دبي بوابة العودة القوية للنجم السويسري على الساحة العالمية

فيدرر: الهزائم المتكررة أعادتني إلى منصات التتويج

صورة

صرّح النجم السويسري روجيه فيدرر المصنف الثامن عالمياً، عقب فوزه باللقب السادس لبطولة سوق دبي الحرة للتنس، أول من أمس، أن الهزائم المتكررة التي تعرّض لها في الفترة الماضية رسمت له طريق العودة إلى منصات التتويج من جديد، وأشار إلى أن إصراره على إضافة اللقب السادس كان دافعاً قوياً للقتال على أرضية الملعب.

وظهر ذلك بشكل خاص أمام الصربي ديوكوفيتش في نصف النهائي، وأمام بيرديتش في المباراة النهائية، مؤكداً أن عودته القوية على الساحة العالمية كانت من بوابة دبي بتحقيق رقم قياسي جديد يضاف إلى رصيده وأن نجاحه التتويج باللقب السادس كان بمثابة تصحيح المسار في العام الجديد وأعرب عن سعادته بالمساندة الجماهيرية، التي يجدها دائما في «دانة الدنيا»، وكشف فيدرر عن نيته العودة للمشاركة في بطولة العام المقبل.

أسرار العودة

وقال فيدرر: «تلقيت هزائم عدة في البطولات الأخيرة، ولم تكن بداية العام الجديد جيدة بالنسبة لي بعد الخسارة في بطولة أستراليا المفتوحة يناير الماضي، وحاولت أن أظهر بصورة أفضل في دبي وواجهت مباريات قوية وصعبة للغاية حاربت فيها طوال الوقت، وهذا ما رسم لي طريق العودة لحصد اللقب الأول بعد غياب.

جاءت تصريحات فيدرر بعد فوزه، أول من أمس، على التشيكي توماس بيرديتش المصنف سادساً عالمياً في نهائي بطولة سوق دبي الحرة للتنس بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة، بواقع (3-6) و(6-4) و( 6-3) في ساعة و58 دقيقة، محققاً بذلك رقماً قياسياً جديداً في عدد التتويجات في بطولة دبي بـ6 ألقاب بعد سنوات 2003 و2004 و2005 و2007 و2012، فيما خسر بيرديتش النهائي للمرة الثانية على التوالي.

ثبات وقوة

وأوضح فيدرر أن تقدمه في العمر لم يؤثر في ثباته وقوته في الملعب وأنه مازال قادراً على تقديم المزيد من التنس لسنوات أخرى، مؤكداً أن جسده مليء بالتنس ولا يستطيع أن يعيش من دونها، وأنه يتطلع للمشاركة في أكبر عدد من البطولات العام الجاري، وعن تأخره بداية المباراة عندما خسر المجموعة الأولى وكيفية عودته من جديد وتحقيق الفوز.

قال فيدرر: ما حدث أمام بيرديتش كان أمراً عادياً في التنس، ولكن عندما تكون هذه المباراة واحدة من المباريات التي تتمنى الفوز فيها وأن تسير الأمور نحو الأفضل، تقوم بالتحدث إلى نفسك بضرورة أن تقوم بالإرسال بشكل جيد.

وأن تجمع نقاط من أشواط إرسال بيرديتش الذي كان يملك مصير المباراة بين يديه، وكان قادراً على حسمها لو أحسن استغلال إرساله لتحقيق الفارق المطلوب، وعندما تمكنت من إدراك التعادل شعرت بأن الجزء الأهم والأصعب قد تحقق وعليّ التفكير في المهمة الثانية.

وهي التغلب عليه وانطلقت بقوة في المجموعة الثالثة وكنت سعيداً عندما تقدمت بأربعة أشواط نظيفة، ثم أنقذت إرسالي في لحظة حاسمة ومنذ تلك اللحظة أدركت أن الأمور ستسير كما أتمنى، ورغم ذلك فإن الأمور لم تكن سهلة أمام بيرديتش في المباراة النهائية.

بداية جيدة

وأكد النجم السويسري أنه بدأ المباراة بشكل جيد، لكن الأمور سارت عكس ما كان يتوقع لصالح بيرديتش الذي كان من الصعب أن يخسر إرساله في المجموعة الأولى، وقال: كنت أبحث عن أفضل إرسالاتي، وفرض أسلوبي على بيديتش.

وحول استخدام مضرب جديد في بطولة دبي، أوضح النجم السويسري أنه كان يلعب بشكل جيد بمضربه القديم، وفي حال احتاج إليه سيستعين به في الحالات الطارئة، مؤكداً أن المضرب الجديد ساعده على تقديم لعب جيد بعد أن تدرب عليه لمدة كافية، وأشار إلى التنس لا يقتصر فقط على المضرب بل يوجد منظومة متكاملة تتطلب المزيد من الجهد والعمل مع المدرب والتواصل مع العائلة.

وبخصوص طريقة لعبه خلال العام الجاري التي اعتمدت بشكل خاص على اللعب الهجومي، قال فيدرر: تنويع طريقة اللعب من المسائل الضرورية في التنس أو حتى في الرياضات الأخرى، وعندما تكون المباراة سريعة للغاية أو بطيئة للغاية فإنها لا تخدمك، يجب أن تجد شيئاً بينهما، خلال العشر سنوات الماضية أصبح اللعب على الملاعب العشبية بطيئاً، فيما تتميز هذه البطولة بالسرعة والإرسالات القوية.

 

عام جديد

 

أكد فيدرر أن العام الجديد حافل بالمشاركات وهو يسعى للعب أكبر عدد من البطولات من أجل استعادة المراكز المتقدمة في التصنيف العالمي، وقال: عندما تحقق الفوز بالألقاب تحصل على نقاط في تصنيفك العالمي وهذا ما يساعدك على اختيار برنامجك بطريقة أريح، إنه مثل الحصول على مبلغ من المال يكفيك لفترة أطول، عند النظر تجد أن بطل أستراليا مطلع العام حصل على 2000 نقطة، وهو ما جعله يرتاح لفترة أطول ويحدد البطولات التي يريد المشاركة فيها بشكل أريح.

 

بيرديتش: أهديت البطولة بطريقة مؤسفة للمنافس السويسري

 

أكد التشيكي توماس بيرديتش المصنف سادساً عالمياً، أنه كان قريباً من الفوز على السويسري روجيه فيدرر، وأن لقب البطولة ضاع من بين يديه بعد أن أهدى المباراة بطريقة مؤسفة لفيدرر، وقال بيرديتش في تصريحات صحافية: كانت المباراة تسير بشكل جيد وحظوظي قوية في الفوز، لكنني لم أحسن التصرّف في المجموعة الثانية وارتكبت أخطاء ساذجة أهديت بها المباراة لفيدرر بطريقة مؤسفة.

الإيمان بالفوز

وأشار اللاعب التشيكي أن ما يحزّ في نفسه أنه كان على أتم الاستعداد وكان إيمانه بالفوز قوياً جداً، وترجم ذلك بأداء رائع في المجموعة الأولى التي حسمها لصالحه 6-3 وأبدى أسفاً لعدم استمراه على المستوى نفسه حتى النهاية.

وعلى الرغم من حزنه على ضياع اللقب من بين يديه، أكد بيرديتش أن فيدرر أفضل لاعب تنس لكل الأوقات وأنه استخدم كل خبرته لإعادة المباراة إلى نقطة البداية، وهو لا يستسلم أبداً.

ووصف بيرديتش الأسبوع الذي أمضاه في دبي بالرائع جداً وكرر عبارة «أسبوع رائع» 3 مرات متتالية، لوصوله النهائي للمرة الثانية على التوالي، مشيراً إلى أن التتويج باللقب هو الشيء الوحيد الذي افتقده في دبي.

تجاوز الخسارة

وعن كيفية تجاوز هذه الخسارة وإلقائها خلف ظهره، أكد بيرديتش أنه سيحاول نسيانها في أسرع وقت، لأنها لا تستحق أن يفكر فيها وقال: بالتأكيد هناك أخطاء عدة ارتكبتها في المجموعة الثانية سأقوم بتصحيحها في المستقبل، وبشكل عام سأحاول أن آخذ منها الإيجابيات وأترك السلبيات وراء ظهري.

وحول ما إذا كان يفضل أرضية بطيئة عندما يواجه فيدرر، قال بيرديتش: بالتأكيد، أفضل مواجهة فيدرر على أرضية بطيئة، لأنه في المقابل يفضل دائماً اللعب على الأرضية الصلبة السريعة.

مواجهة الجماهير

وعن كيفية الحفاظ على التركيز وسط مساندة جماهيرية قوية للاعب السويسري، أوضح بيرديتش أن هذا الأمر جزء من المباراة وموجود في جميع أنحاء العام، وأنه لا يمكن خوض المنافسات بعيداً عن ذلك، بالنسبة لي كنت مستمتعاً بالأجواء وبحضورهم القوي وطبعاً فيدرر يحظى دائماً بالنصيب الأكبر وعليّ الاستعداد دائماً لمواجهة مثل هذه المواقف.

وبشأن النقاط الإيجابية التي خرج بها من مشاركته في دبي قال بيديتش: كان أسبوعاً صعباً، ليس من السهل الإطاحة بتسونغا وكولشرايبر، أنا سعيد كوني نجحت في ذلك بعد مشاركة ناجحة في بطولة روتردام، خاصة أنه ليس من السهل التقاط الأنفاس والتعود على أجواء جديدة وتحقيق مشاركة جيدة في دبي.

 

 

أفضل مشاركة

 

أكد بيرديتش أن مشاركته في دبي تعدّ الأفضل مقارنة بجميع مشاركاته الأخرى العام العالي ومن ضمنها دولية روتردام المفتوحة، خاصة أنه كان قادراً على الفوز باللقب.

وبخصوص مشاركته في كأس ديفيس، أوضح اللاعب التشيكي أنه يأمل في قيادة منتخب بلاده لتجاوز الدور الأول، وأنه سيستغل بعض الوقت للاستعداد جيداً لهذه البطولة التي تحتاج إلى جهود كبيرة في ظل مشاركة أفضل اللاعبين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات