اعتذار «مدفوع الأجر» يثير غضب الجماهير المصرية

وسط حالة الغضب والاحتقان التي تسيطر على جمهور الكرة في مصر، عقب خروج منتخب «الفراعنة» من دور الـ 16 لبطولة كأس الأمم الأفريقية، إثر هزيمته أمام منتخب جنوب أفريقيا بهدف دون رد، خرج لاعبو المنتخب المصري باعتذار مدفوع الأجر، عبر إعلان لإحدى الشركات الكبرى الراعية للبطولة، يؤدون الاعتذار للجماهير بصورة غنائية.

وقابلت الجماهير الغاضبة هذا الإعلان، بالهجوم على لاعبي المنتخب، واعتبروه اعتذاراً استعراضياً، يكشف عن اللامبالاة التي يعانيها نجوم الفريق، واتهمتهم الجماهير أنهم يبحثون عن جمع الأموال فقط، وظهر 6 من لاعبي منتخب مصر في الإعلان، وهم أحمد المحمدي وطارق حامد ومحمود علاء وأحمد حسن «كوكا» ونبيل عماد «دونجا»، ومحمود حسن «تريزيجيه»، ويقول اللاعبون للجماهير بأداء غنائي، إنهم يستطيعون الخروج بحجج، والحديث عن التحكيم، لكن الخيار الأفضل سيكون الاعتذار.

فيما جاءت اعتذارات بعض اللاعبين عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثيرة للجدل، وقدم أحمد حسن «كوكا»، اعتذاره عبر حسابه على إنستغرام، وقال: «إحنا آسفين، دي أقل حاجة نقدر نقولها»، وأضاف «قريب في أمور كتيرة لازم تتوضح، وإن شاء الله اللي جاي أحسن وأفضل لمصر».

تهم

أما مجدي عبد الغني عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المستقيل، ألقى بالتهم على اللاعبين، وقال في تصريحات تلفزيونية، إنهم يتحملون النسبة الأكبر من مسؤولية الوداع المبكر للبطولة الأفريقية، وأشار إلى أن الاتحاد لم يكن يطالب المنتخب بالفوز باللقب، لو أقيمت البطولة خارج مصر، وقال إن الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني السابق، كان يعلم جيداً أن الفريق لا يستطيع بناء الهجمات، وهو ما ألزمه بالطريقة الدفاعية.

وتحدث عن أزمة عمرو وردة في معسكر المنتخب، موضحاً أن عودته للمعسكر بعد استبعاده لأسباب أخلاقية، جاء بالموافقة من جانب مجلس إدارة اتحاد الكرة، مؤكداً أنه تحقق من أن ما حدث كان قديماً قبل معسكر البطولة، وكان هناك تسرع في اتخاذ قرار استبعاده، وتحجج بأن المنتخب تعرض لمؤامرة، أدت إلى تشتيت تركيز اللاعبين.

وتبرأ عبد الغني من علاقته بالتعاقد مع المكسيكي خافيير أغيري، المدير الفني للمنتخب المصري، موضحاً أن قرار التعاقد مع المدرب المكسيكي، جاء بمعرفة هاني أبوريدة رئيس الاتحاد، وأنه لا يعلم عن أغيري أي شيء قبل ذلك، ولم يحصل على أي عمولات مالية من هذه الصفقة.

محاولات

من ناحية أخرى، يحاول مسؤولو الرياضة في مصر، استغلال وجود السويسري جياني أنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي «فيفا»، في مصر لمتابعة مباريات كأس الأمم الأفريقية، التي تنتهي في 19 من يوليو الجاري، وذلك للتوصل إلى حل بشأن من يدير اتحاد كرة القدم المصري، بعد استقالة جميع أعضائه ورئيسه هاني أبو ريدة، ويبحث وزير الرياضة أشرف صبحي، ورئيس اللجنة الأولمبية المصرية، هشام حطب، إمكانية تعيين لجنة مؤقتة لإدارة شؤون الاتحاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات