العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    العامري: الوصل في مقدمة الأندية الممارسة للجوجيستو

    أوضح محمد العامري عضو مجلس إدارة نادي الوصل ومشرف الألعاب الفردية بالنادي، أن لعبة الجوجيستو أحدث الألعاب المنضمة لنادي الوصل، الذي يعتبر في مقدمة أندية دبي الممارسة للعبة.

    حيث بدأنا بممارستها فعلياً بالنادي منذ عام ونصف العام تقريباً استجابة لدعم وتشجيع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فهو داعم اللعبة الأولى والحريص دائماً على متابعة تطورها وتقدمها في الدولة، وبالنظر لعمر اللعبة القصير نسبياً بنادي الوصل نستطيع القول: إننا نسير على الطريق السليم، فلاعبونا حالياً يحققون نتائج ممتازة في مشاركاتهم في البطولات الدولية، التي ينظمها اتحاد الجوجيتسو وآخرها بطولة الشارقة، وفي الوقت الحالي نعتبر في مقدمة أندية دبي الممارسة للعبة.

    ومن الأندية المتطورة على مستوى الدولة ككل، بالتأكيد طموحاتنا أكبر من ذلك بكثير وليس لها حدود، فنحن عندما نعتمد لعبة في نادي الوصل يكون هدفنا أن نكون في المركز الأول، وأن نخرج أبطالاً في هذه اللعبة يخدمون المنتخبات الوطنية، وهذا هو بالضبط ما نسعى إليه في لعبة الجوجيتسو.

    خطوات مهمة

    وقال جاسم سعيد جاسم الإداري العام للعبة الجوجيتسو ولاعب فريق الوصل: «خلال الفترة البسيطة الماضية استطعنا قطع خطوات مهمة في وضع قاعدة للعبة الجوجيتسو في نادي الوصل، فحالياً لدينا لاعبون ممتازون على كافة المستويات، وقد قام اتحاد اللعبة بتوفير مدرب خاص لنادي الوصل هو البرازيلي فلافيو الذي يعمل بشكل مستمر مع جميع اللاعبين.

    ويعمل على تحسين قدراتهم وإمكاناتهم ليكونوا أكثر قدرة على المنافسة في البطولات الدولية، حالياً يستعد لاعبو الوصل للمشاركة ببطولة العالم للجوجيتسو، التي ستقام في مدينة أبوظبي في شهر أبريل المقبل، وتبدو معنويات جميع اللاعبين مرتفعة والمستوى يتحسن بالتدريبات بشكل مستمر).

     وكان لاعبو نادي الوصل قد فازوا بذهبيتين وثلاث فضيات في بطولة الشارقة للجوجيتسو، عن طريق اللاعب جاسم سعيد جاسم بوزن 73 من دون بدلة وبوزن 75 ماستر مع بدلة، والفضيات حصل عليها اللاعب غازي شيخان سيف بوزن 73 من دون بدلة ووزن 75 مع بدلة، واللاعب عمر سميع بوزن 63 من دون بدلة.

    أهداف طموحة

    أكد العامري أن الوصول للأهداف الطموحة تحتاج لعملية بناء وتقييم مستمرة، نبدأ بالعمل بعد تخطيط لما نريده ومن ثم نعمد إلى تقييم ما أنجزناه، ونحدد الإيجابيات التي تحققت لنعمد لتكريسها وتعميمها.

    طباعة Email