00
إكسبو 2020 دبي اليوم

القيادة الرشيدة توفر مقومات النجاح

سلطان بن خليفة: إنجاز «أبوظبي 5» فأل خير

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أهدى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، لقب أولى جولات بطولة العالم لزوارق الإكس كات، الذي أحرزه زورق أبوظبي 5 أخيراً في إمارة الفجيرة، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقال سموه: «نبحث عن التميز في السباق نحو التفوق، وفريقنا يشارك بالعديد من الزوارق وفي بطولات كثيرة، والفوز في أول مشاركة لنا في موسم 2015 على مستوى البطولات العالمية هو «فأل خير»، من أجل أن نحصد الألقاب في بقية المشاركات لهذا الموسم».

دعم

وأكد سموه أن استمرار فريق أبوظبي 5 في حصد الإنجازات الرياضية والألقاب يأتي في ظل حرص القيادة الرشيدة على توفير كل مقومات النجاح والتميز والتفوق الرياضي لأبنائها، وتنتهج دوماً السبل والطرق المثلى من أجل تحقيق النجاح، وقال: «مع وجود الدعم المستمر من قيادتنا الرشيدة، وتوفير كل ما يحتاج إليه الرياضيون، وتلبية كل احتياجاتهم، فإن الإنجازات قادمة لا محالة، وقد تفوقنا في الرياضات الفردية بشكل كبير جداً، إذ أصبحت الإنجازات هي المرادف دوماً للرياضة الفردية في الدولة، ويعد إنجاز فريق أبوظبي 5 في بطولة الإكس كات أمراً طبيعياً، في ظل وجود الدعم والمناخ المناسب من أجل المنافسة».

كوادر

واعتبر سموه أن كوادر فريق أبوظبي راشد الطاير وفالح المنصوري من أصحاب المهارات المهمة والمتميزة في صفوف الفريق، وأن إحراز اللقب لم يأتِ من فراغ، بالنظر إلى الموهبة التي يتمتع بها كلاهما، وقال: «ندعم صفوف فريق أبوظبي 5 دوماً بالمواهب الوطنية، ونبحث عن المتميزين دائماً لكي يكونوا ضمن فريق أبوظبي للزوارق السريعة، كما أن البطولة التي حققها الاثنان معاً لم تكن بطولة سهلة، في ظل المشاركة الكبيرة التي وصلت إلى 14 زورقاً، من خلال الجولة الأولى للمسابقة، وتفوق أبطالنا هو تفوق للإمارات في هذه الرياضة». وحرص سموه على توجيه الشكر إلى جمعية المحترفين الدولية والقائمة على تنظيم البطولة، بحكم أنها تدار بأيادٍ إماراتية، وهي من يقوم بتنظيم البطولة على المستوى العالمي وقيادتها لأعلى مستويات التميز والتفوق.

دراما

وكان زورق أبوظبي 5 تفوق من خلال أولى جولات بطولة العالم لزوارق الإكس كات التي أقيمت السبت الماضي في إمارة الفجيرة، بمشاركة 14 زورقاً من مختلف دول العالم، وتمثلت دراما السباق بتقدم زورق أبوظبي من المركز الخامس حتى المركز الثالث في الانطلاقة الرئيسة للسباق، ثم تقدم للأمام مجدداً إلى المركز الثاني، بعد احتراق محرك زورق فزاع بقيادة عارف الزفين ونادر بن هندي صاحب المركز الأول، ثم انفرد بالصدارة بعد تعطل زورق تي بون الإيطالي بقيادة أحمد الهاملي وجيوفاني كاربتيلا، وتمكن من الصمود والحفاظ على صدارة السباق حتى النهاية ولحظة ارتفاع العلم الشطرنجي.

صدارة

تصدر زورق أبوظبي 5 الترتيب برصيد 35 نقطة، مع نهاية الجولة الأولى من مونديال الإكس كات، ويليه في المركز الثاني زورق هورسنبورس الإيطالي برصيد 30 نقطة، ثم مارين إنفستمنت برصيد 26 نقطة، المثير أن صاحبي المركز الثاني والثالث كانا من المعترضين الوحيدين على تأجيل السباق قبلها بيوم واحد، لتكون المفارقة صعودهما معاً منصة التتويج.

«الثانية» في دبي

تستضيف دبي الجولة الثانية من مونديال الإكس كات من 19 - 21 الجاري، ومن المنتظر إقامة 8 جولات كاملة من البطولة، تتنقل من خلالها الزوارق بين 3 قارات في العالم، حتى العودة مجدداً إلى الإمارات في نوفمبر المقبل، وإقامة الختام في العاصمة أبوظبي.

مكانة

سالم الرميثي: زورق أبوظبي أنقذ طموحات الرياضة الإماراتية

أكد سالم الرميثي مساعد المدير العام لنادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، أن زورق أبوظبي أسهم في المحافظة على مكانة الرياضة الإماراتية في الجولة الأولى وإنقاذ الطموحات الإماراتية.

وقال: «بعد احتراق محرك زورق فزاع 3، وتعطل زورق تي بون بقيادة الهاملي، وتعرض زورق دبي بقيادة سالم العديدي وعيسى العلي لعطل، ما جعله يتراجع إلى المراكز المتأخرة، بقي زورق أبوظبي صامداً في المقدمة، ليتوج في الختام باللقب، ويعوض خروج وتعطل بقية الزوارق الإماراتية، وهو ما نأمله دوماً من كل المشاركين الإماراتيين، إذ إن صعود أي زورق إماراتي للمنصة هو نصر وفوز لنا جميعاً من خلال البطولة العالمية».

وأوضح الرميثي أن الإيقاع السريع الذي فرض نفسه على مجريات سباق الفجيرة أسهم في العديد من المفاجآت غير السارة بالنسبة إلى بعض الفرق والزوارق.

وقال: «قد يكون عدم ارتفاع العلم الأصفر طيلة مراحل المنافسة هو إحدى المميزات التي لاحظناها خلال سباق الفجيرة، إلى جانب استمرار السباق من دون توقف حتى النهاية، كما أن الانسحابات كانت مثيرة، إذ أكمل السباق سبعة زوارق في النهاية، برغم أن المشاركين كانوا 14 زورقاً».

ووجه الرميثي الشكر إلى نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية للتنظيم الرائع.

إشراف

راشد الطاير يشكر جمعية المحترفين

وجه راشد الطاير قائد زورق أبوظبي 5، الشكر إلى جمعية المحترفين الدولية التي أشرفت على سباق الفجيرة، مشيراً إلى أن السباق أقيم في أجواء مثالية.

وقال: «نجاح السباق يعود إلى اختيار اللجنة المنظمة للتوقيت المناسب لإقامته، وكان قرار التأجيل لارتفاع سرعة الرياح والأمواج والمناخ المضطرب صائبا، برغم الاعتراضات الكثيرة على القرار، وكان السباق الأجمل في الفترة الأخيرة، وأكملناه بدون أي علم أصفر حتى النهاية».

طباعة Email