العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    وفد الإمارات في ضيافة الدوحة

    إشادة قطرية بمنظومة الرياضة الخليجية

    صورة

    استقبل الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني، نائب أمير دولة قطر، وفود رؤساء اللجان الأولمبية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ووزراء الشباب والرياضة بدول المجلس، صباح أمس في مقر الديوان الأميري، معرباً عن سعادته بما وصلت إليه الحركة الرياضية على مستوى دول الخليج خلال الفترة الماضية في المجالات كافة، وهو الأمر الذي يتطلب مواصلة بذل الجهود والمساعي من أجل الحفاظ على المرحلة المتقدمة.

    وحضر وفد الإمارات برئاسة عبد الرحمن العويس، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، مراسم الاستقبال التي تم الاطلاع فيها على أبرز قرارات مجلس رؤساء اللجان الأولمبية في اجتماعهم التاسع والعشرين..

    إذ تم استعراض الخطط والاستراتيجيات الموضوعة للرياضة الخليجية التي كان أبرزها مبادرة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، بشأن تفعيل الرياضة المدرسية خلال العام الجاري، لتعزيز قدرات ومهارات الشباب، وصقلهم بالصورة المنشودة، إلى جانب مقترح دولة الكويت بإقامة أولمبياد ثقافي خليجي..

    وهيئة فض المنازعات للنظر في الحالات الرياضية المختلفة، ومبادرة «انقذ الحلم» التي تقدمت بها اللجنة الأولمبية القطرية، إذ تهدف إلى حماية النزاهة وتعزيز قيمها في التنافس الشريف، لما تحظى به الرياضة من مبادئ وأسس لها بالغ الأثر في إرساء المفاهيم السامية.

    كما تم اعتماد مقترح مختبر قطر لكشف المنشطات في المجال الرياضي بأنشطة العمل المشترك بدول مجلس التعاون، واليوم الرياضي لدول مجلس التعاون، بهدف تكريس مفاهيم الرياضة المجتمعية، من خلال توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في الأنشطة الرياضية المختلفة، والإسهام في بناء مجتمع نشط وصحي بدنياً ونفسياً، يبني قدرات الفرد ويعزز تفاعله مع محيطه الاجتماعي، إذ تم الإعلان عن تحديد السبت من الأسبوع الثاني من شهر فبراير لكل عام لإقامة هذا الماراثون الرياضي.

    تكريم

    شهد اللقاء تكريم المميزين في مجالات العمل الرياضي والشبابي على مستوى دول المجلس، إذ فاز من الإمارات كل من أحمد البخيت وأمل الكعبي بميدالية مجلس التعاون للعمل الشبابي المشترك، من جانبه أكد عبد الرحمن العويس أن قرارات رؤساء اللجان الأولمبية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية كانت مثمرة، مشيراً إلى أن لقاء الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني، نائب أمير دولة قطر، أكد الحرص التام لقادة دول المجلس للارتقاء بمستوى كل القطاعات الرياضية..

    والتركيز على العنصر الشبابي، وكذلك الارتقاء بمستوى النشء بصفة مستمرة، موضحاً أن كل التوصيات والمقترحات المتقدمة من رؤساء اللجان الأولمبية، تهدف في المقام الأول إلى خدمة مصالح أبناء الوطن الخليجي الواحد، بعد أن تم التركيز على إقامة المحافل الرياضية بشكل متواصل، واعتماد العديد من المبادرات التي سيكون لها مردود قوي على مستوى الرياضي الخليجي.

    وأضاف العويس أن الأفكار المستنيرة التي أطلقها رؤساء اللجان الأولمبية الخليجية في تكوين إطار رياضي متكامل، سواء من الناحية الفنية أو الطبية أو القانونية، ستوفر لكل الرياضيين وسائل التميز والإبداع عبر التواصل مع إدارات متخصصة على درجة عالية من الكفاءة من أبناء المجلس، وهو ما يبرهن على صلابة ومتانة العلاقات الخليجية.

    شراكة

    التقى وفد الإمارات الأمير عبد الله بن مساعد، الرئيس العام لرعاية الشباب، رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، حيث تم استعراض سبل التعاون بين البلدين، وبحث الشراكات في مجالات العمل الرياضي المتعددة.

    طباعة Email