اعتبرها من أفضل بطولات العالم

ديوكوفيتش: «تنس دبي» تستحق تصنيف ألف نقطة

صورة

أكد اللاعب الصربي نوفاك ديكوفيتش، الذي توج بلقب بطولة دبي للتنس أول من أمس، أن بطولات سوق دبي الحرة للتنس تستحق منحها تصنيف بطولات غراند سلام من فئة ألف نقطة بدلا من تصنيفها الحالي، الذي هو من فئة الـ 500 نقطة وقال في هذا السياق: حازت بطولة دبي على لقب أفضل بطولة من فئة الـ500 نقطة حول العالم طيلة العشر سنوات الأخيرة، إن هذا التتويج يدلّ على مكانتها المتميزة عالميا.

والذي جعلها تستقطب بين 4 و5 لاعبين سنويا من المصنفين الأوائل على العالم في بطولتي السيدات أو الرجال، كما تحظى بطولة دبي بمتابعة أكثر من 100 ألف مشجع في الملعب وأعتقد أن كل ذلك يؤهلها لتكون من فئة 1000 نقطة مثل بقية البطولات الكبرى الـ"غراند سلام".

جاءت تصريحات ديكوفيتش عقب تتويجه باللقب الرابع في البطولة أول من أمس على حساب التشيكي توماس بيرديتش، الذي فاز عليه بمجموعتين نظيفتين بواقع(7-5)و(6-3).

بطولة مميزة

وقال اللاعب الصربي: أعتقد أنه ليس هناك لاعب سبق أن شارك في بطولة دبي للتنس يحمل أفكارا سلبية عنها، كلنا لدينا الآراء نفسها إنها بطولة مميزة مثل بطولتي "انديان ويلز" و"ميامي" وهي تستحق أن تكون من فئة 1000 نقطة.

وأضاف: المشكلة تكمن في صعوبة تغيير اللوائح المنظمة للتصنيف العالمي للبطولات، نعرف أن منح ترخيص لبطولة من فئة 1000 نقطة يمتدّ لـ 50 سنة وليس سهلا تغيير التصنيف طبقا لهذه اللوائح ولذلك أعتقد أنه بات ضروريا اعتماد معايير جديدة خاصة بكل بطولة من أجل منحها الفرصة للارتقاء في التصنيف الدولي ومنح الفرصة كذلك لكل المدن في العالم لتنظيم بطولات التنس، خاصة أن هذه اللعبة أصبحت تحظى بشعبية كبيرة حول العالم ويظهر ذلك من خلال المتابعة الجماهيرية المكثفة لبطولات "غراند سلام".

وعن رأيه في بطولة شنغهاي للتنس قال ديكوفيتش إنها بطولة رائعة وتنظيمها جيد وهذا ما يؤكد أن التنس يشهد تطورا كبيرا على مستوى العالم.

وأضاف: يجب أن نحافظ على قيم الرياضة ومن خلالها نحافظ على التقاليد والتاريخ، حيث يوجد بطولات عمرها بين 100 و120 عاما.

احترام بيرديتش

وحول فوزه على بيرديتش في النهائي صرّح ديكوفيتش أنه احترم كثيرا منافسه التشيكي، الذي يعتبره أحد أفضل لاعبي التنس في العالم ولديه امكانيات فنية عالية.

وقال: "الاستمرار والصمود حتى النهاية لم يكن مهمة سهلة على الاطلاق.. توماس لاعب رائع وكان من الممكن أن تتحول النتيجة لصالح أي طرف."

وأضاف: على الملعب كل واحد منا يسعى لتحقيق الفوز والمحافظة على مركزه المتقدم على المستوى العالمي، أعشق هذه اللعبة، التي حققت لي الكثير من السعادة، أريد القول إنه أحيانا تكون محظوظا بإنجاز ما تتطلع إليه وأحيانا أخرى تفشل. وأوضح ديكوفيتش أنه يحاول استغلال كل لحظة في حياته من أجل الارتقاء بأدائه وإضافة انتصارات أخرى في مسيرته الرياضية.

وكان برديتش يخوض المباراة التاسعة خلال 11 يوما إثر خسارته في نهائي بطولة مرسيليا المفتوحة في فرنسا امام الفرنسي جو ويلفريد تسونجا الاحد الماضي وكان لهذه الجهود تأثيرها بالتأكيد.

 

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات