00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خبير الراليات ينتقل إلى السباقات البحرية

مورغان مديراً تنفيذياً للمؤسسة العالمية للزوارق

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت المؤسسة العالمية للزوارق السريعة - دبليو بي بي أيه - عن تعيين الأيرلندي رونان مورغان مديرا تنفيذيا لينضم إلى فريق العمل بالمؤسسة العالمية خلال المرحلة المقبلة..

والتي تتطلع فيها لتحقيق مزيد من النجاحات والانتشار بأهدافها وبطولاتها في مختلف قارات العالم، ويعد رونان مورجان رياضياً من الطراز الرفيع وصاحب تجربة غنية قضاها متسابقا في راليات السيارات الصحراوية كملاح ومساعد قبل اعتزاله والتفرّغ لتنظيم سباقات السيارات في العديد من الدول والمشاريع الرياضية العالمية وأيضا العمل مديرا عاما في نادي الإمارات للسيارات والسياحة الذي شهد مراحل تطور كبير مؤخرا.

ورحب سيف بن مرخان الكتبي رئيس مجلس إدارة المؤسسة العالمية للزوارق السريعة - دبليو بي بي أيه - بانضمام الايرلندي رونان مورجان إلى فريق العمل في المؤسسة في منصب المدير التنفيذي..

مؤكدا أن المؤسسة تعمل بقوة للاستفادة من تجارب المبدعين في إحداث المزيد من النجاحات في مسيرة المؤسسة العالمية التي أصبحت على كل لسان في فترة وجيزة بفضل الدعم الذي تلقاه من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وحكومة دبي ومن أجل تحقيق الأهداف الكبيرة التي رسمها مجلس الإدارة.

دفعة كبيرة

وأوضح الكتبي أن وجود مدير تنفيذي بحجم قدرات ومؤهلات الايرلندي مورجان من شأنه أن يمثل الدفعة الكبيرة لوتيرة العمل خاصة وانه يحمل أفكار وتجربة غنية عن التعريف في المجالات الرياضية حيث عمل على تطوير العديد من المشاريع الرياضية في الدولة..

إضافة إلى تميزه على الصعيد الدولي من خلال اتصاله بالاتحاد الدولي للسيارات والدراجات المائية الأمر الذي سيسهل كثيرا من مهمته في الرياضات البحرية مؤكدا أن انضمامه لا يمثل مكسبا للمؤسسة العالمية فقط بل إلى الرياضات البحرية بشكل كبير.

تاريخ حافل

وقد برز مورغان مع بطل الإمارات محمد بن سليّم منذ العام 1988، مشاركاً إياه في 41 من انتصاراته الخمسين في الراليات، وفي عشرة من ألقابه الـ12 حتى الآن، وشكل الثنائي إحدى أنجح الشراكات في تاريخ الراليات العربية، حيث تمكنا معاً من تحقيق لقب الشرق الأوسط للراليات عشر مرات.

بالإضافة لفوزهما بعدد كبير من الراليات الدولية في مناطق مختلفة من الشرق الأوسط والعالم، وتعاون الأيرلندي في رحلة عشقه للرياضة والملاحة التي امتدت 27 سنة مع ثلاثين سائقاً (منهم القطري سعيد الهاجري) قبل استقراره مع محمد بن سليم وقد عاش معه الكثير من الذكريات بحلوها ومرها ومنها الحادث الذي تعرضا له عام 2001 في لبنان على متن سيارتهما الفورد فوكوس بعد احتراقها بالكامل ونجاتهما بأعجوبة ونتج الحريق بعد تسرب للزيت من المحرك على خزان الوقود، مما أدى إلى إشعال النار فجأة في السيارة وبسرعة كبيرة وقد عاني مورجان من حروق من الدرجة الثانية، وأصيب في الجهة اليمنى من وجهه ويديه.

طباعة Email