امتد أكثر من 50 دقيقة وتضمن فقرات متنوعة

افتتاح تراثي مثير لـ «دولية المظلات»

صورة

جاء حفل افتتاح بطولة دبي الدولية للقفز بالمظلات بنسختها الرابعة، والذي أقيم الأول من أمس بموقع ميدان في دبي، يحمل الطابع التراثي، وجاءت فقراته مثيرة ومعبرة ومميزة ربطت الماضي بالحاضر، واستهدف المستقبل المنتظر.

ونال إعجاب راعي حفل الافتتاح الذي شهد حضوراً مميزاً من كبار الشخصيات المحلية والدولية، يتقدمهم الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، والشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم، إلى جانب الأمير حمزة بن الحسين الرئيس الفخري للاتحاد الأردني لكرة السلة، وجون جروبستروم رئيس الاتحاد الدولي للرياضات الجوية.

وسيف بن مرخان الكتبي مدير عام مكتب سمو ولي عهد دبي، والدكتور أحمد سعد الشريف الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، وناصر النيادي رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة رئيس اتحاد الإمارات للرياضات الجوية، ونائبه يوسف الحمادي ومحمد يوسف مدير البطولة وجميع أعضاء اللجنة المنظمة، ورؤساء الوفود المشاركة والمشاركون من القافزين والقافزات، والعديد من كبار الشخصيات المحلية الرسمية والرياضية وضيوف البطولة وجماهير غفيرة.

ولأن "الكتاب يقرأ من عنوانه"، فإن حفل الافتتاح قدم للعالم أجمع وللجمهور وعداً بأن منافسات هذه البطولة ستكون حافلة ورائعة، وستبقى عالقة في الأذهان حتى موعد البطولة الخامسة في العام المقبل، وامتد الحفل لأكثر من 50 دقيقة، تنوعت فيها الفقرات التي أضفت على الجميع عطر ورحيق الماضي ممزوجاً بالحاضر، وأن القادم أفضل للرياضات الجوية.

عروض رائعة

وعروض حفل الافتتاح التي امتزجت فيها الرؤية الفنية الجميلة التي ربطت بين استعدادات قافز المظلات مع استعدادات الفارس على الأرض لامتطاء صهوة الريح والخيل في ذات الوقت ، ثم المقاربة الفنية بين حركة القافز في السماء وهو يسعى لبلوغ هدفه، مع حركة الصقر وهو ينقض على فريسته ويبلغ هدفه ، وما بين هذه المقاربة الفنية المزدوجة والحركات الاستعراضية على المسرح وحركة طائرات الاستعراضات الجوية في سماء الموقع، عاش الجمهور 45 دقيقة حافلة ومثيرة فاقت حدود الوصف.

وانطلق الحفل بفيديو مزج بين الفارس والصقر العربي مع القافز وسط عرض مزج بين الحداثة والأصال، إلى جانب عرض أكروباتي شبيه بالقفز بالمظلات تدلى فيه العارضون من منصات مرتفعة وقدموا عرضاً مثيراً، قبل أن يبدأ عرض على أنغام أغنية "Sky Fall" الشهيرة من سلسلة أفلام جيمس بوند، وشمل حفل الافتتاح الرائع فقرة احتفالية خاصة لمناسبة اليوم الوطني الـ 42 لدولة الإمارات العربية المتحدة، وفوز دبي باستضافة معرض إكسبو 2020 الدولي.

النيادي يرحب بالحضور

وكان حفل الافتتاح قد استهل بكلمة ترحيبية من عريف الحفل، ثم ألقى نصر النيادي رئيس اللجنة المنظمة كلمة، رحب فيها بالشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم راعي حفل الافتتاح، وإلى ضيفه الكريم الأمير حمزة بن الحسين الرئيس الفخري للاتحاد الأردني لكرة السلة، وجون جروبستروم رئيس الاتحاد الدولي للرياضات الجوية، وسعادة سيف بن مرخان الكتبي مدير عام مكتب ولي عهد دبي.

وكافة ضيوف البطولة، والفرق المشاركة، متمنياً أن يقضي الجميع أوقاتاً سعيدة بربوع الإمارات وعلى أرض لؤلؤة الخليج عاصمة الرياضة والسياحة العالمية، كما هنأ القيادة والشعب بالفوز الذي حققته دبي بفوزها باستضافة معرض إكسبو 2020، معتبراً أن الفوز للعرب جميعاً.

فرحة ثلاثية

وقال النيادي: إننا نعيش اليوم ثلاث فرحات، الأولى تتمثل في الرعاية الكريمة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي لهذه البطولة، وهذا في حد ذاته نعتبره وساماً على صدورنا، ليس في اللجنة المنظمة وحدها، بل وفي أسرة المظلات الدولية، والفرحة الثانية بعيد دولتنا الحبية باليوم الوطني الـ 42 لدولة الإمارات، واكتملت فرحتنا بفوز دبي باستضافة معرض إكسبو 2020.

وأضاف: "إن النجاحات التي تحققت للبطولة رغم بداياتها تعود إلى الدعم الكبير من سمو الشيخ حمدان بن محمد لهذه البطولة والبطولات السابقة منذ انطلاقتها عام 2010 وحتى الآن.

 

 

عاشقة النجاح

 

قال رئيس لببجنة العليا المنظمة لبطولة دبي الدولية للقفز بالمظلات، نصر النيادي، إن دبي عودتنا دائماً على النجاح الرائع من خلال تنظيمها واحتضانها كبريات الأحداث بمختلف مناشطها، ومؤكداً وبنظرة تفاؤلية وواقعية أن بطولة هذا العام ستكون مهرجاناً بمعنى الكلمة.

وستشهد أرقاماً قياسية في العديد من جوانبها، حيث لن تقتصر على المنافسات فحسب، بل سوف تكون هناك عروض مصاحبة، والدعوة عامة ومجانية للجمهور، واختتم كلمته بالإشادة بجميع الجهات التي قدمت يد العون للحدث، والتي أسهمت في إنجاحه.

جروبستروم: حظوظ دبي قوية لاستضافة مونديال الرياضات الجوية

 

ألقى جون جروبستروم رئيس الاتحاد الدولي للرياضات الجوية، كلمة بمناسبة افتتاح البطولة، وجه فيها الشكر والتقدير من أسرة المظلات الدولية إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، على دعمه السخي لرياضة المظلات عامة، ومتابعته الحثيثة لكل دقائق العمل، وللبطولة على وجه الخصوص، حتى خرج بهذه الصورة الرائعة ، مؤكداً وبثقة كبيرة على تواصل النجاحات التي باتت وجهة أساسية للإمارات ودبي على وجه الخصوص، مقدماً شكره للجنة المنظمة، ولكافة اللجان العاملة في البطولة، ومتمنياً التوفيق والتألق للمشاركين.

إشادة بالافتتاح

وأشاد بما تضمنه حفل الافتتاح من فقرات نالت إعجابه وإعجاب كافة الوفود المشاركة، مبدياً سعادة كبيرة بما شهده موقع سكاي دايف دبي وبقية المواقع التي تحتضن مسابقات البطولة من تطور، وما شهدته البطولة من مشاركة قياسية، مؤكداً أنه على يقين وثقة تامتين بأن القادم دائماً بدبي هو الأفضل.

ورحب جون جروبستروم بالوفود المشاركة، مشيراً إلى أن البطولة تكبر عاماً بعد آخر، مؤكداً لهم أن مشاركتهم الحالية لن تنسى بسبب التحضيرات الرائعة والحفاوة البالغة وكرم الضيافة، إلى جانب المواقع المميزة والفريدة للحدث، متمنياً حظاً أطيب لجميع المشاركين.

استضافة المونديال

وكان جروبستروم قد أدلى بتصريحات جانبية أكد فيها قوة حظوظ دبي لاستضافة كأس العالم للرياضات الجوية عام 2015، وقال جروبستروم "تمتلك دبي حظوظاً قوية لاستضافة المونديال المقبل للرياضات الجوية، وأسرة الاتحاد الدولي تساندها بقوة، إيماناً

منها بقدرتها على إذهال العالم، كما هو حال جميع البطولات الدولية التي تقام بها سنوياً عموماً، وبطولات القفز بالمظلات على وجه الخصوص"، وأضاف "تشهد الرياضات الجوية تطوراً لافتاً بدولة الإمارات ، خصوصاً القفز بالمظلات، حيث بدأت منتخباتها بحصد عدد من الإنجازات اللافتة، ونصيحتي لهم أن يواصلوا عملهم، وأن يتدربوا أكثر للوصول إلى مصاف الدول العالمية في هذا المجال".

الأسطورة زولتان يحبس الأنفاس

 

شارك في الحفل الطيار المجري زولتان فيريس الذي يعد أسطورة حية في مجال تقديم العروض الجوية، حيث قدم عرضاً على طائرة حملت علم دولة الإمارات العربية المتحدة، وتفنن زولتان باستعراض مواهبه النادرة، علماً إنه يمتلك عدداً من الأرقام القياسية التي دخل بها موسوعة غينيس.

كما أنه ملم بالطيران بالعديد من أنواع الطائرات الخفيفة والكبيرة، وهو يشغل منصب رئيس لجنة فحص الطيارين بهيئة الطيران المدني بالمجر، وفي سجله أكثر من 15 ألف ساعة طيران، كما كان الجمهور جزءاً من الحفل، حيث وزعت اللجنة المنظمة على جميع الحاضرين سواراً قماشياً ارتداه الجميع في معصمهم.

ومع إشارة الموسيقا توهجت هذه الأساور بألوان علم دولة الإمارات العربية المتحدة الأبيض والأحمر والأخضر وسط السماء السوداء، فكانت لوحة تحول فيها الجميع إلى مشاركين في هذه الاحتفالية، كونهم جزءاً من هذا الحدث الدولي الكبير، وفي ختام الحفل، تزينت سماء دبي بالألعاب النارية التي انطلقت وسط فرحة كبيرة من الجماهير.

18

تميز حفل الافتتاح بإقامته على مسرح تم إنشاؤه خصيصاً في ميدان لهذه المناسبة، وقد استغرق تشييد هذا المسرح 18 يوماً، بسعة إجمالية تصل لـ 4600 متفرج، كما تم إعداده بما يناسب فقرات الحفل من خلال شاشة العرض العملاقة، والأدوات التي استخدمها العارضون للقفز، والنظام الكهربائي الذي حول المسرح بكامله إلى كرة ضوئية لامعة وسط دبي، وقد شارك في تقديم حفل الافتتاح عارضون من ألمانيا وبريطانيا من أصحاب الخبرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات