كورونا يفرض على لاعب رغبي إنجليزي العيش في الغابات

تسبب تفشي فيروس كورونا عالمياً، في انعزال جيربراندت جروبلر لاعب نادي جلوستر الإنجليزي للرغبي، في هجرة الحياة المدنية، والبقاء في غابات جنوب أفريقيا، لمطاردة الصيادين المسلحين، والهروب من الفهود، وتناول وجبة الإفطار مع الحيوانات.

ويقول جروبلر: "عندما توقف النشاط الرياضي في إنجلترا، سافرت إلى العيش في مزرعة امتلكها على حدود جنوب أفريقيا وبتسوانا، وحوالي مساحة 4700 فدان من الغابات، وأقضي معظم الوقت وحدي، وهو أمر رائع جداً في بعض الأحيان، ومخيف في أحيان أخرى، وحاولت في السابق، تربية الماشية، ولكن كان هناك الكثير من النمور، لذا لم أحقق نجاحاً في هذا الأمر".

وأضاف: "لشراء الطعام علي السفر مسافة 40 ميلاً، ولذا أعيش وفق الإمكانيات المتوفرة، وما جئت به من إنجلترا، وهي عبارة عن حقيبة صغيرة وصلت بها إلى مقاطعة ليمبوبو قبل شهرين، وأرتدي ثلاثة أطقم من الملابس فقط، وأتبادل السلع الغذائية من الحيوانات والخضروات التي ننتجها مع بعض الجيران".

وأكمل: " أحاول الذهاب في نزهة طويلة كل صباح للاستكشاف، وأنا استمتع بهذا الأمر، ورأيت جاموس ونمور، وفي بعض الأوقات يكون الأمر مخيفاً عندما تقف أمام حيوان مفترس، وعلى الناس هنا الدفاع عن أرضهم، وهناك رجال يمارسون الصيد غير المشروع، وعادة ما يحدث مرة أو مرتين في السنة".

وتابع: "منذ أيام، سمعت صوت نباح كلاب، وأخرجت مسدسي، وكان هناك ثلاثة رجال مع الرماح يحاولون ذبح حيوان، وركضت عليهم وأطلقت بضع طلقات تحذيرية في الهواء، وتركوا صيدهم وجروا".

وعن إمكانية العودة إلى الرجبي، قال: "بدأنا الحديث عن العودة يوم الخميس الماضي، إذ كانت هناك رحلة مقررة غداً الاثنين، وتم إلغاءها لأنه لا يمكن لأحد مغادرة البلاد، وهناك رحلات عودة للبريطانيين فقط، وعلينا الحصول على رسائل من النادي تسمح لنا بشراء التذاكر، وتتكلف حوالي 2500 جنيه إسترليني للرحلة واحدة".

وتابع: "كما ما يزال يتعين علينا الحصول على تصريح للتنقل داخل جنوب أفريقيا، لأنني على بعد حوالي 200 ميل من مطار جوهانسبرج، والطريق يستغرق حوالي 6 ساعات، وعندما نعود، سيكون هناك حجر صحي لمدة 14 يوماً، لذا لا أحد يعرف حقاً ما الذي سيحدث."

ولا يعرف جروبلر، ما الذي سيعود إليه، بعدما أعلن ناديه جلوستر، أن مدربه يوهان أكرمان، قبل وظيفة جديدة في اليابان، مما يعني أنه سيكون هناك هيكل إداري جديد، ولم يتم تحديد موعد للعودة إلى الاتصال الكامل أو المباريات، مع ترك اللاعبين مسؤولين إلى حد كبير عن لياقتهم البدنية.

ويقول اللاعب: "مررنا بشكل أساسي بموسم خارج التوقعات، وسيكون علينا العمل بقوة لاستعادة اللياقة البدنية، وأنا نشيط جداً في المزرعة، وأقوم بأعمال يدوية كثيرة، ولكن ليس لدي صالة ألعاب رياضية، ومن الجيد التواجد في هذا العالم المنعزل، والحصول على إجازة ذهنية".

وأختتم قائلاً: "أفتقد لعب الرجبي، وهي ليست لعبة آمنة، إذ يمكنك كسر العظام، ولكنك تريد أن تلعبها في بيئة آمنة صحية، لا أستطيع الانتظار حتى يعود الرجبي إلى الحياة بعد توقف طويل بسبب تفشي فيروس كورونا، ولكنك لا تريد أن تعرض نفسك لمخاطر لا داعي لها".

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا الجديد،
  • غابة،
  • نادي جلوستر الإنجليزي،
  • لاعب رغبي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات