القمزي يقتنص لقب السرعة

سباق زوارق الفورمولا الرئيس ينطلق اليوم في أبوظبي

صورة

تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، تستضيف إمارة أبوظبي اليوم منافسات السباق الرئيس للجولة الثانية من كأس القارات لزوارق الفورمولا، التي تقام ضمن فعاليات مهرجان أبوظبي البحري المستمر من 28 نوفمبر، وحتى 7 ديسمبر، ضمن احتفالات الدولة باليوم الوطني الثاني والأربعين، ويشارك في سباق اليوم ستة فرق بواقع زورقين لكل فريق، فمن الإمارات راشد القمزي، ومحمد المحيربي، ومن السعودية، نعيم الكيدوي، وسعود حمد، ومن قطر خالد الكواري، ومحمد العبيدلي، ومن لبنان ليبوس شاجوري، وريوس كولز، ومن روسيا مايكل كيتاسيف، وديمتري فايندشيف، ومن النرويج كريستيان كارلسين، وستيان ستالدين.

إبداع إماراتي

وأبدع فريق أبوظبي من خلال منافسات سباق أفضل زمن، التي أقيمت مساء أمس، عندما حل راشد القمزي في المركز الأول من خلال السباق، ومحمد المحيربي ثانياً، وبذلك يبدأ فريقنا اليوم السباق الرئيس للجولة، وهو في أفضل المراكز، وفي مقدمة المنطلقين من خلال السباق الرئيس، فيما حل في المركز الثالث الإيطالي ستيفانو بوليتي.

وكانت منافسات أفضل زمن، قد بدأت في تمام الساعة الحادية عشرة، واستمرت ساعة كاملة، ومن خلالها تمكن القمزي من إحراز أفضل دورة في مسار السباق، بزمن وقدره 45,82 ثانية، وحقق المحيربي زمناً وقدره 46,11 ثانية، وثالثاً ستيفانو بزمن وقدره 46,16 ثانية، وشهدت منافسات السرعة انقلاب زورق محمد العبيدلي من الفريق القطري، وهو ما سيخرج فريق قطر من حسابات المنافسة على اللقب العام للبطولة بعد انسحاب أحد زوارق الفريق.

وبذلك يكون فريق أبوظبي أول وثاني المنطلقين من خلال السباق الرئيس اليوم، ولديه فرصة كبيرة في الوصول لصدارة السباق، من خلال ميزة السرعة أمس.

وصافة الماتش ريس

حل راشد القمزي ثانياً في منافسات سباق الماتش ريس، وبعد أن قدم فاصلًا جميلًا طيلة المشاركة في هذا السباق، في حين فاز بلقب الماتش ريس خالد الكواري من فريق قطر، بعد أن وصل الزورقان للنهائي في تحد مثير، ومشتعل طيلة السباق.

من جهته اعتبر جمعة القبيسي راديو مان القمزي أن سبب حلول القمزي ثانياً في منافسات الماتش ريس، هو أن المتسابق لا يزال حديث المشاركة في هذه السباقات، خاصة أنها المشاركة الأولى له في سباقات كأس القارات، وقال القبيسي: يحتاج القمزي للخبرة، لكي يستمر في مشواره في هذه البطولة، ولكي يقدم الكثير بإذن الله في المستقبل، كان بإمكانه أن يحقق مركزاً أفضل اليوم، ولكن مع الوقت سيكتسب خبرة أفضل في هذه السباقات.

جيل الشاب قادم

واعتبر سالم الرميثي مساعد مدير عام النادي أن مراكز الشباب اليوم تعكس القدرات الحقيقة لجيل واعد وقادم بقوة، للمشاركة في سباقات الفورمولا بأنواعها في المستقبل، وقال الرميثي: ما حققه هذا الجيل من خلال سباقات اليوم، هو فخر لنا بأن نكسب قدرات قوية ومبهرة، وإنهم قادمون وبقوة للمنافسة في بقية الفئات، خاصة مع أعمارهم الصغيرة وإنهم لا يزالون في البداية.

منافسات

وعن منافسات السباق الرئيس القارات اليوم أكد الرميثي أن حظوظ فريق أبوظبي كبيرة جدا في أن يتمكن من الاحتفاظ باللقب للسنة الثالثة على التوالي، وأن هناك إمكانية لأن يحرز أبطال أبوظبي مراكز متقدمة في المنافسة بحكم أنه حقق المركزين الأول والثاني في سباق السرعة، وقال: تمكن القمزي من إحراز المركز الأول مرتين في الجولة الماضية، في حين كان المحيربي سينهي السباق متقدماً لولا حادث الانقلاب، الذي تعرض له، ولذلك فإننا متفائلون كثيراً اليوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات