العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تتويج الفائزين في بطولة الإمارات للشراعية

    توج الشيخ خليفة بن سلطان بن حمدان آل نهيان الفائزين في بطولة الإمارات المفتوحة للقوارب الشراعية الحديثة 2015، التي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، واختتمت أول من أمس والتي نظمتها مدرسة الإمارات للشراع الحديث التابعة للنادي على مدى ثلاثة أيام في مياه كاسر الأمواج في أبوظبي، وذلك بمشاركة عدد كبير من نجوم الشراع من كل المراحل العمرية ومن مختلف الأندية والاتحادات والهيئات البحرية في الدولة، وذلك بحضور عدد من كبار المسؤولين في النادي وضيوف البطولة وجمهورها.

    وتم تكريم أعضاء لجنة التحكيم وضباط السباق في كل فئة من فئات المنافسة في حفل الختام الذي نظمه النادي على مسرح أبوظبي بحضور عبدالله محمد المحيربي المدير التنفيذي للخدمات المساندة بالإنابة في النادي وعبد الله محمد العبيدلي مدير مدرسة الإمارات للشراع الحديث وعدد من المسؤولين في النادي وضيوف البطولة.

    نتائج الفئات

    وتصدر فئة الذكور من «الأوبتمست مبتدئين» عبد العزيز الحمادي من نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، فيما حصلت جنتل هانيماير من نادي زوارق شواطئ دبي على المركز الأول للإناث للفئة نفسها، وفاز سيف سعيد المنصوري من نادي تراث الإمارات بالمرتبة الأولى في فئة «الأوبتمست المعدل العام»، بينما حصل محمد عبد الكريم الحمادي من نادي تراث الإمارات على المركز الأول لفئة «الليزر 4.7»، ونال سعيد سالم الزيدي من نادي تراث الإمارات المركز الأول في فئة «الليزر ريديال» وحقق جون ولكوك من نادي زوارق شواطئ دبي الفوز بالمركز الأول في فئة «الليزر ستاندرد»، كما فاز فريق نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت بالمركز الأول لسباق فئة الأوبتمست للفرق الذي شهدته البطولة لأول مرة.

    دعم القيادة

    وثمن عبدالله محمد المحيربي جهود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في دعم وتشجيع جميع الرياضات التراثية والأندية في الدولة بشكل عام واهتمامه بتطوير الرياضات البحرية لما لها من مكانة مميزة في نفوس أبناء الإمارات، وأشاد بالمتابعة الدائمة والتوجيهات السديدة من جانب سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، لكل ما يتعلق بالتراث بعامة وبالرياضات البحرية بخاصة، والعمل على تطويرها والوصول بها إلى العالمية.

    طباعة Email