خالد المدفع: 2 ديسمبر يوم يعكس الحكمة والبصيرة

وجه خالد عيسى المدفع وكيل وزارة مساعد بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة كلمة بمناسبة اليوم الوطني الأربعين جاء فيها: "يشرفني أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى شعب الإمارات بمناسبة الذكرى الـ 40 لقيام اتحادنا المجيد".

كما توجه بالتهنئة لكافة القطاعات الشبابية والرياضية في الدولة بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعا مقدرا كل ما يقدمونه في سبيل رفع راية الوطن عاليا في كل المشاركات والمحافل المحلية والعالمية. وما ذاك إلا بفضل تلك الأيادي البيضاء صاحبة الدعم اللامحدود لقيادتنا الرشيدة والحكيمة بتوجيهاتها السديدة، ونحن في الهيئة العامة نسعى جاهدين لترجمة هذه التطلعات على أرض الواقع لنساهم في تذليل الصعاب لشباب هذا الوطن بما يعود عليهم بالنفع.

وقال: الثاني من ديسمبر يوم يعكس الحكمة والبصيرة التي ميزت أفكار المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه باني دولة الاتحاد ومؤسس نهضتها الحديثة والذي سيبقى للأبد في قلوبنا بما قدمه لهذا الوطن حيث غرس فينا حب الله ثم حب الوطن والتضحية والصبر. إنها الذكرى الـ 40 وبلادنا الحبيبة تشهد جملة من التطورات المتسارعة والمواكبة للعصر في كافة مدن ومناطق الدولة لتسطر لإماراتنا الحبيبة عنوانا فريدا من خلال شبابنا ومنتخباتنا وأنديتنا على ساحات المنافسة الإقليمية والعربية والقارية والدولية محققة بذلك إنجازات مشرفة نالت تقدير واحترام العالم أجمع.

وقال: هذه التجربة الفريدة مستمرة في تحقيق النجاح ونحن كمواطنين حريصون على الاتحاد ورقيه ورفع هامته في أعالي منابر المجد، ونعمل جاهدين تحت ظل قيادتنا الرشيدة كل في موقعه لترتقي التجربة الاتحادية وتسمو وترتفع. فهنيئا للإمارات بعيدها الوطني ووفق الله قيادتها وشعبها في كل ما يصبون إليه، ولتكن ذكرى اليوم الوطني في كل عام إضاءة للطريق أمامنا كي تكون مساعينا على كلمة سواء فيها خير الإمارات وشعبها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات