لتطوير العمل المشترك وتنمية الناشئين

اتفاقية تعاون بين «ناس» للرماية والاتحاد اللبناني

أحمد بن حشر ورئيس اتحاد الرماية اللبناني خلال تبادل الاتفاقية الثنائية تصوير ـ محمود الخطيب

وقّع فريق "ناس" للرماية برئاسة بطلنا الاولمبي الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم اتفاقية تعاون مع الاتحاد اللبناني للرماية والصيد، بهدف تعزيز التعاون المشترك في تكوين الرماة الناشئين والتدريب وتنظيم البطولات واستضافة معسكرات تحضيرية للرماة الإماراتيين واللبنانيين.

ووقع على الاتفاقية الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم بصفته رئيس فريق "ناس" للرماية وبيار الجلخ بطرس أدمون رئيس الاتحاد اللبناني للرماية والصيد وربيع العوضي نائب رئيس اتحاد الإمارات للرماية راعي الاتفاقية.

وأقيم حفل التوقيع أمس تحت إشراف اللجنة الأولمبية الوطنية وبمقرها بدبي بحضور عبيد سالم الشامسي عضو اللجنة الأولمبية الوطنية، المدير المالي للجنة والقنصل العام للبنان سامي النمير.

ترجمة الاتفاقية لواقع

وأكد الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم أن كل اتفاقات التعاون، التي يعقدها فريق "ناس" للرماية يجب أن تكون تحت مظلة اللجنة الأولمبية الوطنية واتحاد الإمارات للرماية، معربا عن سعادته بتوقيع اتفاقية التعاون مع الاتحاد اللبناني للرماية والصيد وأشار إلى أن ترجمة بنود الاتفاقية إلى واقع سيكون مباشرة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأكد بطلنا الأولمبي أن تأسيس فريق ناس للرماية جاء بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، مشيرا إلى أن "ناس" يحتاج إلى خطة طويلة المدى ترتكز على استقطاب رماة ناشئين في سن 6 أو 7 سنوات.

وأضاف: رماتنا الحاليون، الذين نبني عليهم آمالنا لتحقيق تأهل أولمبي مستواهم متقارب مع الرماة اللبنانيين، ونظرا لأن لدينا رغبة مشتركة لتطوير لاعبينا يجب أن نعمل جميعا على تحقيق هذا الهدف.

أهداف واضحة

وأكد الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم أن الاتفاقية غير محددة بفترة زمنية لكن أهدافها واضحة وهي الارتقاء بمستوى الرماة إلى العالمية، مشيرا إلى أن الهدف الأولمبي لا يبنى على عام واحد أو عامين بل على خطة طويلة المدى تصل بين 15 و20 عاما وأن الاتفاقية سترتكز على التعاون خاصة في مجال تكوين الناشئين، كما سيتم تنظيم بطولات مشتركة للمنتخبات الأولى بمشاركة أبرز رماة الإمارات ولبنان والخليج وبعض أبطال العالم.

وأعرب عبيد الشامسي عن سعادته بتزامن توقيع الاتفاقية مع احتفالاتنا باليوم الوطني الـ42 وبفوز دبي باستضافة معرض اكسبو 2020.

الحلم الأولمبي

وأكد الشامسي أن "الأولمبية الوطنية" تركز اهتماماتها أولا برياضة الإمارات، التي أدرجت ضمن "الحلم الأولمبي"، الذي يتبناه سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، ويوليه مكانة خاصة في سبيل الارتقاء برياضيين على الصعيدين العالمي والأولمبي، ورفع الشامسي جزيل الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي؛ لاهتمام ودعم سموه اللامحدود للرياضيين بشكل عام والرماة بشكل خاص، حيث سخر سموه كل الامكانيات لرماة الإمارات للارتقاء بها قاريا وعالميا.

 

تواصل

قال رئيس الاتحاد اللبناني للرماية والصيد بيار الجلخ إن الاتفاقية مع فريق "ناس" للرماية تدعم الترابط والتواصل بين رياضيي الإمارات ولبنان وتبادل الخبرة فيما بينهم من خلال وضع برامج مشتركة للتدريب وقال: هذا التعاون يزيد الأمل في تحسين أداء الرماة، خاصة الشباب منهم، وأوضح الجلخ أن العلاقة بين منتخبي الإمارات ولبنان للرماية مميزة، معربا عن فخره واعتزازه بإنجازات الأبطال وعلى رأسهم الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم،

طباعة Email
تعليقات

تعليقات