العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أحمد بن حشر: دعم حمدان بن محمد وراء النجاح

    الأميركي ميين بطل «رماية ند الشبا»

    صورة

    توج الأميركي ديريك ميين بطلاً للنسخة الثانية لبطولة ند الشبا الصحراوية للرماية، التي اختتمت فعالياتها أول من أمس، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ونالت البريطانية شيريل هول لقب السيدات، بعد 4 أيام حافلة بالإثارة والمنافسات القوية بين 954 رامياً ورامية من 47 دولة من مختلف القارات حول العالم.

    وقام بتكريم الفائزين في فئتي الرجال والسيدات وأفضل الرماة في المسابقة اليومية، سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، والمهندس دعيج العتيبي رئيس الاتحادين العربي والكويتي للرماية، ومحمد سعيد المنصوري نائب رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، وماجد العبّار مدير البطولة ورئيس اللجنة الفنية.

    دعم

    تقدم الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم رئيس اللجنة المنظمة للبطولة بأسمى آيات الشكر والعرفان لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على رعايته ودعمه اللامحدود للرياضة عموما وللرماية خصوصا، وقال: كانت توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي منهاج عمل لنا، وكان لرعاية ودعم سموه للبطولة أكبر الأثر في نجاح عملنا كلجنة منظمة وفي رغبة أفضل الرماة في العالم للحضور إلى دبي والتنافس في البطولة كونهم يعرفون مستوى التنظيم وروعة المكان، وكذلك قيمة الجوائز التي تعد الأكبر من نوعها.

    فعاليات

    وأضاف: في الوقت الذي عملنا فيه على توفير كل سبل النجاح للرماة، حرصنا على تنظيم فعاليات للجمهور وتوفير مناطق ترفيه لجميع أفراد العائلات وتقديم الجوائز الثمينة اليومية التي تتضمن أجهزة هواتف ذكية وأجهزة لوحية حديثة وصولاً إلى السيارات الرياضية الحديثة، وذلك في إطار حرصنا على تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإسعاد الشعب، وهو الأمر الذي جعل من البطولة حدثا عاما لجميع فئات المجتمع من أبناء الدولة والمقيمين والزوار الذين يتواجدون يوميا في البطولة ويبلغ عددهم الآلاف في موقع البطولة.

    تقارير

    وتابع: سنقوم فورا بالانتهاء من تقارير تنظيم البطولة، ووضع تصوراتنا للنسخة المقبلة منها والتي نسعى لأن تكون أكثر تميزا، لأننا لا نريد الوقوف عند النجاح الذي تحقق بل نسعى دائما لتحقيق نجاح أكبر في كل حدث ننظمه.

    سيطرة أميركية

    وبالعودة إلى النتائج تصدر الرامي الأميركي جدول الترتيب العام للبطولة بعدما تفوق بالجولات النهائية محققا 189 طبقا من أصل 200، وحصل بذلك على الجائزة الأولى المقدرة بـ200 ألف دولار، وشهدت البطولة سيطرة أميركية على المراكز الأولى، جاء الأميركي اوليام ماكجواير بالمركز الثاني برصيد 181 طبقا.

    لقب السيدات

    وحققت البريطانية شيريل هول لقب السيدات، وأنهت المسابقة برصيد 123 طبقا، متقدمة على السويدية آنا يارنالد التي حققت 122 طبقا، فيما كان المركز الثالث من نصيب بريطانيا عبر كاتي بروان التي سجلت 119 طبقا، وجاءت الروسية آنا أليكساندروفا بالمركز الرابع برصيد 117 نقطة، والأميركية ديزريه إيدموندز خامسا برصيد 116 نقطة والفرنسية أوروري لاجي سادسا برصيد 110 أطباق.

    حقق الأميركي جوي بولتون المركز الثالث في الترتيب العام برصيد 179 طبقا، متفوقا بالتسديدات الفاصلة على البريطاني فيل جري، وتساوى كل منهما بنفس الرصيد من النقاط، لكن جولة الحسم ابتسمت للأميركي الذي حقق فيها 3 أطباق مقابل طبقين لمنافسه، ونال المجري أندراس سزيردالي المركز الخامس برصيد 177 طبقا، والأميركي جون كروجر بالمركز السادس برصيد 174 طبقا.

    سعيد حارب: البطولة خطفت الأنظار منذ يومها الأول

    أكد سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي أن بطولة ند الشبا الصحراوية للرماية خطفت الأنظار إليها منذ ميلادها الأول العام الماضي وولدت كبيرة وأصبحت من أهم البطولات وأبرزها في العالم وليس على الصعيد المحلي فقط، وقال المشاركة المكثفة لأفضل الرماة من 47 دولة وأبطال العالم يؤكد أهميتها بالنسبة لهم، وحرصهم على التواجد فيها لنيل شرف الفوز بلقبها وجوائزها المالية القيمة.

    وأضاف بفضل دعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وتوجيهاته السديدة، أصبحت بطولة ند الشبا من أهم الأحداث الرياضية في أجندة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة وهي إضافة لسلسلة الأحداث الكبرى في مختلف الرياضات الفردية والجماعية.

    صورة مشرفة

    وأشاد سعيد حارب بالنجاح التنظيمي الباهر وعمل اللجنة المنظمة برئاسة الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم رئيس اللجنة المنظمة وفريق العمل المتكامل، الذي عمل إلى جانبه ليلاً نهاراً من أجل إخراجها بصورة مشرفة للعالم وتأكيد قدرة دبي على استضافة مثل هذه الأحداث الرياضية الكبرى.

    وقال: خطف الحضور الجماهيري الكبير الأنظار إليه رغم أن البطولة تقام في عمق الصحراء، ما يؤكد اهتمام الجماهير بهذه الرياضة والنجاح التنظيمي للبطولة، التي تعتبر بالنسبة لمجلس دبي الرياضي من البطولات المتميزة والتي يحرص على دعمها وتقديم المساندة للجنة المنظمة.

    مضاعفة المشاركين

    وأوضح حارب أن مضاعفة عدد الرماة والدول المشاركة مقارنة بالعام الماضي يؤكد أن بطولة ند الشبا بدأت تحصد النجاحات منذ يومها الأول، وسمعتها الجيدة والنجاح الترويجي لها حول العالم وقال "مشاركة ألف رام وتواجد حوالي 3 آلاف شخص في موقع البطولة يمثل تحدّياً ومسؤولية للحفاظ على النجاح، وأنا متأكد أن العام المقبل سيكون عدد المشاركين أكبر نظرا للسمعة الجيدة، التي حققتها في نسختيها الأولى والثانية وأتمنى مزيدا من التوفيق والنجاح للجنة المنظمة.


    ميلز : الرياح حرمتني من اللقب

    هنأ الرامي الأميركي جيبين ميلز بطل النسخة الماضية زميله ميين باللقب، وقال: لم أتمكن من الحفاظ على اللقب بسبب الرياح، التي أثرت عليّ سلبا في إصابة الأطباق في اليوم الثالث ولكن أهنئ ميين وسعيد بنجاح الفريق الأميركي بالتتويج باللقب للمرة الثانية على التوالي.

    وأضاف: سأحاول الاستعداد بشكل أفضل للنسخة المقبلة وأمامي الوقت الكافي لتطوير نفسي والعودة إلى دبي بمعنويات أكبر.

    ديريك: حصلت على الجائزة الأغلى في حياتي

    كشف البطل الأميركي ديريك ميين، أن حصوله على مبلغ 200 ألف دولار، نظير احتلاله المركز الأول، تعتبر الجائزة المالية الأغلى التي يحصل عليها خلال مسيرته، عانيت الكثير خلال ممارسة الرماية لكن هذه البطولة منحتنا جميعاً دافعاً إضافياً لمواصلة الاجتهاد والتطلع لتحقيق الألقاب.

    وتابع:أتقدم للجنة المنظمة وعلى رأسها الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم، على هذا التفوق والإبداع، عبر تقديم حدث عالمي بكل معنى الكلمة، جميع رماة العالم يحلمون بالتواجد فيه حالياً.

    وأكد ميين أن الجوائز المالية الكبيرة، التي وضعتها اللجنة المنظمة كانت حافزاً له ولبقية الرماة الأميركيين للمشاركة، وقال: كانت المنافسة بطابع أميركي على المراكز الأولى من الأيام الأولى ونحن سعداء بالحفاظ على اللقب بعد أن توج به جيبين ميلز العام الماضي.

    وأوضح البطل الأميركي أنه متعود على الرماية الصحراوية وكان على أتم الاستعداد للمشاركة في النسخة الثانية وسيبذل كل جهوده من أجل العودة في العام المقبل والدفاع عن لقبه.

    نتائج جيدة

    تقدم عبد الله الزحمي، عضو فريق ناس للرماية، بالشكر إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة المنظمة والنادي، على إقامة البطولة التي منحت رماة الدولة الفرصة لمقارعة ومنافسة أبطال العالم، وقال: حقق رماة الإمارات نتائج جيدة مقارنة بالمستويات العالمية، لا يجب أن ننظر دائماً للنتيجة في هذه المرحلة من ممارسة رماية السبوريتنج، بقدر النظر إلى نيل فرصة كسر الحاجز مع الرماة العالميين والاحتكاك بهم لاكتساب المزيد من الخبرة.

    من ناحية أخرى وصف الرامي الفرنسي أنتوني ليدوفيك أجواء البطولة بالعالمية والأولى من نوعها على العالم، وقال: شاركت في بطولات عديدة حول العالم ولكني لم أجد مثل هذه الأجواء الرائعة، والحضور الجماهيري رغم أن البطولة تقام في قلب الصحراء.

    طباعة Email