هكذا تم الانتقام من لاعبي زيمبابوي لفشلهم في تخطي دور المجموعات

لم يجد اتحاد زيمبابوي لكرة القدم طريقة تشفي غليله من لاعبي منتخب بلاده بعد خروجهم من بطولة كأس الأمم الإفريقية من دور المجموعات، والفشل في التأهل لدور ثمن النهائي، سوى رفضه حجز تذاكر السفر لهم للعودة من مصر إلى بلدهم.

وجاء رفض الاتحاد الزيمبابوي بداعي عدم وجود أموال في خزائن الاتحاد، وانتظاره للأموال التي سيحصل عليها من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، مما اضطر لاعبي منتخب زيمبابوي لشراء تذاكر سفر عودتهم إلى بلادهم من أموالهم الخاصة، بحسب "روسيا اليوم".

جاء ذلك على خلفية تهديد عدد من لاعبي منتخب زيمبابوي بعدم خوض مباراة افتتاح كأس أمم إفريقيا لكرة القدم أمام منتخب مصر، قبل ساعات من انطلاق البطولة القارية بسبب مطالبتهم بصرف مستحقاتهم المتأخرة من اتحاد الكرة، قبل أن ينجح سفير زيمبابوي في مصر بإقناع اللاعبين بخوض المباراة، وتقديم الوعود لهم بحل المشكلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات