النيران الصديقة والـ«فار» يبددان الحلم التونسي

«أسود التيرانغا» إلى النهائي الأفريقي

صورة

بهدف من النيران الصديقة، وبعد مباراة حماسية مثيرة، حجز المنتخب السنغالي لكرة القدم «أسود التيرانغا» مقعده في المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأفريقية الثانية والثلاثين بالفوز 1 -0 على نظيره التونسي في الوقت الإضافي من مباراتهما أمس على استاد «30 يونيو» بالقاهرة في الدور قبل النهائي للبطولة المقامة حالياً في مصر. وتقام المباراة النهائية يوم الجمعة المقبل.

وهذه هي المرة الثانية التي يخوض فيها المنتخب السنغالي المباراة النهائية للبطولة على مدار تاريخها، حيث كانت المرة الوحيدة السابقة في نسخة 2002 التي استضافتها مالي، لكن الفريق خسر النهائي أمام نظيره الكاميروني، ليفشل في إحراز اللقب الأول له في تاريخ كأس الأمم الأفريقية.

ويخوض المنتخب التونسي مباراة تحديد المركز الثالث بعد غد الأربعاء مع الخاسر من مباراة الجزائر ونيجيريا.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بعد أداء قوي من الفريقين اللذين فشلا في ترجمة الفرص التي سنحت لهما إلى أهداف. وفي الشوط الثاني، كان المنتخب التونسي هو الأفضل والأخطر في معظم الفترات، لكن التعادل ظل قائماً رغم احتساب ضربة جزاء لكل من الفريقين حيث أهدر فرجاني ساسي ضربة جزاء لتونس في الدقيقة 75، ورد هنري سايفت بإهدار ضربة جزاء للسنغال في الدقيقة 81.

وفي الشوط الإضافي، منحت النيران الصديقة للمنتخب السنغالي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 101، حيث ارتدت الكرة من رأس المدافع التونسي ديلان برون إلى داخل مرمى فريقه. وفاجأ الحكم الإثيوبي باملاك تيسيما، الذي أدار اللقاء وبعد العودة إلى تقنية «الفار»، المنتخب التونسي بإلغاء ضربة جزاء للفريق في وسط الشوط الإضافي الثاني بعد احتسابها لمصلحة نسور قرطاج، إثر لمسة يد واضحة من إدريسا جاي نجم السنغال داخل منطقة الجزاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات