعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب الحاكم رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة ورفع لهما أسمى آيات الشكر والعرفان على دعهما اللامحدود للرياضة والرياضيين.

نتاج الدعم

وأبان بن جرش أنه وترجمة لهذه الجهود حرص نادي الشارقة والإمارة بصفة عامة على استضافة العديد من البطولات العربية والخليجية في إطار صقل المواهب والاهتمام بالرياضات الفردية في الدولة بوصفها منجم للنجوم وهى تجد كل الدعم والاهتمام من حكومة الشارقة، وثمن مشاركة ودعم وتعاون اتحاد الإمارات للكاراتيه والتايكواندو وهو ليس بالأمر الغريب عليهم فهم شركاء مع نادي الشارقة في تنظيم العديد من البطولات الناجحة وحيا جهود الوفود المشاركة من الأشقاء في دول مجلس التعاون وتمنى مشاركة السعودية وعمان في البطولات المقبلة.

صقل المواهب

وقال إن إشراك الكوادر الشابة في تنظيم هذه البطولة جاء في إطار التوجيهات السامية من صاحب السمو الشيخ الدكتور عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة والشيخ أحمد بن عبد الله آل ثاني رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة في الاهتمام بالكوادر المواطنة الشابة وإفساح المجال لها في العمل والتعلم واكتساب الخبرات فهو مستقبل الدولة في هذا المجال، لذلك تتم مشاركة العشرات من الكوادر الطلابية المتطوعين من المدينة الجامعية في الشارقة وكانت مشاركاتهم فاعلة واكتسبوا عبرها خبرات جيدة.

إشادة

حسين آل علي : البطولة معبر للأولمبياد

قال حسين آل علي مدير البطولة إن الجميع خرج بالكثر من الفوائد من مشاركته في البطولة ومنها المكاسب الاجتماعية في تجمع أبناء المجلس في مثل هذه المحافل التي جسدت الوحدة الخليجية في أسمى معانيها، حيث تعتبر البطولة حدثاً مهماً في روزنامة البطولات الخليجية للألعاب الفردية التي تحظي باهتمام كبير من جميع دول مجلس التعاون لأنها تعتبر المعبر للتنافسية الأولمبية، وثمن التعاون الكبير الذي تم بين نادي الشارقة واتحاد الإمارات للكاراتيه والتايكواندو

سعادة

ممدوح العنزي: ربحنا أبطال ونجوم الغد للتعاون

أعرب ممدوح العنزي رئيس الوفد الكويتي عن بالغ سعادته بتحقيق الكويت كاس التفوق العام في بطولتي الناشئين والشباب حيث نجح الشباب في السير على خطى منتخب الناشئين وتصدروا الترتيب العام برصيد سبع ميداليات ذهبية وثلاث فضيات فيما كانت حصيلة فئة الناشئين خمس ذهبيات وخمس برونزيات وبذا تكون الحصيلة النهائية للوفد الكويتي 20 ميدالية ملونة وهو أمر يدعو للسعادة، وشكر جميع اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية فهم جميعاً شركاء في هذا التفوق.

وأشاد العنزي بقوة البطولات نافياً أن يكون المنتخب الكويتي تفوق على بقية المنتخبات بسهولة مشيراً إلى أن المنافسة كانت قوية والنزالات حفلت بالندية الإثارة والدليل أن بعض المواجهات حسمت بفارق ضئيل من النقاط، بجانب المكاسب الفنية والاحتكاك بين الأشقاء في دول المجلس وإكساب اللاعبين الصغار خبرات تنافسية فهو أهم من الميداليات وهو ما تشارك فيه الجميع من خلال هذه البطولة الناجحة.

طباعة Email