ميثاء بنت محمد تشارك في أول بطولة بولو للسيدات في الإمارات

تحت رعاية سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، تقام في دبي أول بطولة بولو للسيدات في دولة الإمارات خلال الفترة من 10 الى 13 ديسمبر الحالي، وذلك بتنظيم من شركة رالف لورين بالتعاون مع دبي العطاء، ستجري في ديزرت بالم ابتداء من 10 ولغاية 13 ديسمبر الجاري.

ومن المقرر أن تقود سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد، فريق دولة الإمارات في هذه البطولة، حيث يسلط هذا الحدث الرياضي الضوء على المشاركة المتنامية للسيدات في الاحتراف بالمجالات الرياضية في الدولة.

وقالت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد، إن بطولة رالف لورين الدولية للبولو للسيدات تعتبر إنجازا كبيراً للمرأة في دولة الإمارات ومختلف أنحاء المنطقة على حد سواء. وأضافت سموها: لطالما اعتبرت رياضة البولو رياضة قاسية، ومع ذلك تتيح أول بطولة بولو للسيدات فرصة لهن لتعزيز مكانتهن في هذه الرياضة، إنه لشرف عظيم لي المشاركة في هذا الحدث الرائد، وتمهيد الطريق أمام النساء في عالم رياضة البولو".

أما الفرق الثلاثة المتبقية فهي فريق آسيوي وفريقان أوروبيان، وتتألف من أبرز لاعبات البولو ذوات الاحتياجات الخاصة من جميع أنحاء العالم. وستقوم لوي بينساينغ بقيادة الفريق الآسيوي، وهي أول لاعبة بولو في تايلاند وسفيرة "لايدي بولو" في آسيا، فيما تقوم المؤسسة لبطولة "غيرلز أونلي" الأميرة آنا أوتينجين - ووليرشتاين بقيادة الفريق الأوروبي الأول..

بينما تقود الفريق الأوروبي الثاني كاترينا زيكا دومبيوفا، وهي إحدى ألمع لاعبات البولو في تشيكوسلوفاكيا. أما صاني هيلي التي تربعت على صدارة تصنيف لاعبات البولو في الولايات المتحدة، فستلعب جنبا إلى جنب مع لوي في الفريق الآسيوي في حين تلعب الفرنسية كريستين ثوم مع الفريق الأوروبي الأول.

وفي سياق حديثه عن هذا الحدث تقدم ديفيد لورين، نائب الرئيس التنفيذي للدعاية والإعلان والتسويق واتصالات الشركات بشركة رالف لورين، بالشكر والامتنان لدعم ومشاركة سمو الشيخة ميثاء ودبي العطاء لبطولة البولو للسيدات، التي تجري للمرة الأولى في دولة الإمارات. وأكد أن هذه الشراكة تعزز الدور القيادي للعلامة التجارية في أهم الأحداث الرياضية، بالإضافة إلى تفانيها في دعم لعبة البولو، معرباً عن سعادته أن تكون مؤسسته جزءا من هذا الحدث المرموق والمتميز.

ووجه طارق القرق الرئيس التنفيذي في مؤسسة دبي العطاء، الشكر إلى سمو الشيخة ميثاء على جهودها الخيرية واختيارها لمؤسسة دبي العطاء كي تكون جزءا من هذا الحدث الفريد. وقال "لطالما كانت سمو الشيخة ميثاء سفيرة مؤسسة دبي العطاء منذ انطلاقتها كما شاركت في العديد من النشاطات المختلفة، منها السفر والمشاركة في إحدى حملات المؤسسة في السودان". ورحب بعمل المؤسسة إلى جانب شركة رالف لورين في هذا الحدث البارز، مشيراً إلى أن "دبي العطاء" تتمتع بمجموعة واسعة من الشراكات المبتكرة التي تهدف إلى التخفيف من حدة الفقر وآثاره التي تمتد عبر الأجيال.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات