تقام تحت رعاية سلطان بن محمد القاسمي

افتتاح أنيق وحضور مميز لـ «عالمية المعاقين»

افتتح سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي للإمارة أول من أمس فعاليات الدورة السادسة لبطولة الألعاب العالمية، لذوي الإعاقة الحركية والبتر "الشارقة 2011" والتي تعد أضخم حدث رياضي عالمي لرياضة المعاقين، والمقامة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بين 1 و10 الجاري.

وأقيم حفل الافتتاح على كورنيش بحيرة خالدة في الشارقة وكان أنيقا ومميزا وتفاعلت معه الجماهير، التي حضرت بأعداد كبيرة وشهد الافتتاح الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة والشيخ عصام بن صقر بن حميد القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم والشيخ خالد بن عبد الله بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك والشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام والشيخ خالد بن صقر بن حمد القاسمي رئيس دائرة الأشغال والشيخ سالم بن عبد الرحمن بن سالم القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم والشيخ راشد بن صقر بن حمد القاسمي مدير إدارة المشتريات في دائرة المالية المركزية والشيخ سلطان بن محمد بن سعود القاسمي والشيخ محمد بن صقر بن حمد القاسمي و طارق سلطان بن خادم نائب رئيس اللجنة العليا رئيس اللجنة التنفيذية وأحمد سالم المظلوم مدير البطولة واللواء حميد الهديدي القائد العام للقيادة العامة لشرطة الشارقة ومحمد ذياب الموسى المستشار في الديوان الأميري وسالم عبيد الحصان الشامسي رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة.

كما حضر إبراهيم عبد الملك الأمين العام لرعاية الشباب والرياضة ويوسف السركال النائب الأول لرئيس اللجنة الاولمبية الوطنية وأحمد الفردان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي وأحمد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي ومحمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد الإمارات للمعاقين. وأعرب سموالشيخ عبد الله بن سالم القاسمي عن تقدير وترحيب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة بجميع الوفود المشاركة بالمنافسات على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكداً على اعتزاز الدولة والإمارة بإقامة هذه البطولة للمرة الأولى على مستوى الوطن العربي والشرق الأوسط.

شكر

ونقل سموه تحيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة إلى جميع المشاركين والحضور، وشكر كل من سأل واطمأن على صحة سموه، وأكد سموه على أن استضافة الدولة لهذه التظاهُرةِ الرياضية العالمية في إمارة الشارقة تعكس مدى الرعاية الكبيرة والعمل المُثمر لمختَلَف الجهات المعنية برياضة المعاقينَ في الدولة، كما أن الدعمَ اللامحدودَ من صاحب السموِ حاكم الشارقة والمتابعةَ الحثيثةَ من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي وليِ عهدِ ونائبِ حاكمِ الشارقة كان لهُ كبيرُ الأثرِ في نجاحِ الإمارةِ باستضافةِ هذه البطولة التي ستُبْرِزُ دورَها في احتضانِ وتنظيمِ أكبرِ الأحداث الرياضية على مستوى العالم.

وألقى الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة كلمة اللجنة، التي استهلها برفع آيات التهاني والتبريكات إلى أصحاب السمو حكام الإمارات، بمناسبة اليوم الوطني الأربعين، ورحب سموه بضيوف الإمارات متمنيا لهم طيب الإقامة وقضاء أمتع الأوقات معربا عن أمله في أن تسجل هذه البطولة، التي تزور الإمارات ومنطقة الخليج والوطن العربي للمرة الأولى وتضم مشاركة واسعة بلغت 49 دولة وتواجدا ملفتا لنجوم العالم والمصنفين على المستوى الدولي، نجاحاً متميزاً.

وقال: "لقد حرصت قيادتنا منذ تأسيس الاتحاد على توفير كافة معطيات النجاح والإبداع للوطن والمواطن، وإعطاء الفرص إلى كافة الفئات والشرائح، ومن هذا المنطلق أولت الدولة اهتماماً كبيراً بفئةِ المعاقينَ في شتى المجالات لا سيما في المجالِ الرياضي، الذي شهِدَ تطوراً كبيراُ ولافتاً بفضلِ توجيهاتِ صاحبِ السمو الشيخ الدكتور سلطانِ بنِ محمد القاسمي عضوِ المجلسِ الأعلى للاتحاد حاكمِ الشارقة ودعمهِ اللامحدود لرياضةِ المعاقينَ على مستوى الدولة".

قسم

ثم توجه البطل الإماراتي العالمي محمد القايد إلى منصة الحفل لتلاوة قسم الرياضيين المشاركين في الفعاليات.

إشارة

وفي أعقاب ذلك، توجهت إدارة اللجنة المنظمة إلى سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة بطلب الإذن لبدء الحفل، وبعد إشارة سموه، شاهد الحاضرون فيلماً وثائقيا بعنوان :"قصة وطن"، استعرض قصة دولة الإمارات العربية المتحدة، وكيف انطلقت وحولت من نجاحاتها أعجوبة شهد لها القاصي والداني، وصورت تاريخها الاجتماعي.

وفي أثناء ذلك قدمت فرقة الزهرات، وهي مجموعة من 31 فتاة إماراتية من طالبات مدرسة الأندلس اللواتي يرتدين علم الدولة أنشودة "إماراتي"، وتغنين فيها بحب الوطن، وحب قادته ،حفظهم الله،. وانطلاقاً من دور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة في دعم وخدمة قضايا المعاقين، قدمت اللجنة المنظمة فلماً بعنوان:"بلاحدود" وهي عبارة مقتبسة من كلام سموه حفظه الله لدى زيارته مخيم الأمل، وهو مخيم سنوي تقيمه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تستضيف فيه وفود المعاقين من جميع أنحاء الوطن العربي تعبيرا عن تضامنها ودعمها لقضاياهم المختلفة.

مفاجأة

ولدى تفضل سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة بلمس اللؤلؤة السحرية "مفاجأة الحفل"، انفتحت منصة الحفل، وهي عبارة عن شكل متناظر يمثل 10 أشرعة، على جانبيه شاشتان كبيرتان- حيث تفتح المنصة من المنتصف فيطل الحاضرون بشكل مباشر على بحيرة خالد، لمشاهدة 10 سفن تؤدي رقصات شعبية يقوم بها 35 مؤديا، تصور جزءاً من فنون وتاريخ الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات