00
إكسبو 2020 دبي اليوم

اللجنة المنظمة تستعد لاستقبال الوفود المشاركة

اكتمال تحضيرات مؤتمر رياضة المرأة في أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت اللجنة المنظمة لمؤتمر أبوظبي الدولي الثالث لرياضة المرأة، عن اكتمال كل التحضيرات ومتطلبات النجاح التنظيمي لجلسات المؤتمر، التي ستنطلق بعد غد بفندق قصر الإمارات تحت شعار «رياضة.. بلا حواجز»، برعاية كريمة من «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وفي ظل متابعة واهتمام الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي أبوظبي للسيدات.

من جهتها قالت نورة الكعبي عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة اللجنة الإعلامية للمؤتمر، إن اللجنة المنظمة وفي ظل المتابعة المباشرة من الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة نادي أبوظبي للسيدات رئيسة اللجنة التنفيذية للمؤتمر، حرصت على إتمام جميع متطلبات ومستلزمات النجاح للمؤتمر ولفعالياته المصاحبة، وأولت أهمية كبيرة بخططها وجهودها، لتقديم نسخة استثنائية، بداية من اختيار المتحدثين وأصحاب الخبرات ونجوم الرياضة النسائية على المستوى الدولي.

بجانب مديري الجلسات، الذين يتمتعون بسيرة إعلامية عربية مميزة، إضافة لما ستشهده جلسات المؤتمر من نقل تلفزيوني مباشر من قبل قناة أبوظبي الرياضية، وغيرها من التحضيرات غير المسبوقة، التي قامت بها اللجنة التنفيذية برئاسة ريسة حميد الكتبي، بجانب اللجان الأخرى في التخصصات الاستشارية والعلمية والتقييم الأكاديمي والعلاقات العامة والمواصلات والتسويق والرعاية والبروتوكول والتنظيم الداخلي.

مسابقة الزمن

وأضافت الكعبي أن جميع اللجان تعمل في كل الأوقات، وتسابق الزمن لتقديم تجربة مميزة في الدورة الثالثة، مشيرة إلى أن اللجنة تتأهب لاستقبال الوفود الدولية ابتداء من اليوم بفندق قصر الإماراتو الذي سيكون المقر الرئيس لفعاليات المؤتمر على مدى يومين.

مؤكدة أن كل تلك الجهود تتجه صوب فتاة الإمارات لتأهيلها ورفد مسيرتها بأحدث الخبرات والتجارب العالمية، بجانب اطلاعها على سيرة نجمات الرياضة على المستوى الدولي وإرادتهن وخططهن، التي أسهمت بوصولهن إلى هذا المستوى، معتبرة المؤتمر بالمحطة المهمة والمنصة الحيوية لاستلهام قيم كثيرة يقف في مقدمتها اهتمام «أم الإمارات» برعاية فتاة الإمارات ورؤيتها الثاقبة في إعداد بنات الوطن بشتى المجالات والدعم المباشر للشيخة فاطمة بنت هزاع بنت زايد آل نهيان لقيادة تطلعات المرأة الرياضية لأعلى المراتب، بجانب الاستفادة من الأطروحات والدراسات العلمية في المجال الرياضي.

تطور الرياضة

أكد المستشار محمد الكمالي الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية، أن المؤتمر الدولي الثالث لرياضة المرأة، الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، يأتي تأكيداً لتطور رياضة المرأة في الدولة.

وأشار إلى أن دعم سمو «أم الإمارات» للمرأة الإماراتية في شتى المجالات، خصوصاً الرياضة، حيث يعد الرافد الأساسي لكل الإنجازات، التي تتحقق على الساحة الرياضية النسائية.

وقال «من دون شك فإن تنظيم حدث رياضي بحجم المؤتمر الرياضي للعام الثالث على التوالي، يؤكد أن هناك تطوراً ملحوظاً للرياضة النسائية على أرض الوطن، خصوصاً أن الاستمرارية لمدة ثلاثة مواسم تعد تأكيداً بحد ذاتها».

وأضاف أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية: بكل تأكيد أن استضافة ضيوف بقيمة وحجم المتحدثين خلال جلسات المؤتمر، سوف تصب في مصلحة الرياضة النسائية ليس على الصعيد المحلي فحسب، بل عل الصعيد العربي أيضاً، مؤكداً أن مثل هذه الشخصيات سوف تنقل خبراتها للحاضرين من خلال شرح عدد من التجارب المفيدة وطرق تحقيق الأهداف والوصول إلى ما هو مرجو في المستقبل.

معرض رياضي

وأشار الكمالي إلى أن إقامة معرض رياضي على هامش المؤتمر، سوف يبرز للعالم أجمع، وللحضور بشكل خاص، مدى التطور الذي وصلت إليه الرياضية الإماراتية في الداخل وفي الخارج، خصوصاً أن الفترة الماضية شهدت تحقيق العديد من الإنجازات، التي يجب التسويق لها وتحفيز أصحابها بتعريف العالم عليهم، بهدف مضاعفة المجهود في المستقبل، والسعي نحو زيادة غلة الإنجازات التي تحققها بنت الإمارات على الساحة الخارجية.

وتقدم بالشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان على الدعم الدائم للمؤتمر، والسعي بشتى الطرق لنجاح أي حدث يقام على أرض عاصمة الإمارات.

ووجه الشكر إلى سمو «أم الإمارات» على حرص سموها الدائم على دعم ورعاية مثل هذه الفعاليات المهمة، مؤكداً أن رعاية سموها للمؤتمر سوف تضاعف من قيمته، لا سيما أن بصمات سموها واضحة للجميع في الرياضة المحلية والعربية والعالمية.

شكر المنظم

وتوجه الكمالي بالشكر لمنظم الحدث أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، برئاسة الشيخة فاطمة بنت هزاع، التي تسعى دائماً لإبراز معالم ونجاحات رياضة بنت الإمارات في مختلف الأحداث، التي تقام تحت مظلتها.

وتمنى أن يكون التوفيق حليف الجميع في هذا المحفل الرياضي العالمي، مؤكداً أن النسختين الماضيتين حققتا نجاحات منقطعة النظير، والكل ينتظر من هذه النسخة مواصلة تلك النجاحات، والمضي قدماً على طريق النجاح الذي رسمته رؤية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» لبناتها في شتى أنحاء الوطن العربي.

 ثقة كبيرة

أكد محمد الكمالي ثقته التامة في خروج المؤتمر بالشكل الذي يليق باسم ومكانة الإمارات، التي يعرفها العالم أجمع، حيث سبق أن أكدت أنها أرض التميز والإبهار في العديد من المناسبات والفعاليات، التي تقام على أرضها.

طباعة Email