في ختام البطولة القارية بمجمع حمدان بن محمد

الإمارات تحتفي بأسرة «كاراتيه آسيا»

صورة

احتفت الإمارات ممثلة باتحاد التايكواندو والكاراتيه بأبناء أسرة (كاراتيه آسيا) مساء أول من أمس في مجمع حمدان بن محمد الرياضي بدبي في ختام البطولة القارية الـ 12 للكبار والـ 13 للشباب والناشئين للجنسين بحضور رؤساء وأعضاء الوفود المشاركة في البطولة، وحشد من المدعوين وجماهير تفاعلت كثيراً مع فقرات الحفل الذي أعقب منافسات اليوم الختامي للبطولة.

وشهد الحفل تجاوباً كبيراً من قبل جميع أبناء الوفود المشاركة في البطولة في ظل الاهتمام الكبير من قبل رئيس ونائب رئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه، واللجان العاملة في اللجنة العليا المنظمة، وكل المتطوعين والمتطوعات من أجل توفير أقصى درجات الراحة لأسرة (كاراتيه آسيا).

جد وإخلاص

وشدد اللواء ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه نائب رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه أن جميع أعضاء اللجنة المنظمة العليا للبطولة وكل المتطوعين والمتطوعات عملوا بجد وإخلاص من أجل خدمة الأصدقاء الآسيويين بالشكل الذي يعكس الوجه الحضاري لدولة الإمارات وأبنائها الذين دائماً ما يثبتون تميزهم في كل المجالات الحياتية، وفي طليعتها المجال الرياضي.

ذكريات جميلة

وأشار اللواء الرزوقي إلى أن عمل اللجنة المنظمة العليا للبطولة استند في جانب مهم منه إلى ضرورة العمل على جعل أبناء أسرة (كاراتيه آسيا) يغادرون الدولة وهم يحملون ذكريات جميلة لا تنسى، منوهاً إلى أن ذلك قد تحقق وفقاً لردود الأفعال المعلنة من قبل غالبية الوفود الصديقة، حيث يمكن وبسهولة تلمس حجم الرضا والقبول والسعادة لدى أبناء القارة الصفراء الذين تواجدوا في الإمارات للمشاركة في البطولة الآسيوية.

الترتيب العام

وعلى صعيد الترتيب العام للمنتخبات المشاركة في البطولة وفي ختام المنافسات، حقق نجوم ونجمات (كاراتيه الإمارات) إنجازاً كبيراً في تاريخ اللعبة في الدولة بتواجدهم في المركز السابع باستحقاق بين 32 منتخباً آسيوياً شاركت في البطولة التي تعد الأولى من حيث الأهمية في القارة الصفراء، والثانية على صعيد بطولات اللعبة على المستوى الدولي بعد بطولة العالم.

6 ميداليات

وفازت منتخباتنا في البطولة بست ميداليات، ذهبيتان، الأولى للمتألق مروان عبدالله المازمي في فردي كبار (الكاتا)، والثانية لمنتخب الآنسات في جماعي (الكاتا)، و4 برونزيات، الأولى للمتألقة حميدة حاجي في فردي آنسات (الكاتا)، والثانية لجابر جاسم الزعابي في فردي كبار (الكوميتيه)، والثالثة لسعيد عبدالمجيد الزرعوني في فردي شباب (الكوميتيه)، والرابعة لسليمان الملا في فردي كبار (الكوميتيه).

المركز السابع

وفيما اكتفى نجوم ونجمات (كاراتيه الإمارات) بالتواجد في المركز السابع في لائحة الترتيب النهائي للمنتخبات الـ 32 المشاركة في الحدث القاري الكبير، حلق اليابانيون بلقب البطولة بحصولهم على 16 ميدالية ذهبية و7 فضيات و5 برونزيات، وحل المنتخب الإيراني ثانياً بـ 12 ميدالية ذهبية 9 فضيات و11 برونزية، فيما حلت الكويت ثالثاً بذهبيتين و4 فضيات و6 برونزيات.

 

الإعلاميون يتوجون الأبطال.. مبادرة جديدة لاتحاد الكاراتيه

 

اعتاد اتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه على إطلاق الكثير من المبادرات التي لم يسبقه إليها احد، آخرها تكليفه الإعلاميين المكلفين من قبل صحفهم بتغطية أحداث البطولة الآسيوية الـ 12 للكبار والـ 13 للشباب والناشئين للكاراتيه للجنسين، بتتويج الأبطال في خطوة جديدة لاتحاد نادرا ما يغفل عن تجسيد الأفكار غير المسبوقة على ارض الواقع، وهذا ما حدث في ختام البطولة القارية الكبرى مساء أول من امس في مجمع حمدان بن محمد الرياضي بدبي.

وأشاد الإعلاميون بخطوة اتحاد التايكواندو والكاراتيه، مشددين على أنها فكرة جديدة وجديرة بالاحترام والتقدير وتعكس قوة العلاقة التي تربط رجال الاتحاد بمختلف وسائل الإعلام في الدولة، وصدقه في تطبيق المقولة الشهيرة (الإعلام شريك استراتيجي) قولا وفعلا!

ليست الأولى

ولم تكن خطوة اتحاد التايكواندو والكاراتيه أول من امس، الأولى من نوعها في هذا المجال، بل أنه صاحب فكرة تكليف الأمهات بتكريم اللاعبين الفائزين في بطولاته المحلية في الموسم الماضي، وهي الفكرة التي لاقت صدى إيجابيا واسعا لدى عموم أولياء أمور اللاعبين الذين وجدوا أمهاتهم على منصات التتويج في مشهد أكثر من مميز، فيما وقف رئيس الاتحاد ونائبه والأعضاء ينظرون بارتياح إلى فكرتهم وهي تتجسد على ارض الواقع.

قناعة سنكل

وعبر مروان سنكل عضو مجلس إدارة الاتحاد عن قناعته بأن مقولة (الإعلام شريك استراتيجي) تتطلب تجسيدا عمليا يحس به ويتعايش معه الإعلاميون انفسهم، تماما مثلما يجعلون مختلف قطاعات الحركة الرياضية في الدولة تحس وتتعايش مع إبداعات أولئك الإعلاميين سواء في الصحف أو التلفزيون أو الإذاعة، منوها إلى أن رجال الاتحاد مقتنعون بأن الإعلام بمختلف وسائله هو فعلا شريك استراتيجي ولولاه لما تمكنا من إظهار نتيجة عملنا وأنشطتنا مهما بذلنا من جهد، مشددا على أن وسائل الإعلام تبقى دائما هي المرآة العاكسة لعمل أي إنسان أو مؤسسة أو جهة في مختلف جوانب الحياة، ومنها القطاع الرياضي.

غير مسبوقة

ونوه سنكل إلى أن الاتحاد طبق في الموسم الماضي فكرة غير مسبوقة تمثلت بتكليف الأمهات بتتويج اللاعبين الفائزين في البطولات المحلية، ما انعكس إيجابا على نفسية اللاعبين واندفاعهم نحو التميز من اجل تسلم الميداليات من أمهاتهم على منصة التتويج.

«4 دان» لأحمد سعد الشريف

منح الاتحاد الدولي للكاراتيه، الدكتور أحمد سعد الشريف الأمين العام لمجلس دبي الرياضي شهادة (4 دان) تقديراً لجهوده في دعم الكاراتيه في الإمارات وآسيا والعالم. وسلم الشهادة للدكتور الشريف، اللواء ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه نائب رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة الآسيوية، ودعيج رئيسي نائب رئيس اتحادات الإمارات والعرب وآسيا رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية نائب رئيس اللجنة المنظمة للبطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات