مصر والمغرب.. مواجهة خاصة بين صلاح وحكيمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشعل تأهل مصر للدور ربع النهائي لبطولة كأس الأمم الإفريقية بالكاميرون، المواجهة المرتقبة الأحد المقبل أمام المنتخب المغربي، ليس فقط لتاريخ المواجهات القوية والمثيرة بين "الفراعنة" و"أسود الأطلسي"، بل لأنها مواجهة خاصة بين أبرز اللاعبين العرب في الدوريات الأوروبية، محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي وأشرف حكيمي نجم باريس سان جيرمان الفرنسي.

كل الأنظار اتجهت الآن نحو هذه المواجهة، لا سيما والاثنان قادا منتخبيهما للوصول لهذه المرحلة المتقدمة من البطولة، فمثل ما استطاع الظهير المغربي أشرف حكيمي تسجيل هدف الفوز الغالي لمنتخب بلاده في مرمى مالاوي وقاد المغرب للدور ربع النهائي، سار محمد صلاح على ذات الطريق بتسجيله الركلة الترجيحية الحاسمة أمام ساحل العاج ليضرب بها موعداً مع صديقه حكيمي ويختلف الموعد هذه المرة عن لقائهما الذي أشعل مواقع التواصل الاجتماعي قبل أسبوع عندما التقطا صورة تذكارية تجمعهما معاً في الفندق، حيث سيكون اللقاء بينهما داخل المستطيل الأخضر، يسعى كل منهما فيه لتسجيل تاريخ جديد مع منتخب بلاده.

تأثير اللاعبين

وتستمد المواجهة الخاصة بين "صلاح وحكيمي" أهميتها من كونهما أبرز اللاعبين العرب في كل من إنجلترا وفرنسا، زيادة على تأثيرهما القوي في منتخبيهما، حكيمي صاحب الـ "23 عاماً" سجل هدفين حاسمين لمنتخب بلاده أحدهما قاد للتأهل إلى ربع النهائي في  منتخب مالاوي، ونال على ذلك لقب رجل المباراة، ليرفع رصيده مع منتخب بلاده إلى 7 أهداف، إضافة إلى 6 تمريرات حاسمة، خلال 45 مباراة خاضها مع المنتخب، وسبق له تسجيل أول أهدافه الحاسمة في البطولة أمام الغابون بالجولة الثالثة من مرحلة المجموعات لينقذ منتخب بلاده من الخسارة في الدقيقة 84 من ركلة حرة مباشرة أيضاً، بعد تسجيل زميله نايف أكرد هدف بالخطأ في مرماه في الدقيقة 81، لينتهي اللقاء بالتعادل 2-2، ويتأهل المغرب متصدرا للمجموعة الثالثة برصيد 7 نقاط من انتصارين وتعادل.

ولم يختلف تأثير صلاح في منتخب مصر عن حكيمي، حيث افتتح صلاح أهدافه في البطولة أمام غينيا وهو هدف الفوز الغالي لمصر، وكان جواز المرور لها للتأهل إلى دور الـ 16 الذي وضع فيه صلاح بصمته بتنفيذ أصعب الركلات الترجيحية حسم بها الموقف.

ويعتبر محمد صلاح صاحب الأرقام غير المسبوقة للاعب عربي أو أفريقي في الدوري الإنجليزي، حيث شهدت رحلته الكثير من الأرقام مثل لقب هداف الدوري الإنجليزي التي حصل عليها مرتين متتاليتين واستطاع تحقيق نجاح استثنائي في الدوري الإنجليزي منذ انتقاله إلى آنفيلد بصفقة تاريخية جعلته أغلى لاعب في تاريخ نادي ليفربول، وحصد العديد من الجوائز أبرزها جائزة أفضل لاعب في إنجلترا 2018، وجائزة بوشكاش لأفضل هدف في الموسم 2018، وامتدت إنجازاته إلى القارة الإفريقية التي نشأ فيها، وحصل على جائزة الاتحاد الأفريقي لأفضل لاعب في أفريقيا لعامي 2017 و2018، وجائزة أفضل لاعب أفريقي بواسطة البي بي سي للعام 2017، كما فاز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي للعام 2018، وجائزة الحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي، "هداف الدوري الإنجليزي الممتاز" عامي 2018 و2019. كما اختير من قبل مجلة تايم الأمريكية في العام 2019 ضمن أكثر 100 شخصية تأثيراً في العالم.

القيمة السوقية

ووصلت القيمة الأعلى لصلاح في مسيرته إلى 150 مليون يورو، والتي امتدت لفترة طويلة، وبالتحديد من صيف 2018 حتى ديسمبر من العام نفسه، ورغم تراجع ليفربول في 2020، وانخفاض القيمة لكل اللاعبين والتأثير الذي حدث من "كورونا" وصلت قيمة صلاح حالياً إلى 100 مليون يورو. وينتهي عقد صلاح الحالي مع ليفربول في صيف 2023.

ويتطلع محمد صلاح القائد رقم 19 لمنتخب مصر للظفر مع منتخب بلاده بالكأس الأفريقية لأول مرة ليضيف إنجازاً جديداً، لا سيما بعد أن قاد منتخب مصر للمشاركة في كأس العالم نسخة 2018، ولم يتبق له غير الظفر بالكأس القارية.

وتصل القيمة المغربي أشرف حكيمي بحسب ترانسفير ماركت؛ الموقع المتخصص في أرقام وإحصائيات اللاعبين إلى "70 مليون يورو".

وانضم حكيمي لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي في شهر يونيو من العام 2021، قادماً من إنتر ميلان الايطالي بعقد يمتد حتى 30 يونيو 2026، كما سبق أن لعب لفريق بروسيا دورتموند الألماني، قادماً من ريال مدريد الإسباني.

ويتطلع حكيمي بدوره للظفر بالكأس الأفريقية، خاصة وأن المنتخب المغربي لم يحققها منذ العام 1976.

طباعة Email