بعد فضيحة الرشوة.. مدرب الكونغو يهاجم الصحافة

إبينغي يحتفل بعد الفوز على زيمبابوي | رويترز

استنكر فلوران إبينغي مدرب منتخب الكونغو الديمقراطية، الاتهامات التي انهالت على فريقه برشوة حارس زيمبابوي للفوز والتأهل إلى الدور الـ 16في كأس أمم أفريقيا.

وشدد إبينغي على أن فريقه فاز بشكل فني أمام زيمبابوي 4-0 بالدور الأول، كما أنه لا يهتم بتلك الأخبار المسيئة، ويركز فقط على كيفية تكرار الانتصارات، وحسم المواجهة المقبلة أمام مدغشقر لبلوغ دور الثمانية في المسابقة. وأشار المدير الفني لمنتخب الكونغو، إلى أن الحديث عن أي فساد أو تقديم رشوة لحارس زيمبابوي أمر مسيء، وشائعة مغرضة من قبل الصحافة، وندد بتلك الشائعات.

وقال إبينغي: «نحن ضمن 16 فريقاً استطاعوا الوجود في هذا الدور، لسنا أقل من أي فريق بالتأكيد، سنجري بعض التغييرات أمام مدغشقر، والمهم في النهاية هو فوز الكونغو ، ليس هناك ضغط على الفريق، ويعمل الجميع على تهيئة اللاعبين للمباريات جيداً، وكرة القدم جزء من المتعة، ونلعب لإسعاد الجماهير». يأتي ذلك بعد اتهامات بمحاولة رشوة لاعبي زيمبابوي في اللقاء الأخير أمام الكونغو الديمقراطية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات