00
إكسبو 2020 دبي اليوم

10 طلاب يمثلون المنطقة التعليمية

مراكز عجمان تكثف تحضيراتها لـنهائيات الأولمبياد المدرسي

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأ العد التنازلي لانطلاق نهائيات النسخة الثالثة من الأولمبياد المدرسي والتي ستقام الشهر الجاري بإمارة الشارقة، إذ دخلت مراكز التدريب في إمارة عجمان المراحل النهائية لتجهيز الطلاب للمشاركة في النهائيات، والاستعداد للمنافسة القوية المنتظرة من كافة المراكز في الدولة..

وأظهرت مرحلة التصفيات، مستويات واعدة ومبشرة في لعبتي الجودو والمبارزة اللتين تقام فعاليتهما في مدرسة الراشدية الثانوية في عجمان، إذ أكد مؤمن دمرداش محمد مدرس التربية الرياضية والمسؤول عن لعبتي المبارزة وسلاح الشيش في برنامج الأولمبياد المدرسي في إمارة عجمان أن الطلاب باتوا جاهزين للمشاركة في مرحلة النهائيات بعد التدريبات المكثفة التي خضعوا لها الفترة الأخيرة، وقال "من ضمن إنجازات منطقة عجمان هي الحصول على المركز الثاني في بطولة الدولة، إلى جانب المركز الرابع في بطولة الفرق، رغم عدم وجود صالة تدريب"..

وأضاف: "هناك وجوه مبشرة بالنسبة للطلاب المشاركين في النسخة الثالثة من الأولمبياد المدرسي، إذ شارك في بداية التصفيات 24 طالبا، تم تصفيتهم إلى 15 طالبا، ثم تم تقليصهم إلى 10 طلاب، سيشارك منهم 6 طلاب في المرحلة النهائية، مع وجود 4 طلاب احتياطيين".

مستويات واعدة

وأما المدرب الأوكراني ماركوس المسؤول عن تدريبات الجودو، قال "مستويات الطلاب المشاركين في برنامج الأولمبياد المدرسي ضمن لعبة الجودو يمتلكون مستويات واعدة ومبشرة بظهور أبطال يشاركون في البطولات المحلية والدولية في السنوات المقبلة"..

وأشار إلى أهمية مرحلة التصفيات والتجمعات التي يتم إقامتها، وقال "إقامة التجمعات والمعسكرات قبل انطلاق المرحلة النهائية للعرس المدرسي، لها أهمية كبيرة لأن الاحتكاك والمنافسة بين الطلاب سيعود بالفائدة المرجوة على الطلاب، والطالبات".

وأعرب عن سعادته بالمشاركة للمرة الأولى في الأولمبياد المدرسي، وقال "نحرص على تعليم الطلاب الأساسيات في البداية لأن لها دورا مهما في تنشئة الطالب في اللعبة بصورة صحيحة، وبعد ذلك نبدأ في تعليمهم المهارات والدخول في التفاصيل الخاصة بلعبة الجودو التي لها تفاصيلها المختلفة عن اللعبات القتالية الأخرى"..

وأشاد ماركوس بالحماس الكبير الذي يتمتع به الطلاب المشاركون في برنامج الأولمبياد المدرسي، مؤكداً أن الطلاب سعداء ولديهم رغبة في السير على هذا النهج، والعديد منهم لديهم طموحات كبيرة في مواصلة المشوار وتطوير مهاراته وقدراته بصفة مستمرة، وأضاف "أتوقع وصول عدد كبير من الطلاب المشاركين إلى منصات التتويج في المستقبل..

ولكن بشرط الاستمرارية والاهتمام بالمواهب بصفة خاصة، التي تحتاج إلى المتابعة، وعدم إهمالها، إضافة إلى وجود دور مهم لأولياء الأمور في إيمانهم بقدرة أبنائهم على الوصول إلى درجات عالية في الرياضة التي يمارسونها".

بوابة المواهب

ومن جهته قال د. عبد الرحمن زاهر المشرف الفني على برنامج الأولمبياد المدرسي في عجمان "أرى أن الأولمبياد المدرسي هو أول الطريق لمتابعة المواهب عن قرب، وعلى سبيل المثال شاهدنا العديد من الطلاب في النسخة الماضية والتي سبقتها تمكنوا من الانضمام إلى الاتحادات الرياضية عبر بواية البرنامج المدرسي، مما يؤكد الهدف الذي نصبو إليه من برنامج الأولمبياد المدرسي..

وهو اكتشاف المواهب والعناصر المميزة"، وتابع "درجة الاستعداد دخلت في مراحلها النهائية مع اقتراب مرحلة النهائيات، إذ إن مراكز التدريب تتواصل فيها الإعدادات في جميع الألعاب وفقا للبرنامج والخطة الموضوعة".

طباعة Email