الإدارة الأهلاوية تكشف الحقائق في مؤتمر صحافي

الحمادي: أخطاء الحكام ترهق يد الفرسان في المنافسة

وجه محمد الحمادي عضو مجلس إدارة النادي الأهلي عدة نداءات لمجلس إدارة اتحاد كرة اليد وخاصة للجنة الحكام قائلاً: "أعطونا حقنا وأنصفونا كغيرنا من الأندية وارحمونا من تحمل أخطاء الحكام وعلى فرق اليد بالقلعة الحمراء عدم الكيل بمكيالين مع التأكيد على رفض ما بدر من بعض لاعبينا"، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في النادي الأهلي لتوضيح وجهة نظر النادي في الأحداث الجارية بحق النادي الأهلي من قبل لجنة الحكام باتحاد كرة اليد والمتمثلة بالظلم والغبن الواقع على النادي سواء على مستوى الرجال أو فريق الشباب.

وجاء المؤتمر بناء على تعليمات من عبد الله النابودة رئيس مجلس الإدارة وبحضور محمد الحمادي عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الألعاب الجماعية وأسامة قرقاش نائب رئيس اللجنة ومروان أهلي مشرف لعبة كرة اليد بالنادي وخالد درويش الإداري العام ومحمد شريف المشرف الفني لقطاع الناشئين. وفي بداية المؤتمر توجه الحمادي برفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة وشعب الإمارات بمناسبة اليوم الوطني الأربعين للدولة وكذلك بمناسبة العام الهجري الجديد وتمنى للجميع التوفيق.

صوت العقل

وكشف الحمادي بصوت لم يخل من نبرة الأسى والحزن من ممارسات خاطئة تمارس بحق النادي الأهلي بدأها في المباراة النهائية لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة في نهاية الموسم الماضي، شارحاً ما تعرض له النادي من ظلم واضح للعيان من قبل حكمي المباراة تجاوز حدود الأخطاء العفوية والتقديرية الأمر الذي أضاع على النادي انجازاً رباعياً بعد حصوله على الثلاثية بجدارة وكان سيسجل له في تاريخ كرة اليد وما صاحب هذه المباراة من قرارات بحق بعض المنتمين إلى الأهلي وفي هذا الصدد حرصت الإدارة الأهلاوية على التزام الصمت على أمل تحسين وضع التحكيم وأن تبادر اللجنة إلى إصلاح أخطاء حكامها المتكررة ضد الأهلي بشكل عام والأهلي بصفة خاصة في الوقت الذي كانت فيه جماهير النادي يطالبون الإدارة بعدم السكوت عما يحدث للأهلي من ظلم فاضح ومطالبتهم بالدفاع عن حقوق النادي الأهلي التي تذهب نتيجة صافرة لا يحسن هذا الحكم أو ذاك تقديرها.

الكيل بمكيالين

وتحدث محمد الحمادي عن ملابسات مباراة دوري الشباب الأخيرة التي شهدت أحداثا مؤسفة يستنكرها بشدة كل من ينتمي إلى أسرة كرة اليد الأهلاوية كما هو في ساحاتنا الرياضية وشرح الحمادي أهمية هذه المباراة لكلا الفريقين وكان يجب على اللجنة تعيين طاقم على مستوى المباراة وضرورة وجود مراقب أو مسؤول للمباراة، وأشار إلى انه قد حان الوقت الآن لتفعيل لغة الحوار بين مجتمع اللعبة وخاصة بعد أن أعلن رئيس لجنة المسابقات عن وجود المراقب على المدرجات وهو الأمر الذي لم يحدث إطلاقا ونتمنى من رئيس اللجنة إعلان من هذا المراقب وندعوه إلى أن يكون على علم بالأحداث ولا يكون بمعزل عن لجنته.

بداية لا تبشر بالخير

وقال الحمادي: من منطلق حرصنا على المكتسبات التي تحققت لنا في الموسم الماضي وبعد أن قدمنا ما هو مطلوب منا ووسط ظروفنا في المشاركة الآسيوية لنا ضمن أبطال أندية آسيا شهد لها القاصي والداني صدمنا بنفس السيناريو يحدث لنا في أول المباريات المؤجلة لنا في الموسم الحالي في مسابقة كأس الاتحاد مع الجزيرة وبنفس حكم مباراة نهائي الكأس الماضية الذي حرمنا من تحقيق فوز معنوي لنا في أولى المشاركات نتيجة أخطاء فادحة وليست قابلة للتقدير كما يعتقد الآخرون والقائمون على سلك التحكيم وساهم بفاعلية في خسارة نادينا نتيجة ظلم وإجحاف تجاوز به حدود الأخطاء التقديرية.

تدخل الاتحاد

وفي النهاية طالب الحمادي باسم النادي رئيس الاتحاد المعروف بحنكته في إدارة الأزمات بالتدخل لوقف هذا الظلم والغبن بحق النادي الأهلي الشريك الأساسي والمتعاون الأول مع اتحاد اللعبة بما يقدمه للمنتخبات الوطنية من لاعبين وتوفير وتسخير كل الإمكانيات المادية والمعنوية لخدمة هذه المنتخبات، كما يطالب النادي لجنة الحكام بتوخي الحيطة والحذر وعدم المساهمة في توقيع الضرر بحق النادي الأهلي الكيان الذي يعد أهم دعائم اللعبة في الدولة بتفرده بـ19 بطولة مختلفة الأمر الذي يؤكد تربع النادي على قمة انجازات كرة اليد وتشريفه لرياضة الدولة على المستوى الآسيوي والعربي وإمداده المنتخبات الوطنية بجميع فئاتها بلاعبين جيدين مما يجسد ضرورة تعزيز هذه العلاقة ومراعاة الشراكة الهادفة للرقي بسمعة اللعبة والاتحاد وقراراته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات