شهد انطلاق مهرجان زايد التراثي في احتفالات اليوم الوطني

محمد بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة حريــــــــصة على العناية بالموروث الشعبي

صورة

شهد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، انطلاق مهرجان زايد التراثي في الوثبة بأبوظبي تحت شعار" تراثنا هويتنا .. زايد قدوتنا " في دورته الرابعة، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تزامناً مع الاحتفالات باليوم الوطني الثاني والأربعين لقيام دولة الإمارات.

ويقام المهرجان للاحتفاء بالجهود الكبيرة التي قام بها المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه من أجل المحافظة على العادات والتقاليد العربية الأصيلة والمورث الشعبي وتعزيز مفهومه لدى الأجيال.

قيادة

وأكد سمو ولي عهد أبوظبي، أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تحرص على العناية بالتراث والموروث الشعبي للآباء والأجداد وأهمية المحافظة عليه ونقله إلى الأجيال الحالية والمقبلة لتعرف ماضيها، التي انطلقت منه لتتمسك بأصالته وهي تساير ركب التقدم والمعاصرة .

وأشاد سموه بالجهود التي تبذلها إدارة المهرجان من أجل تسليط الضوء على مكون رئيسي من مكونات شعب الإمارات، وهو ارتباطهم بتراثهم وعاداتهم وتقاليدهم العربية الأصيلة وما قام به المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه من جهود في سبيل المحافظة على إرث البلاد وهويتها.

انطلاق

وشهد انطلاق المهرجان سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، والشيخ هزاع بن طحنون بن محمد آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، وعدد من الشيوخ وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة، وعدد من كبار المسؤولين في الدولة وحشد من المواطنين والمقيمين من الجاليات العربية والأجنبية.

حفل

وبدأ برنامج الحفل بالسلام الوطني وبكلمات ترحيبية، ثم قامت مجاميع من الفرق الشعبية من مختلف مناطق الدولة بالمرور من أمام منصة الحفل مرددين الأهازيج والشلات التراثية، بعدها قدم الفرسان استعراضاً وهم يمتطون الخيول العربية ويحملون الأعلام، أعقبها فقرة استعراض للهجن العربية الأصيلة وما لعبته من دور أساسي في حياة وعادات وتقاليد أهل الإمارات، كما تضمن الحفل تقديم فقرة الندبة وفقرة العازي بأداء الفنان حسين الجسمي.

كما شهد سموه أوبريت "المجد" الذي يروي مسيرة صانع نهضة هذه الدولة ومؤسسها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وأدوار الآباء والأجداد في تطوير هذه الدولة، كما شارك الفنان عبدالله صالح في أداء الأوبريت مع 3000 عارض وتضمن لوحة الشيخ زايد ولوحة أبوظبي ولوحة البيت متوحد ولوحة الشيخ خليفة.

ويشمل المهرجان الذي يستمر أسبوعين أنشطة ثقافية وترفيهية متنوعة، منها معرض ذاكرة الوطن الذي يعرض 2000 لوحة منها 1000 صورة نادرة يعود تاريخها إلى مؤسس وباني نهضة الإمارات، بالإضافة إلى بعض المقتنيات النادرة.

ويتضمن المهرجان متحفا ومعرض سيارات كلاسيكية ومقتنيات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الشخصية، وعروضاً أحيتها فرق شعبية تراثية إماراتية وخليجية بمشاركة أكثر من 5000 شخص، منها عرض الخيول والفرسان وعرض الهجن، وبلغ عدد الزوار والمشاركين في أول يوم للمهرجان 24 ألف زائر ومشارك.

مهرجان

كما يعرض المهرجان أنماط الحياه المختلفة من خلال البيئات الأربع التي رافقت تطور الدولة، البرية والزراعية والجبلية والبحرية، بالإضافة إلى كرنفال شعبي تراثي بمختلف الأهازيج والفنون الشعبية الإماراتية والخليجية، وعرض للخيول والهجن.

ويضم المهرجان سباقاً ومزاداً للهجن، إضافة إلى معرض للسيارات الكلاسيكية، ومسابقة للصقور، وجمال السلوقي، وسوق شعبي تراثي حرفي، ومدينة ألعاب حديثة، ومسابقة للحلاب، وقرية تراثية، وألعاب نارية وسوق شعبي على الطراز القديم .

 

الحقايق تقص شريط البداية في المنافسات اليوم

تنطلق في السابعة صباح اليوم منافسات سباقات الهجن، ضمن مهرجان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتبدأ المنافسات بسن الحقايق لمسافة 4 كم في الميدان الجنوبي بعاصمة الميادين في الوثبة، حيث تركض نجائب الأصايل على مدى 50 شوطاً، بواقع 30 في الفترة الصباحية و20 شوطاً في الفترة المسائية، خصصت لها جوائز نقدية بقيمة 7 ملايين و 716 ألف درهم.

اثارة

وتبدأ الإثارة مع انطلاق أشواط الفترة المسائية والشوط الرئيسي الأول لفئة الحقايق أبكار وجائزته خنجر، بالإضافة إلى 300 ألف درهم لصاحب المركز الأول والناموس، فيما ينال صاحب المركز الثاني 100 ألف درهم، و70 ألف درهم لصاحب المركز الثالث، وخصص الشوط الرئيسي الثاني بالفترة المسائية لفئة الجعدان وجائزة عبارة عن درع و200 ألف درهم، أما صاحب المركز الثاني فيحصل على 80 ألف درهم، والمركز الثالث على 70 ألف درهم، وخصصت لبقية الفائزين في الأشواط الرئيسية إلى المركز الخامس جوائز نقدية قيمة، أما بقية الأشواط فيحصل الفائزون فيها حتى المركز العاشر على جوائز نقدية قيمة حيث تبلغ جائزة المركز العاشر 10 آلاف درهم.

منافسات

وتقام منافسات سباقات الهجن على مدى خمسة أيام تبدأ بمنافسات الحقايق ثم بقية الفئات اللقايا، الإيذاع، الثنايا، ثم الحول والزمول، وتصل أشواط السباقات في مختلف الفئات إلى 176 شوطاً بمجموع جوائز 29 مليون درهم، وتقام منافسات اللقايا على مدى 40 شوطاً، والإيذاع 30 شوطاً، والثنايا 36 شوطاً، والحول والزمول 20 شوطاً، ويتوقع أن تشهد المنافسات إثارة قوية بين المشاركين بحثاً عن الناموس والصدارة والفوز بالألقاب.

عرس احتفالي

وتزينت عاصمة الميادين الوثبة في مييدانيها الجنوبي والرئيسي لاستقبال أول انطلاقات العرس الاحتفالي، وبدأ المشاركون في التوافد إلى المنطقة من جميع إمارات الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وأكمل الملاك عملية تسجيل المطايا في الخيمة المخصصة من قبل اللجنة المنظمة للسباقات، ومرت جميع إجراءات التسجيل بسهولة ويسر رغم التوافد الكبير للملاك والذي ينتظر أن يسجل أرقاماً قياسية للمشاركين في المهرجان بحثاً عن الناموس، والحصول على الجوائز القيمة التي تقدم للفائزين.

تهنئة

كما قدم ملاك الهجن المشاركون أسمى التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى إخوانهما أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة اليوم الوطني الثاني والأربعين للدولة.

مشاركة

وأكدوا أن مشاركتهم في مهرجان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رسالة محبة ووفاء من ملاك الهجن إلى فقيد الأمة، الذي كان حريصاً على صون التراث وحث الأجيال القادمة على التمسك به، وقالوا إن تواجدهم للمشاركة في المهرجان شرف كبير لهم، خصوصاً وأن هذا التجمع يجمع الملاك من أبناء الدولة وإخوانهم أبناء مجلس التعاون في عاصمة الميادين بالوثبة،

ويزيد التواصل بين أبناء المنطقة الواحدة، وأشاد الملاك بالفعاليات المصاحبة للمهرجان وقدموا شكرهم للجنة المنظمة على الجهود الكبيرة التي بذلت لإخراج المهرجان بأفضل صورة.

 

171 صقراً في انطلاقة مسابقة التلواح للعامة

وسط مشاركة 171 صقراً، انطلقت أمس مسابقات الصيد بالصقور فئة التلواح على كأس مهرجان الشيخ زايد التراثي للعامة، وذلك ضمن الفعاليات التراثية التي ينظمها مجلس أبوظبي الرياضي، تحت مظلة الدورة الرابعة للمهرجان، بالتعاون مع نادي أبوظبي للصقارين، ونادي كراكال، والمركز العربي لجمال السلوقي.

وشهد موقع نادي أبوظبي للصقارين في بني ياس شرق، الذي يستضيف الجولات التأهيلية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور، الانطلاقة المميزة لمسابقات التلواح بشوط كأس مهرجان الشيخ زايد التراثي لمسافة 400 متر، والمخصص لعامة المشاركين في فئات جير، جير تبع، جير شاهين، قرموشة، فرخ، جرناس.

كما شهدت خيمة الصقارين، تجمع المشاركين من كل الأعمار وشرائح المجتمع من جميع إمارات الدولة في مشهد رسم لوحة تعبيرية صادقة عن مدى العشق والترابط بين أبناء الإمارات والرياضات التراثية، قبل أن ينطلق المشاركون إلى مرحلة التحضير والتسجيل، ومن ثم التوجه للميدان للدعوة بصقره بحسب الوقت المحدد لكل صقار.

وتوجه سلطان المحمود المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للصقارين، بالتهنئة والتبريكات للقيادة الرشيدة وإلى شعب الإمارات بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الثاني والأربعين، معرباً عن اعتزازه وفخره بمشاركة النادي في فعاليات مهرجان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان التراثي بنسخته الرابعة، مشيداً بدعم القيادة الرشيدة لإحياء الرياضات التراثية وإعادتها إلى الواجهة من جديد، عبر هذه المناسبة الكبيرة.

وأكد المحمود، أن نادي أبوظبي للصقارين وضمن توجهاته لنشر ثقافة الصيد بالصقور منفتح للتواجد وتسجيل حضوره في جميع المناسبات التراثية، مثمناً دور لجنة العليا للمهرجان ومجلس أبوظبي الرياضي على إتاحة الفرصة للمشاركة في الحدث، الذي يعد واحداً من أكبر وأهم المهرجانات التراثية التي تخطت حدود المحلية، وبات برهاناً ساطعاً على دعم القيادة واهتمامها المباشر بنهضة وإحياء التراث بجميع رياضاته.

وأكمل: إن المشاركة الكبيرة التي شهدها اليوم المخصص للعامة على كأس مهرجان الشيخ زايد التراثي والتي بلغت 171 صقراً، تعد دليلاً على التفاعل غير المسبوق الذي يشهده موسم الصقارة الحالي، إثر التنوع في المسابقات سواء في أجندة النادي أو من خلال المهرجانات التراثية التي تقام في الوقت الراهن، معبراً عن سعادته بالمشاركة الكبيرة في اليوم الأول، والتي نتطلع أن تكون بشكل أكبر في اليوم الثاني لدعم وتعزيز المسابقة كواجهة للفعاليات والرياضات التراثية.

وأشار المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للصقارين، إلى أن مشاركة النادي في المهرجان بمسابقة التلواح على كأس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتي ستكون مخصصة للأشواط للشيوخ والعامة، بجانب المسابقات الاستعراضية لتدريب الصقور بالطيران اللاسلكي، تعد استكمالاً لخطة النادي في تكوين بيئة مميزة ومحفزة لجميع الصقارين، لافتاً إلى أن النادي يسعى أن يكون عنصراً فاعلاً في المسابقات والفعاليات التراثية التي تقام تحت مظلة المهرجان، لتحقيق الإضافة الجديدة وبصمات التميز في نسخته الرابعة، وذلك انطلاقاً من خططه وتعاونه مع مختلف الجهات للتأكيد على أهمية مسابقات الصيد بالصقور التي تعد ركناً مهماً في الرياضات التراثية.

 

رماية السكتون

تنطلق اليوم بطولة الرماية للبندقية السكتون بتنظيم نادي كراكال، في ميدان صبخة الحفار بالوثبة لفئة الرجال ولمسافة 50 متراً، وسط مشاركة متوقعة أن تتخطى حاجز 100 مشارك، حيث وضعت اللجنة المشرفة على المسابقة اللوائح والشروط التأهيلية، إذ سيمنح لكل رامٍ 10 طلقات وتحسب الطلقة الواحدة بعشر درجات.

كما سيخصص اليوم الأول لجميع المشتركين على أن يتأهل 20 مشاركاً إلى نصف النهائي، فيما سيكون اليوم الثاني مواجهات بين المتأهلين العشرين، ليتأهل عنهم 3 رماة إلى الدور النهائي، وستكون المدة الزمنية للمشاركين بواقع 30 دقيقة لكل عشرة متسابقين، في حين ستكون المسابقة متاحة للجميع من عمر 18 سنة فما فوق، ولفئة واحدة خصصت للرجال المواطنين فقط.

وأكد عبيد المزروعي مدير نادي كراكال للرماية، أهمية إقامة بطولة البندقية السكتون في المهرجان لما لها من حضور ومكانة مميزة لدى الرماة على مستوى الدولة، بجانب محبيها وجمهورها الكبير، وقال إن لنادي كراكال الشرف والاعتزاز بالمشاركة والتواجد بمثل هذا الحدث البارز والعريق بمفاهيمه وأهدافه السامية، وإن نادي كراكال يسعى ومن خلال المشاركة في المهرجان التراثي الكبير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات