شاهد.. تشجيع عن بعد

شهد مدرجات ملعب 5 يوليو بالعاصمة الجزائرية أمسية الأحد الماضي أجواء خرافية، شارك فيها حوالي 80 ألف متفرج، بمناسبة أجراء مباراة نصف نهائي كأس أمم افريقيا الثانية بالعاصمة المصرية القاهرة والتي جمعته بالمنتخب النيجيري، وانتهت بتأهل المنتخب الجزائري بنتيجة 2-1 وتأهله للمباراة النهائية.

وقد حضر عدد هائل من مناصري المنتخب الجزائري لمشاهدة وتشجيع "محاربي الصحراء" في مباراتهم مع المنتخب النيجيري، (عن بعد)، حيث صنعوا أجواء كرنفالية في حضور عائلي.

وقد نصبت إدارة مركب محمد بوضياف، الذي يتبع له الملعب، شاشات عملاقة لتمكين الجزائريين من تشجيع منتخبهم في جو فرجوي وجماعي.

وإلى جانب انتقال عدد هائل من الجزائريين للقاهرة للوقوف إلى جانب "محاربي الصحراء" في مباراتهم النهائية مع منتخب السنغال، تنوي السلطات في جميع ولايات الجزائر تركيب شاشات عملاقة في الساحات العمومية لتمكين الجزائريين من مؤازرة منتخبهم، الذي لا تفصله سوى مواجهة الجمعة للتويج باللقب الافريقي للمرة الثانية في تاريخه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات