منافسات مثيرة في اليوم الثاني

«تعليمية العين» تحصد 5 ذهبيات وتتصدر الأولمبياد المدرسي

صورة

اختتمت أمس نهائيات الأولمبياد المدرسي التي تستضيفها العاصمة أبوظبي في نسختها الأولى على ملاعب نادي ضباط القوات المسلحة، وسط تظاهرة رياضية كبيرة بمشاركة 962 طالبا وطالبة من مختلف المناطق التعليمية بالدولة، وأسفرت نتائج اليوم الثاني عن حصد منطقة العين التعليمية 7 ميداليات بواقع 5 ذهبيات وفضية وبرونزية، لتتصدر جدول الميداليات بـ12 ميدالية ملونة، وشهدت المسابقات تنافسا مثيرا بين الطلاب والطالبات لحصد المراكز الأولى.

وحققت أم القيوين 4 ذهبيات وبرونزية واحدة، وحصدت منطقة الشارقة 3 ذهبيات و3 فضيات و6 برونزيات، ومنطقة الفجيرة ذهبيتين وثلاث فضيات و6 برونزيات، كما أحرزت منطقة رأس الخيمة 4 ميداليات منها ذهبية وفضية وبرونزيتان، وحصدت منطقة دبي فضية وأربع برونزيات، وعجمان فضية واحدة.

السباحة

وأحرز محمد جمعة سهيل «العين» الذهبية في مسابقة 25 م ظهراً في السباحة لفئة 13 و14 سنة بزمن 88 . 16 ث، وأحمد محمد خميس «منطقة الفجيرة» الفضية بزمن 96 . 19 ث، وعبد العزيز مبارك «الشارقة» البرونزية بزمن 60 . 20 ث، وحل عيسى محمد سعيد «الشارقة» رابعا بزمن 29 . 21 ث.

وشهدت مسابقة التتابع 4 في 25 م حرة، حصول العين على الذهبية بزمن 74 . 03 . 1 دقيقة، وحققت منطقة الشارقة الفضية بـ27 . 07 . 1، وفريق منطقة رأس الخيمة البرونزية بـ32 . 07 . 1 ق.

في منافسات السباحة للبنين 25 م حرة، 11 و12 سنة، أحرز مايد بدر محمد من منطقة رأس الخيمة التعليمية الذهبية بزمن 58 . 14 ث، وزايد عبد الله علي من مكتب العين التعليمي الفضية بزمن 75. 15 ث، وداوود سليمان جمعة «الفجيرة» البرونزية بزمن 30 . 17 ث.

وحقق مايد غانم الرميثي من مجلس أبوظبي التعليمي ذهبية في مسابقة 25 م حرة سباحة للبنين لفئة 13 و14 سنة، بعدما حلّ أولا بزمن 04 . 15 ثانية، وحمد محمد عبيد «الشارقة» الفضية بـ20 . 15 ث، وأحمد عوض محمد «الشارقة» بـ52 . 15 ث، وحل راشد محمد عيسى «رأس الخيمة» رابعا بـ01 . 17 ث.

القوس والسهم

 

أسفرت منافسات القوس والسهم للبنين للفئة العمرية 13 و14 سنة، عن تتويج كل من خالد سعيد من منطقة الفجيرة التعليمية بالميدالية الذهبية بعدما حلّ أولاً برصيد 237 نقطة، وسلطان حسين عبد الله من منطقة عجمان التعليمية بالفضية بـ234 نقطة، وحارب أحمد درويش من مكتب أبوظبي التعليمي بالبرونزية بـ222 نقطة، وعبدالله سعيد علي من منطقة الشارقة بالشرقية بالبرونزية أيضا (الثالث مكرر).

الجمباز

وفي مسابقة الجمباز للبنين لفئة 11 و12 سنة «جهاز الأرضي»، أحرز محمد سعيد يوسف «أم القيوين» الذهبية بـ9 . 16 درجة، وفيصل خميس سالم «الفجيرة» الفضية بـ8 . 16 درجة، وربيع سالم ربيع من الفجيرة أيضا البرونزية بـ6 . 16 درجة، وحل كل من حمدان عارف موسى «منطقة دبي»، وحمد خلفان الحساني «العين» في المركز الثالث مكرر بالرصيد نفسه.

وفي مسابقة الجمباز للبنات «جهاز حصان القفز» لفئة 11 و12 سنة، أحرز محمد سعيد يوسف «أم القيوين» الذهبية برصيد 65 . 13 درجة، وكل من حمد عبيد سالم «أبوظبي»، وأحمد إبراهيم محمود «الشارقة» الذهبية أيضا (أول مكرر) بالرصيد نفسه 65 . 13 درجة، وحل ربيع سالم «الفجيرة» في المركز الرابع ب45 . 13 درجة.

وفي فئة 11 و12 سنة، الفردي العام للجمباز، حقق محمد سعيد «أم القيوين» الذهبية بـ55 . 30 درجة، وحمد عبيد سالم «أبوظبي» الفضية بـ15 . 30 درجة، وعبد العزيز علي عبدالله «الشارقة» البرونزية بـ10 . 30 درجة، كما حل حمدان عارف موسى رابعا بـ05 . 30 درجة.

ألعاب القوى

أسفرت منافسات ألعاب القوى للبنات لفئة 13 و14 سنة، في مسابقة الوثب العالي، عن فوز مريم محمد خميس «الغربية» التابعة لمجلس أبوظبي للتعليم بالميدالية الذهبية وسجلت 131 سم، وحققت آمنة حسن عبدالله «الشارقة» الذهبية أيضا لحلولها في المركز الأول مكرر بنفس الارتفاع، وحلت أمل سالم محمد «الفجيرة» في المركز الثالث وحصلت على البرونزية بـ128 سم.

وفي مسابقة دفع الجلة للبنات 13 و14 سنة، أحرزت ميسون عبيد سالم «العين»، الذهبية بعدما سجلت مسافة قدرها 04 . 11 مترا، وحققت علياء راشد عبيد «الشارقة» الفضية بـ93 . 9 أمتار، ومزنة زويد سالمين «الفجيرة» البرونزية بـ92 . 8 أمتار.

وفي مسابقة 100 م عدواً للبنات، لفئة 13 و14 سنة، أحرزت عائشة وليد سعيد «الشارقة» الذهبية بزمن 21 . 14 ث، وريم عبدالله سالم «أبوظبي» الفضية بـ25 . 14 ث، وشيماء يوسف سعيد «دبي» البرونزية ب43 . 14 ث.

وفي مسابقة التتابع 4 في 100 لفئة 13 و14 سنة للبنات، حقق أبوظبي التعليمي الذهبية بزمن 56 . 58 ث، وفريق منطقة الفجيرة الفضية بزمن 10 . 59 ث، وفريق منطقة دبي التعليمية البرونزية ب33 .00 . 1 دقيقة.

وفي مسابقة الوثب العالي للبنات لفئة 13 و14 سنة، توجت ريم راشد محمد «أبوظبي التعليمي» بالذهبية بعدما سجلت مسافة قدرها 26 . 4 أمتار، وحققت سارة سند المزروعي «الغربية» الفضية وسجلت 4 أمتار، وبثينة محمد أحمد «الشارقة» البرونزية بـ94 . 3 أمتار.

 

 

 

ذهب الرماية

 

أسفرت منافسات مسابقة الرماية للبنين للفئة العمرية 13 و14 سنة «بندقية ضغط هواء 10 م»، عن فوز سرور محمد سعيد «الفجيرة» بالذهبية برصيد 274 نقطة، وعلي أحمد محمد «دبي» الفضية بـ270 نقطة، وعمر سيف سالم «الفجيرة» البرونزية بـ268 نقطة، وحلّ أحمد أحمد «الشارقة» رابعا

وفي مسابقة الرماية للبنات، بندقية ضغط هواء 10 م لفئة 13 و14 سنة أحرزت ميثاء سلطان من منطقة أم القيوين الذهبية بـ188 نقطة، وسارة عبدالله محمد «رأس الخيمة» الفضية بـ183 نقطة، وميثاء حسن حميد «أم القيوين» البرونزية بـ180 نقطة.

جمال المدفع: مراكز في الأندية للتدريب بعد اليوم المدرسي

كشف جمال المدفع رئيس قسم الأنشطة بإدارة التربية الرياضية بوزارة التربية والتعليم عن تخصيص مراكز بالأندية للتدريب بعد اليوم المدرسي لمختلف الألعاب، مؤكداً أنه نظراً لصعوبة توفير مراكز بالمدارس المختلفة في جميع الألعاب تم تخصيص هذه المراكز بالأندية، لإتاحة الفرصة للطلبة لممارسة الرياضة في الألعاب بصورة أكبر.

وقال: لاقت التجربة النجاح، لاسيما وأن ما نشاهده في الأولمبياد من مواهب مميزة يؤكد أن لها مستقبلا باهرا في عالم الرياضة، وعملية تطوير المدارس وإمدادها بمراكز خاصة تضم عدة رياضات ستكون إحدى خطط المستقبل، مع ازدياد الإقبال عليها، وتوسيع العناصر الرياضية بالمدارس.

وأضاف: مشروع الأولمبياد المدرسي يعد فاتحة خير للانطلاق إلى أبعد مدى بالرياضات الأولمبية، ونحن الآن في بداية المشوار، ونطمح للمواصلة على نفس المنوال في السنوات القادمة لتحقيق نتائج أفضل، وبالاستمرار سنتمكن من تطوير المستوى، فالكفاءة متوفرة والمواهب ستتفجر بحضور المدربين والخبراء الذين سيصقلون مواهبهم وسيطورون مستواهم إلى ما هو أفضل من الآن، ولا ننسى بأن اللاعبين المشاركين هم على مستوى المدارس فقط، من أجل اكتشافهم وتوسيع القاعدة الرياضية في الدولة.

تعاون

طالب جمال المدفع بضرورة تعاون أولياء الأمور في هذا المشروع الضخم، وعدم وضع المعوقات التي تعرقل مثل هذه النشاطات، التي تنمي مواهب وقدرات هؤلاء الصغار في سبيل تكوين نواة وقاعدة لإعداد لاعبين قاردين على التواجد في المحفل الأولمبي، لاسيما وأن أولياء الأمور هم ركيزة النجاح في البداية، ومشاركتهم في الحدث تعد دعماً أساسياً لتحقيق النتائج المرجوة في المشروع.

أمنية

 

تمنى عبد الله الزحمي نائب رئيس اتحاد السباحة استمرار جميع المتوجين، في ممارسة السباحة وتطوير قدراتهم وقال: نطالب نادي الإمارات بإعادة نشاط اللعبة من أجل احتضان هذه المواهب، كما نطالب الهيئة واللجنة الأولمبية بإنشاء مسابح برأس الخيمة والفجيرة.

وقال: لا نقبل أن يوجد بإمارة الفجيرة مسبح واحد تابع لوزارة التربية والتعليم، بينما لا توجد مسابح أخرى للهيئة.

 

تألق طلاب رأس الخيمة يفتح ملف إعادة السباحة إلى نادي الإمارات

أثار تألق طلاب المنطقة التعليمية برأس الخيمة في منافسات السباحة في الأولمبياد المدرسي موضوع إعادة اللعبة إلى نادي الإمارات وإلغاء قرار تجميد نشاط اللعبة ، وطالب عبد الله الزحمي نائب رئيس اتحاد السباحة من مسؤولي رأس الخيمة إعادة النشاط للعبة المتوقف منذ 5 سنوات.

وأوضح أن تألّق عدد من لاعبي ولاعبات المنطقة التعليمية برأس الخيمة في السباحة خلال الأولمبياد المدرسي وتسجيلهم أرقاما ممتازة يجعل اتحاد السباحة أمام مسؤولية وطنية لإنقاذ موهبتهم وصقلها، وتساءل لماذا جمّد نادي الإمارات نشاط اللعبة والحال أنه يعتبر إحدى المدارس العريقة في السباحة وكان له الفضل الكبير في تخريج عدد من أبطال الإمارات في هذه اللعبة يتقدمهم بطل الخليج سابقا عبد اللطيف أبو بكر.

وأعرب الزحمي عن سعادته بالأرقام المسجلة في منافسات السباحة وخاصة، التي حققها سباحو رأس الخيمة والفجيرة رغم ما تواجه اللعبة من صعوبات في الإمارتين، حيث يوجد مسبح واحد بالفجيرة تشرف عليه وزارة التربية والتعليم.

وتمكنت المنطقة التعليمية في رأس الخيمة من الحصول على 3 ميداليات في السباحة بواقع ذهبية وفضية وبرونزية، بينما أحرزت منطقة الفجيرة 4 ميداليات بواقع ذهبيتين وفضية وبرونزية.

وأشاد الزحمي بالطالب مايد بدر محمد (تحت 12 عاما) من رأس الخيمة، الذي أحرز المركز الأول في سباق 25 مترا سباحة حرة بـزمن قدره 14.58 ثانية في سباق 25 مترا سباحة حرة وداوود سليمان جمعة من الجيرة، الذي أحرز المركز الثالث بزمن قدره 17.30 ثانية والطالب أحمد محمد خميس الفائز بفضية 25 مترا سباحة على الظهر تحت 14 عاما بزمن 96. 19 ثانية.

 

نجوم السباحة يضعون العين في المقدمة

ساهم تألق طلاب مدارس العين في منافسات السباحة، في وضع منطقة العين التعليمية في مقدمة المشهد في الأولمبياد المدرسي، برصيد 12 ميدالية ملونة بواقع 5 ذهبيات وفضية واحدة و6 برونزيات وجاءت منطقة الشارقة "الشرقية" في المركز الثاني بـ14 ميدالية بواقع 4 ذهبيات و7 فضيات و4 برونزيات، وتألق طلاب "الشرقية" في منافسات السباحة، التي حصدوا فيها 8 ميداليات ملونة من ضمنها 5 فضيات.

الثالث

وحلّت منطقة الفجيرة التعليمية ثالثا بـ17 ميدالية بواقع 4 ذهبيات و3 فضيات و10 برونزيات وهي المنطقة التعليمية الوحيدة، التي توجت في جميع الألعاب، حيث حصلت على 4 تتويجات في السباحة و5 في الجمباز وميداليتين في الرماية و4 في ألعاب القوى وميدالية واحدة في المبارزة وأخرى في القوس والسهم، وجاءت منطقة أبوظبي التعليمية في المركز الرابع بـ12 ميدالية منها 4 ذهبيات و 3فضيات و5 برونزيات بفضل تتويجات حققها لاعبوها ولاعباتها في السباحة والقوس والسهم وألعاب القوى والجمباز.

تقدم

وتمكنت منطقة أم القيوين التعليمية من التقدم إلى المركز الخامس بعد أن رفعت رصيدها إلى 5 ميداليات بواقع 4 ذهبيات وبرونزية وتألقت "أم القيوين" في منافسات الجمباز، وحصلت على 3 ميداليات ذهبية.

وحلّت منطقة الشارقة التعليمية في المركز السادس بـ12 ميدالية بواقع ذهبية واحدة أحرزتها في ألعاب القوى و4 فضيات و7 برونزيات وتميّزت الشارقة في منافسات السباحة بحصولها على 7 ميداليات بين فضية وبرونزية، أما المنطقة التعليمية بدبي لم يكن لاعبوها في مستوى التطلعات حتى الآن، حيث جاءت في المركز السابع بـ9 ميداليات بواقع ذهبية وفضيتين و6 برونزيات.

وفد سعودي يتابع المنافسات ويشيد بالمشروع

زار وفد سعودي الدولة أول من أمس للاطلاع على تجربة الأولمبياد المدرسي بنادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي، وتابع الوفد جانبا من المسابقات وأشاد بالمشروع، واجتمع مع حسن محمد لوتاه مدير إدارة التربية الرياضية بوزارة التربية والتعليم رئيس لجنة المناطق التعليمية بالأولمبياد المدرسي في حضور أحمد الخرجي المستشار التعليمي بأم القيوين، والإعلامي علي شهدور عضو المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي رئيس اللجنة الإعلامية للأولمبياد، ومحمود الملا رئيس وحدة التربية الصحية والرياضية بمنطقة أم القيوين التعليمية، وعادل السيد من اللجنة الأولمبية الوطنية وعدد من المسؤولين بساحة الرياضة المدرسية بالدولة.

وضم الوفد كلاً من منيف ناصر الدوسري مدير الشؤون الفنية والبرامج باللجنة الأولمبية العربية السعودية، وعبدالإله محمد الجنوبي مدير البرامج الرياضية باللجنة الأولمبية السعودية.

وأطلع لوتاه، أعضاء الوفد على مشروع الأولمبياد المدرسي الإماراتي المطبق في مدارس الدولة في دورته الأولى اعتبارا من العام الدراسي الحالي بكافة آلياته التنفيذية متناولاً المراحل التي مر بها العمل،وتطرق إلى النواحي الفنية والإدارية والدعم والاهتمام الذي يحظى به المشروع من القيادة الرشيدة لاسيما وأنه يمثل الأمل لرياضة الإمارات في التطور والنماء باتجاه المستقبل.

وأشاد منيف الدوسري بالمشروع مؤكدا أن رياضة الإمارات وضعت حجر الأساس لانطلاقة جديدة نحو النماء الرياضي من خلال ما يضمه المشروع من مواهب واعدة، وأكد عبدالإله الجنوبي أن الأولمبياد المدرسي يعكس رغبة في إحراز نقلة لرياضة الإمارات من خلال المدارس.

تعليقات

تعليقات