ضمن فعاليات مهرجان زايد التراثي في الوثبة

«الواصلة» تحصد الأبكار و«المحيط» بطل «جعدان»

صورة

انتزعت (الواصلة) لعامر سعد الرفادة جائزة الخنجر و300 ألف درهم بفوزها بالمركز الأول والناموس في الشوط الرئيسي الأول والمخصص لسن (الثنايا) أبكار مفتوح لمسافة 8 كلم، والذي أقيم أمس ضمن فعاليات مهرجان زايد التراثي في الميدان الغربي لعاصمة الميادين (الوثبة)، وجاء الانتصار بعد إثارة كبيرة في المراحل الأخيرة من السباق وقطعت (الواصلة) المسافة في زمن وقدره (12:32:1 دقيقة)، وجاءت في المركز الثاني (أرصاد) لمحمد سلطان مرخان الكتبي مسجلاً (12:33:6 دقيقة)، وفي المركز الثالث حلت (خيال) لخالد غانم حمودة الظاهري مسجلة (12:37:7 دقيقة).

وفي الشوط الرئيسي الثاني (الثنايا) جعدان غرد (المحيط) لماجد صقر ماجد المري وحيداً في الصدارة وحصل على المركز الأول بتوقيت وقدره (12:44:6 دقيقة) واستحق الدرع جائزة الشوط و200 ألف درهم، وجاء في المركز الثاني (القاضي) لسالم سعيد المري، وحل ثالثاً (شاهين) لراشد سعيد أحمد الرميثي، وحصل جميع الفائزين إلى المركز الخامس على جوائز نقدية قيمة.

الإيذاع المسائية

وفي منافسات (الإيذاع) للفترة المسائية ذهب لقب الشوط الأول إلى (ذخيرة) لحمد محمد سالم الوهيبي على لقب الشوط الأول، وكان لقب الشوط الثاني من نصيب (حفلان) لراشد أحمد سعيد الرميثي، والشوط الثالث لـ (شواهين) لمحمد راشد سالم الغيلاني، وذهب لقب الشوط الرابع لـ (مهابة) لمحمد سلكان مطر مرخان الكتبي، وكان الشوط الخامس من نصيب (كفو) لمحمد سلطان مطر مرخان الكتبي، والشوط السادس لـ (متعب) لأحمد علي محمد بنواس الكتبي، والشوط السابع لـ (الهبوب) لسهيل الرملي محمد العامري، والشوط الثامن لـ (زمجرة) لحسن عبدالله غليظة الغفلي، والشوط التاسع لـ (شاهين) لسالم علي شعفول المري، والشوط العاشر لـ (منصح) لسالم بالرملي محمد العامري، والشوط الحادي عشر لـ (بنت صوغان) لعنزان محمد عنزان النعيمي، والشوط الثاني عشر لـ (بشاير) لعامر سعد محمد المري، والشوط الثالث عشر لـ (صوغان) لمحمد سالم حبروت الكتبي، وفي آخر أشواط الفترة المسائية الشوط 14 تصدرت (هملولة) لسعيد مطر محمد الرميثي المنافسات وأحرزت المركز الأول، وحصل جميع الفائزين إلى المركز العاشر على جوائز نقدية قيمة.

الفترة الصباحية

وخصصت سباقات الفترة الصباحية، أمس، للطفح (ثنايا وحول وزمول) ولمسافة 6 كلم وأقيمت في الميدان الجنوبي وعلى مدى 22 شوطاً، وشهدت تنافساً مثيراً بين المطايا.

وجاء لقب الشوط الأول لمصلحة (طلب) لمنصور عبيد سالمين المنصوري، ولقب الشوط الثاني لـ (عسيلة) لعلي سالم سعود الكتبي، والشوط الثالث لـ (مياس) لأحمد عبيد بالعرطي الحميري، والشوط الرابع لـ (الغزال) لمحمد سهيل اليبهوني الظاهري، والشوط الخامس لـ (عرجة) لمسلم ناصر يوعان الشامسي، والشوط السادس لـ (جلمودة) لمحمد حمد سليمان جبرين، والشوط السابع لـ (سراب) لعلي محمد سالم العفاري، والشوط الثامن لـ (مياس) لخالد حمد راشد النعيمي، والشوط التاسع لـ (الشاهينية) لمنصور عبيد المنصوري، والشوط العاشر لـ (محبوبة) لمبارك محمد الخييلي، والشوط الحادي عشر لـ (مسير) لسلطان علي اليبهوني، والشوط الثاني عشر لـ (الخوار) لمانع خليفة السويدي، والشوط الثالث عشر لـ (الشاهينية) لمبارك محمد الخييلي، والشوط الرابع عشر لـ (الظبي) لمحمد مسلم قنزول العامري، والشوط الخامس عشر لـ (شاهين) لعبيد سالم بوظفيرة العامري، والشوط السادس عشر لـ (شاهين) لمحمد حمد الجبرين، والشوط السابع عشر لـ (فراعة) لمحمد سعيد السيف الخيارين، والشوط الثامن عشر لـ (الظبي) لعلي حمودة علي الظاهري، والشوط التاسع عشر لـ (مشهور) لسعيد سيف معضد المشغوني، والشوط العشرين لـ (الذيب) لنهيان ركاض العامري، والشوط الحادي والعشرين لـ (العمالة) لفيصل عبدالله فهيدة المري، والشوط الثاني والعشرين لـ (عنيدة) لمبارك زايد مطوع الخيارين، وحصل جميع الفائزين إلى المركز العاشر على جوائز نقدية قيمة.

الأسرع في «الثنايا» وفي «الحول والزمول»

أحرزت (عسيلة) لعلي سالم سعود الكتبي أسرع توقيت في الفترة الصباحية لسن (الثنايا) مسجلة (9:22:4 دقائق)، وفي المقابل سجلت (محبوبة) لمبارك محمد الخييلي أسرع توقيت في منافسات (الحول والزمول) بـ (9:21:6 دقائق).

«حفلان» أفضل توقيت

حصد (حفلان) لراشد أحمد سعيد الرميثي أفضل توقيت لمنافسات سن (الإيذاع) في الشوط الرئيسي الثاني المخصص للقعدان ونال ناموس الشوط والجائزة المخصصة الدرع و200 ألف درهم.

كبار «الحول» و«الزمول»

تختتم مساء اليوم سباقات المهرجان، وتقام في الميدان الغربي منافسات الكبار (الحول والزمول)، لمسافة 8 كلم وعلى مدى 20 شوطاً خصصت 14 منها للفترة الصباحية و6 للفترة المسائية تتنافس نخبة المطايا بقيادة كبار المضمرين، وتبدأ الإثارة عند الثانية ظهراً بانطلاق الشوط الأول (رئيسي حول) والذي خصصت لجائزة صاحب المركز الأول سيف و300 ألف درهم، وفي الشوط الثاني (رئيسي زمول) وخصصت لجائزة المركز الأول سيف و200 ألف درهم، كما خصصت للفائزين في منافسات اليوم جوائز قيمتها 3 ملايين وثمانمائة ألف درهم.

مزاد إنتاج عزبة أبو مريخة يحصد 8.5 ملايين

اختتم الأول من أمس مزاد إنتاج عزبة أبو مريخة، والذي أقيم بتنظيم من المجموعة العلمية المتقدمة وبالتعاون مع اتحاد سباقات الهجن في الميدان الجنوبي التابع لميدان الوثبة، ونجح المزاد في حصد 8 ملايين ونصف المليون درهم من خلال بيع 58 مطية من أجود السلالات مثل (نشوان)، (الطاغي)، (ملفت)، (شاهين المهيري)، (مياس)، (الأسد) وغيرها.

وكان اليوم الثاني قد شهد بيع (حشاوين) بقيمة 4 ملايين درهم، وبيعت بأعلى سعر بكره الأب (نشوان) والأم (بنت زعفران) وينحدر الأب من سلالة (هملول مغير) وقام بشرائها المزايد عمر راشد سبت الخييلي، واشترى المزايد عمر خليفة بالصلف 8 (حشاوين) بسعر 800 ألف درهم، وعلى مدى يومي المزاد كان أكثر المزايدين شراء المزايد سيف علي راشد كليب الكتبي بشرائه 13 (حاشي)، وحضر المزاد جمع غفير من الملاك والمتابعين لرياضة سباقات الهجن.

من جانبه، قدم خليفة عبدالله النعيمي نائب رئيس اللجنة المنظمة ومدير مزاد عزبة أبو مريخة بالغ الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة على دعمها للرياضات التراثية واهتمامها بهذا الموروث الشعبي والذي غرسه في نفوس أبناء الدولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وقال النعيمي: «إننا محظوظون بقيادتنا التي لا تألو جهداً في دعم جميع الرياضات على مستوى الدولة، وخصوصاً الرياضات التراثية والتي تمثل قيمة كبيرة لهذا الوطن الغالي».

نجاح

وشكر النعيمي كل من ساهم في إنجاح المزاد، سواء من المزايدين أو الجمهور المحب لرياضة سباقات الهجن والذين تواجدوا في المزاد ورحب بهم في المزادات القادمة وخص بالذكر مزاد المجموعة العلمية المتقدمة، والذي يقام بالتزامن مع سباقات (ختامي الوثبة).

وأكد النعيمي أن المجموعة العلمية المتقدمة على استعداد لتنظيم المزادات الخاصة بالملاك في الفترة القادمة، سواء بصورة فردية أو جماعية وفي جميع دول مجلس التعاون، وذلك بعد الخبرات التي اكتسبتها المجموعة بتنظيمها العديد من المزادات.

وعن تنظيم المزادات، قال النعيمي: «توفر المعلومات والتفاصيل هي أهم ما يواجهنا لرغبتنا في توضيح الصورة للمشتري من خلال التأكد من السلالات وتاريخها وإنجازاتها، وعند تنظيم المزادات الخاصة بنا تسهل علينا المهمة لتوفر قاعدة كبيرة من البيانات يسهل الرجوع إليها».

حقوق

وعن صيدلية المجموعة العلمية وما تضمه من منتجات تفيد ملاك الهجن في الدولة، قال النعيمي: «المكملات الغذائية التي نقوم باستيرادها من دول أوروبية مثل ألمانيا وإسبانيا وإنجلترا نملك حقوق توزيعها في دول مجلس التعاون، وكذلك بتجربتها قبل طرحها في الأسواق لكي نرى مدى فاعليتها على (المطايا) وأيضاً بتوزيعها في جميع أنحاء الدولة ودول الخليج، وسيتم افتتاح صيدلية خاصة بالمجموعة في سوق البوادي مول بمدينة العين في يناير القادم، وستعقبها العديد من الصيدليات في جميع أنحاء الدولة».

وذكر النعيمي أن هذه الأدوية تتنوع بين المساعدة على بناء العضلات والقدرة على التحمل، وإمداد الجسم بالطاقة ومكافحة الإجهاد.

وعن الأقراص الزجاجية والتي تسمى بـ(سموم الموليبدينيوم)، قال النعيمي: «استخداماتها تساهم في تعويض نواقص المطايا، حيث إن هذه الكبسولة عبارة عن تجميع للأملاح والمعادن، وذلك بعد تجارب عديدة عليها قمنا بها، حيث تظل الكبسولة في جسم المطية لمدة 6 شهور تقوم خلالها بإمداد جسم المطية بالمعادن والأملاح، وكذلك زيادة معدلات الخصوبة للمواشي وتساهم في زيادة أرباح الثروة الحيوانية من خلال زيادة 700 لتر في كل رضعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات